الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

وراحت المركب ستميت حتة

الدكتور ماهر حبيب - 21 مايو 2013

تحية إعزاز و تقدير لرئيسنا مرسى للموقف الرائع والحازم والمساند لنا منذ عملية خطف جنود جيش مصر والمحافظة على أرواحنا والعمل على تحقيق أهدافنا والتى ستساعد فى الحفاظ على كياننا والعمل على سيادة هذا الكيان على مصر لتكون زعيمة المنظومة التى نحلم بها كما نشيد بحكمة مرسى فى عدم الإنصات للأصوات الجاهلة والتى كانت تخالف رؤية سيادة الرئيس وكانت تدفع فى إتخاذ قرارات حمقاء تضر جماعتنا وتضعف من قوة الدفع الذى حصلنا عليه منذ عودة الحرية المطلقة لمن كان يتم الحجر عليهم من قبل النظام السابق فبعد إنتخاب الرئيس مرسى بالرغم من تحفظنا على الوسيلة التى وصل لها لمخالفتها لما نؤمن به ولكن الغاية تبرر الوسيلة قد حققنا نجاحا غير مسبوق كما أننا نهيب بالسيد الرئيس بالإطاحة بمن يعيق الرئيس من تنفيذ خطته لنهضتنا وتحقيق النصر النهائى لدولتنا القادمة

التوقيع

خاطفى الجنود المصريين

بالنيابة عن تنظيم القاعدة

وبالأصالة عن الدكتور الظواهرى من كهفه الجديد بسيناء

الرسالة دى هى الرسالة الحقيقية التى يجب أن يرسلها خاطفى الجنود المصريين من أجل مرمطة الجيش المصرى والإطاحة بقيادتها تمهيدا لأخونة الجيش علشان يبقى فاضل القضاء وبكده تبقى الدولة بقت فى جيب الساعة الصغير للمرشد والإخوان ويتم تحقيق تحويل مصر لولاية صغننه فى الخلافة الإخوانية وتتحقق نظرية طظ فى مصر فى سنة واحدة سودة عليكى يا مصر

مأساة خطف جنودنا كشفت المستور وفضحت كل شيئ فأولا بصمنا بالعشرة إن دولتنا إنهارت وأصبحت لعبة فى أيد إللى يسوى وإللى ما يسواش وبقينا هفية فى المنطقة وأى إرهابى برشاش أو حتى بمطوة قادر على تركيع مصر وكمان التهريج فى التصريحات والمياصة فى حل مشاكل لا تحتمل إلا القسوة فى الرد للحفاظ على هيبة البلد فتحولت مصر العظيمة إلى حاجة كده زى الصومال بدون حكم أو دولة ولا يوجد بها إلا الفقر وشبح الموت والجهل والتخلف.

بنقول لحكام مصر إحنا لو جبنا بتاع بطاطا وسيبنا له الموضوع كان حا يتصرف أحسن من كده لو بتاع الفول إللى كان بيبيع الفول تحت بيت الريس ورحل بعد إنتخابه كان موقفه حا يكون حاسم فتخيلوا إننا بنتحكم بمستوى أقل من هؤلاء البسطاء وتعرفوا قد أيه إحنا إنحدرنا وبقينا فى أسفل السافلين وعلشان كده مفيش غير إننا نقرا الرسالة مرة تانية ونتأملها بعد ما عرفنا مين إللى باعتها وتعرفوا إننا رحنا فى داهية خلاص و على رأى مرزوق العتقى وهو غارق فى بحر الظلمات وهو يصرخ ويقول وراحت المركب ستميت حتة

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

مَوْكِبُ أحَدِ السَّعَفِ
الى روح قداسة البابا شنوده الثالث
هل يحتاج الأقباط الى اعتذار؟!...
داعش...و...حرف النون
كلمة بسرعة: القضاء غير عادل ام ارهابي :بقلم نبيل بسادة

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

داعش يخاف من الصحون اللاقطة ويدمرها
الإخوان نجحوا في إختراق الشرطة ولكنهم لم ينجحوا في إختراق الجيش
بلطجية مدينة سمالوط يغتصبون أراضي الاقباط مع تقاعس و تواطوء الامن
مؤتمر صحفي للجنة حصر أموال الإخوان الارهابية
صناعة التطرف والإرهاب تبدأ من الأزهر والدروس الدينية من أشخاص متتطرفين

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان