الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

عيد الصليب

جورج ميخائيل عازر - 28 سبتمبر 2016 - 18 توت 1733

الصليب مش سلسله دهب أو وشم ع الدراع
أو صوره بالألوان.....الصليب.....للمؤمن قلاع

الصليب إسلوب حياه يوميه في كل الظروف
نتعلم منه التسامح والغفران لكل الصنوف

الصليب قيامه بعد موت لكل الناس
زي المسيح ما إنتصر ع الموت وداس

الصليب رمز من رموز الإنتصار
قوه وعزيمه.....أبداً.....ماكان عار
الصليب للمسيحي عنوان إفتخار
إجباري لكل مؤمن.....عمره.....ما كان إختيار

جورج ميخائيل عازر

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

بولس عويضة الكاهن
بل سفر الي المسيحيين الي اورشليم...
حوار بين 3 برتقالات
ليس بالخبز وحده
رسالة من العراق

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

الدعاء فى الكعبه على النصارى واليهود
سمير غطاس يكشف ما دار فى إجتماع لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب
البرادعى غير جدير بتحمل المسئولية لانه رمى السلاح وطلع يجرى
الارهابيون المسلمون إن لم يجدوا من يقتلوه يقتلون بعضهم بعضا
آخر كلام: أكبر حالة طوارئ إنسانيةٍ في تاريخنا المعاصر

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان