الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

أخبار وآراء تدعو للدهشة والتأمل (14) .. بحثاً عن وطن بديل !!!

مصرى100 - 11 سبتمبر 2016 - 1 توت 1733

أخبار وآراء تدعو للدهشة والتأمل (14) .. بحثاً عن وطن بديل !!!
**  هروب الأطفال الأقباط
   ... تدحرج قانون بناء الكنائس وانسلت من روح الدستور ، وراح يتضاءل مثل ذوبان كرة ثلج ، من قانون دور عبادة موحد لكل المصريين ، إلى قانون لفئة بعينها «المصريين المسيحيين» ، وإن أعتبر البعض صدوره ، كمن انتزع لقمة من حنك السبع . 
    ان آفة بلدنا تغييب العمل بكثير من القوانين ، أو تطبق وفقا للهوى وأحيانا على فئة دون غيرها ، مثل قانون ازدراء الأديان الذى ، لم يرحم أطفالا لكونهم أقباطا ، تجاسروا على نقد جرائم داعش الإرهابية ، فى واقعة هزلية . 
    أيهما خطر على الوطن ، فكر الطفولة ببراءته ، ام معتنق فكر الدواعش واتخاذ الإرهاب عقيدة ؟ أصبح الحكم بالسجن واجب النفاذ ، لنستيقظ على هروب الأطفال الأقباط إلى سويسرا . استغرق هروبهم 7 أشهر ، بحثا عن وطن بديل ، يوفر لهم التنشئة النقية والعدالة والحرية .
    كنت انتظر ان تنتفض الدنيا ، خاصة بعد حادثة هروب طفل إلى إيطاليا ، بحثا عن دواء لأخيه ، لم يستطع شراءه لفقره المدقع .
     يا سادة هروب الأطفال نادر الحدوث بالمجتمعات السوية ، أطفال بعمر الزهور ، يقامرون بأرواحهم ، بحثا عن العلاج والعدالة والتطلع لحياة أفضل ، فشلت كل قوانينكم ، فى توفيرها لهم !. (سمير شحاته – الاهرام 7/9/2016)
 
**   مشاعر الأغلبية المُهَدِّدة للوطن !
    ... أن الإقرار الدستورى غير المجدى ، الذى لا يُتيح أى شئ ولا يحمى من أى شئ ، وكأنه استدراج للعبارة الملغومة التالية فى نفس المادة التى قصرت حق ممارسة الشعائر وبناء دور العبادة ، على أصحاب الديانات السماوية . وهو تحديد مُقيَّد بمواد أخرى فى الدستور ، مثل المادة (7) ، التى تنص على أن الأزهر هو المرجع الأساسى فى العلوم الدينية والشئون الإسلامية . 
    ومما يدخل فى باب العلم العام أن الأزهر ، يرفض الاعتراف بالشيعة والبهائيين وغيرهما ، بل إن بعض رجال الأزهر يخرجونهم من دوائر أصحاب الديانات السماوية . فلا يبقى سوى المسيحيين واليهود . ولكن ، على المستوى العملى ، فإن اليهود ، انقرضوا من مصر ولم يعد هناك سوى آحاد ! 
    إذن ، فإن المسيحيين فقط ، مع المسلمين ، هم المستفيدون نظرياً من هذا الحق الدستورى . ولكن شاء البعض ، أن يكون الفيصل عند الخلاف ، ما يسمونه بمشاعر الأغلبية ، ووضعوها ، فى الممارسة العملية ، قبل كل مصادر التشريع ، فتدهور الحال من التراجع عن الالتزام بروح الدستور ونصوصه ، إلى ما بدا أنه خضوع للقانون ، الذى هو أدنى فى التراتبية ، ثم انتهينا إلى محاولة فرض الإذعان ، لاختراع مشاعر الأغلبية ، التى تُنَحِّى الدستورَ والقانون !!
    لذلك ، فإن الاكتفاء هذه الأيام بالمطالبة بإنصاف المسيحيين ، هو ترقيع لن يعالجه ، إلا العودة للأصل ، ورفع الحواجز أمام الجميع ، لأنه لم تتطور دولة فى العصر الحديث ، تعرَّض بعضُ مواطنيها لاضطهاد ، فى ممارسة حقوقهم ، فى العقيدة وممارسة الشعائر وبناء دور العبادة . (أحمد عبد التواب – الاهرام 7/9/2016)
 
**  مبارك والنفايات السامة
    وزير البيئة المصرى الدكتور خالد فهمى أدلى بتصريحات خاصة للكاتب الصحفى محمد الغيطى ، نشرها الأخير فى موقع «إرم نيوز» الإماراتى قال فيها حرفياً : «إن الرئيس الأسبق حسنى مبارك ، وافق منذ 17 عاماً ، على دفن نفايات سامة وقذرة فى أرض مصر ، جاءت فى حاويات كبيرة من شركة محلية ، حصلت على أموال طائلة ، من شركة أجنبية لدفنها فى مصر ، وأنه صدم بعد معرفته بالأمر ، فأثار الموضوع عندما كان وزيراً للبيئة فى عهد مرسى ، ولكن أحداً لم يهتم به ولا بتحذيراته ، بل استشعر رغبة فى التعتيم على الموضوع وإغلاق ملفه ، فقام بإبلاغ النائب العام ومنظمة البيئة العالمية لخطورة الأمر ، وبعد عودته لوزارة البيئة فى عهد الرئيس السيسى ، أثار الموضوع من جديد ونوقش بأهمية وأمر الرئيس ، باتخاذ كافة التدابير لإبعاد النفايات عن مصر وإنقاذ الموقف ، وبعدها تم الاتفاق مع إحدى الشركات السويسرية المتخصصة ، لإرسال الحاويات بنفاياتها إليها ، لإعدامها هناك وذلك ، بعد موافقة البنك الدولى الفيدرالى على تمويل العملية ، وأنه اجتمع مع السفير السويسرى بالقاهرة ماركوس لايتنر ، على دفن النفايات فى المدافن الخاصة بهذا النوع من النفايات السامة فى سويسرا .. ثم اختتم الوزير كلامه فى هذه النقطة بقوله : إن هناك تحقيقاً نيابياً ، يجرى بهذا الشأن» .
الموضوع على الرابط : 
http://www.elwatannews.com/news/details/1392805
 
**   الداء الأسود بنزل اللاجئين أيضاً
كنائس ألمانية تتحدث عن تجاوزات بحق مسيحيين في نزل لاجئين 
    أعربت الكنائس في ألمانيا عن استيائها ، من تعرض لاجئين مسيحيين لما وصفته بـ "التخويف والتهميش والعنف في نزل لاجئين" ، وذلك في استطلاع تم إجراؤه على مستوى الولايات الألمانية .
    أوضحت الكنيسة الإنجيلية بألمانيا ومؤتمر الأساقفة الألمان اليوم الثلاثاء (12 تموز/يوليو 2016) ، أن طالبي اللجوء الذين يعتنقون الديانة المسيحية يتحدثون غالبا ، عن تعرضهم لاعتداءات جسمانية تصل ، إلى حد التهديد بالقتل . وعند إجراء الاستطلاع قال بعض اللاجئين ، إنهم يشعرون بالخوف ، من الإعلان عن عقيدتهم المسيحية بشكل واضح داخل مراكز إيواء اللاجئين . ولكن الكنائس أشارت إلى أنه ، لا يمكن إثبات أن هناك تمييزا ممنهجا ومنتشرا على قطاع واسع ضد المسيحيين والأقليات الدينية الأخرى في نزل اللاجئين .
    وحسب ما ذكرته الكنائس فإنه يتردد أنه دائما ما يحدث في العاصمة الألمانية برلين بصفة خاصة ، أن يقوم موظفون مسلمون من شركات أمن خاصة ، بتهميش طالبي لجوء مسيحيين بشكل مقصود ، مثلا من خلال إعادتهم إلى الخلف في طوابير الانتظار .
    وأوضحت الكنائس ، حسب وكالة الأنباء الألمانية ، أن بعض المترجمين أيضا ، أعدوا لأعضاء الأقليات الدينية ، وثائق مغرضة ومزورة بشكل مقصود . وأضافت أنه يتم أيضا ، إيقاظ مسيحيين في نزل لاجئين ، في موعد صلاة الفجر ، مع المسلمين ، ويتم مطالبتهم ، بالمشاركة في الصلاة .
    وبناء على بعض التجارب الإيجابية في نزل اللجوء ، التي تكون تحت رعاية كنسية ، توصى الكنيسة الإنجيلية بألمانيا ومؤتمر الأساقفة الألمان ، بالاختيار الدقيق للأفراد الذين تتوافر لديهم كفاءات التعامل مع الثقافات والأديان المختلف ، وتدريبهم على ذلك ، وشددا على ضرورة أن يكون هناك رد فعل للدولة ، على أية اعتداءات ، من خلال القانون .
    وأضافت الكنائس أن هناك تقارير متكررة ، عن اعتداءات على لاجئين مسيحيين في نزل لاجئين ، ولكن دون أن يكون هناك حجج أو صورة واضحة عن الأمر ، وانتقدت إساءة استخدام البعض لهذه التقارير ، من أجل الترويج ضد لاجئين مسلمين أو ضد الإسلام بشكل عام . فيما رفض البعض الآخر ، صحة تلك التقارير ، أو قللوا من شأنها ، بغية تفادي تعرض التصورات الذاتية للنقد  . م.أ.م/ أ.ح (د ب أ) [http://www.dw.com/ar]
 
**  رحلة «البخارى» فى شوارع نيس
    ما بعد دهس الأبرياء فى شوارع نيس ، وما بعد تبريرات الإخوان والسلفيين لإرهاب الدم ، آن أوان وقوف «البخارى» وكتب التراث أمام القضاة ، قضاة التحقيق ، والتنقيب ، والتنقية ، فلم يعد «البخارى» ومراجع السيرة والأحاديث ، مجرد كتب تضم بين أغلفتها سنة النبى محمد ، عليه الصلاة والسلام ، بل أصبحت صندوقاً سحرياً ، يلجأ إليه المتطرّفون والمتشدّدون ، للحصول على مبررات وإجازة شرعية لجرائمهم .
    فى البدء استخدمها الإخوان ، لتبرير استخدام الألفاظ القبيحة والشتائم غير العفيفة ضد خصومهم ، واستعانوا بأحاديث نبوية وقصص من السيرة ، لتبرير فعلتهم ، ثم استخرجوا من بطن الكتب نفسها ، بعضاً من الأحكام الفقهية والأحاديث ، لإجازة قتل الجنود ، ثم لعب أهل «داعش» فى تأويلات بعض الآيات والأحاديث والقصص النبوية ، لإجازة تجارة الرقيق ، وسبى نساء العراق ، وذبح المخالفين لهم فى أرض سوريا والموصل ، والآن ها هم يلجأون إلى الكتب نفسها ، ويستخلصون من بين سطورها قصصاً ، عن سيدنا «أبوبكر» وعدد من الصحابة ، لتأكيد حرق خصومهم ، وقتل المدنيين ودهسهم فى شوارع مدينة نيس الفرنسية .
   مع ظهور هذه الآيات والأحاديث وقصص السيرة ، التى لا ينكرها شيوخ الاعتدال الإسلامى ، ويتخاذلون عن تنقيتها ، أو ردّها أو الحسم فى تكذيبها ، أو يهملها وزير الأوقاف مختار جمعة ، لصالح الانشغال فى معارك جانبية ، لإطالة عمره على كرسى الوزارة ، يصبح من الطبيعى جداً ، أن تنتشر اتهامات الغرب للإسلام ، لأن أحكامه التى تُبرّر للإرهاب والقتل ، مستوحاة من الكتب التى يقول البعض : إنها مقدّسة ولا يجوز الاقتراب منها بالنقد والتفنيد والتنقية . (محمد الدسوقى رشدى – الوطن 19/7/2016)
 
الرب يحفظ مصرنا الغالية من كل شر وشبه شر .

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

إبحار في محيط العبث
قيامة ملك المجد
محنة الأقباط وحقيقة التغيير
اجتماع السيسى وقداسة البابا - احمد زى الحاج احمد
المعاناة أيضاً طالت الأشقاء بالعراق .. قراءة صادقة فى أوراق ثورة الشباب الشعبية التلقائية (96)

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

لماذا لم يعنف الآب الإبن وما هى عطايا المحبه الأبويه؟
الرواية طبقاً لصاحبها .. يوسف الحسيني يوضح عما حدث له في مطار نيويورك
حقائق جديدة عن إستغلال تنظيم داعش للنساء جنسياً في مواخير الدولة الاسلامية
النور يستنكر وصف الحزب بالمخالف للدستور فى كتاب تاريخ الثانوية
افتتاح برج إيفل بعد اغلاقه بسبب فشل الشرطة في التصدي لعصابات المسلمين

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان