الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

أخيراً السعودية تستخدم التقويم الميلادى دون الهجرى

مصرى100 - 9 أكتوبر 2016 - 29 توت 1733

    دأبت تعاليم الشريعة الإسلامية ، على أن تدعو أتباعها ، الى التفرد والخصوصية والسير على خطى ، مايخالف النهج العام لشعوب العالم ، بغية أن يكون لأتباعها الخصوصية التى تميزهم عن غيرهم ، بحيث يتم التعرف عليهم ، من بين كافة الأمم والشعوب من جهة ، ومن أخرى تأكيداً على أنهم خير أمة .
 
    فان درج الرجال وعلى مدار التاريخ ، على ترك اللحية والشارب للنمو ، أوجبت تعاليم تلك الشريعة على أتباعها ، إعفاء الشارب فقط  وقصه .
 
    وان جاء جمال المرأة فى شعر رأسها ووجهها ، فأولتهما من العناية والاهتمام القدر الكافى ، جاءت الشريعة ، لكى تطالبها باخفائهما بوصفهما عورة ، تارة بالتغطية بالحجاب ، وأخرى بالنقاب .
 
    وان تعارف الناس حول العالم على تكون دبل الزواج من الذهب ، تدخلت هذه الشريعة ، فأوجبت على الرجال دون النساء ، أن تكون من الفضة .
 
    وان جاء الإتفاق على أن يكون معيار وتوقيت ساعة بج بن اللندنية ، حيث ينسب اليها كافة مواقيت الدول والشعوب ، وجدنا السعودية ، تشذ عن القاعدة ، وتوجد لها توقيت إسلامى مغاير ، دعت فيه العالم الإسلامى للأخذ به ، وكان لضعفى مقال أسميته :
**   توقيت مكة .. رينتش (20/8/2010)
http://www.copts.com/arabic/article.php?i=904&a=2240&w=11
 
    أما عن التقويم الميلادى ، فلم يخرج عن هذا النهج المغاير لكل مألوف ، حيث كان هناك التقويم الهجرى ، البديل للتقويم الميلادى لدى الدول الإسلامية ، واذا ماوجدت الحاجة ، للأخذ به ، فيتعين أن يصاحبه الهجرى ، وأن يسبقه .. وبمعنى أن يدون التاريخ الهجرى أولاً ، ثم عبارة الموافق من التقويم الميلادى .
 
    بالوقت الحاضر فوجئنا بالمملكة العربية السعودية ، وقد عمدت الى إستخدام التقويم الميلادى ، دون الهجرى ، لأسباب وجدت فيه صالحها بالوقت الراهن ، وهو ماذكرنى بمحاولة الملكة نازلى ، الإستفادة من فارق الأيام بين التقويمين ، لصالح ابنها (القاضر) الملك فاروق :
 
    حيث الرواية التى تقول ، أن الملكة نازلى ، بعد وفاة الملك فؤاد ، خشيت أن يطمع الأمير محمد على توفيق ، فى الإستيلاء على العرش ، فكان أن إستصدرت فتوى من الشيخ محمد مصطفى المراغى شيخ الأزهر ، بحساب عمر الملك فاروق بالتقويم الهجرى وليس الميلادى .. غير أن "الصفحة الرسمية لموقع الملك فاروق الاول - فاروق مصر" ، تشير الى حقيقة مختلفة ، من الأهمية أن يتعرف القارئ العزيز عليها : 
 
    بعد إعلان استقلال مصر ، قام الملك فؤاد بإصدار الأمر الملكى رقم 25 فى 13 إبريل 1922 ، بشأن وضع نظام ، لتوارث عرش المملكة المصرية ، والتى تنص المادة الثامنة فيه على أنه "يبلغ الملك سن الرشد ، إذا إكتمل له من العمر ثمانى عشرة سنة هلالية" .
 
    ورجوعاً للتواريخ : فقد ولد الملك فاروق فى يوم الأربعاء 11 فبراير 1920 ميلادية الموافق 21 جماد الأول 1338 هجرية ، فيما توفى الملك فؤاد فى 28 إبريل 1936 ميلادية الموافق 7 صفر 1355 .. وكان فاروق وقتها فى لندن ، ولكنه عاد فى السادس من مايو 1936 الموافق 15 صفر 1355 هجرية وهو يوم جلوسه على العرش .. لكن بما إن الملك فاروق وقتها ، كان لا يزال قاصرا طبقا للتقويم الهجرى - وطبقا للمادة عشرة من نظام وراثة العرش السالف ذكره - تم إنشاء مجلس للوصاية على العرش مكون من ثلاثة أفراد ، إختارهم الملك فؤاد قبل وفاته ، وكتب أسمائهم فى وثيقة من نسختين طبق الأصل ، أودعت إحداهما فى الديوان الملكى ، وأودعت الأخرى فى البرلمان .. وقد تم فتح الوثيقتان والتأكد من مطابقتهما فى جلسة برلمانية فى 8 مايو 1936 ، تم فيها تسمية مجلس الأوصياء على العرش وهم : 1. الأمير محمد على توفيق (والذى كان وليا للعرش ، كذلك كونه أكبر أمراء أسرة محمد على آنذاك) . 2. عزيز عزت باشا (وزير الخارجية وقتها ، وكان أول سفير لمصر لدى المملكة المتحدة ) . 3. شريف صبرى باشا (شقيق الملكة نازلى ، أى خال الملك فاروق) . 
 
    فى 29 يوليو 1937 الموافق 21 جماد أول 1356 هجرية ، أتم الملك فاروق 18 سنة هلالية وعليه ، فقد تم تتويجه يومها رسميا كملك رسمى للبلادة ، وتولى العرش منفردا ، دون مجلس وصاية .. انتهى
 
    أما عن الأسباب التى دعت السعودية الى ذلك :
 
السعودية .. من التقويم "الهجري" الى "الميلادي"
    تطبيقاً لقرارات مجلس الوزراء السعودي ، تبدأ الوزارات والأجهزة الحكومية في المملكة ، غداً الأحد (2/10/2016)  بتطبيق "التقويم الميلادي" في صرف رواتب وعلاوات الموظفين ، بدلاً من "التقويم الهجري" ، الذي ظل مستخدماً ، منذ إنشاء المملكة العربية السعودية ، قبل نحو 86 عاماً .
    وأفاد أحد الموظفين في الدوائر الحكومية السعودية أنه ، باعتماد "التقويم الميلادي" ، سيخسر كل موظف ما يقارب من أجرة نصف شهر من راتبه . 
 
    يحصل الموظف ، بعد تطبيق التقويم الميلادي بدلا من الهجري ، على راتبه الشهري في الـ 25 من كل شهر ميلادي ، بدلاً مما كان متبعاً سابقاً ، في حصول الموظف على المرتب كل 25 يوماً من الشهر الهجري ، حيث تنقص السنة الهجرية بنحو 15 يوماً عن مثيلتها الميلادية .
 
    والقرار هو أحد قرارات اتخذها مجلس الوزراء السعودي ، في وقت سابق ، قرارات تضمنت أيضا إلغاء ووقف وتعديل بعض البدلات والمكافآت للموظفين الحكوميين في البلاد ، وتعديلات على فترات الانتداب ونسب العمل الإضافي ، إضافة إلى عدم منح العلاوة السنوية لهذا العام (الهجري) 1438 ، وأي زيادة مالية عند تجديد العقود أو تمديدها أو استمرارها أو عند إعادة التعاقد . (سبوتنيك الروسية 2/10/2016)  
http://www.lebanondebate.com/news/282050
 
**   منى سلمان : استبدال السعودية التقويم "الهجري" بـ"الميلادي" يوفر 480 مليار ريال سنويا 
https://www.youtube.com/watch?v=uJ1kuefoyFk
 
الرب يحفظ مصرنا الغالية من كل شر وشبه شر .

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

الصحوة الإسلامية: صحوة البترودولارات
رساله أخيره
الحرية
ذبح الشهداء الأقباط فى ليبيا .. وفزع الإخوان ..!!؟؟
حرقوا المطرانيه.....

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

مصر بعد كارثة شرم الشيخ... حديث المال
الدولة الاسلامية ينزلون الصليب من كنيسة تلكيف ويهتفون لالههم الجبان الملعون
اقباط العريش مأساة تهديد وخطف وهجرة منازلهم
لحظة فيض النور المقدس من كنيسة القيامة
من يزعم أن الرئيس السيسي في مواجهة الدستور أحمق

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان