الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

دولة السيسى وادمان لعبة صلح

جاك عطالله - 11 سبتمبر 2016 - 1 توت 1733

اليوم تكرم وتعطف سيادة الرئيس السيسى رغم مشاغله الكثيرة و وجوده بالصين ملاحقا الرئيس اوباما ليحظى بشرف المصافحة بالايدى معه لينشرها كأنتصار فى الصحف المصرية رغم ان الرئيس اوباما لا يصافحه الامريكيين بل يركلونه بمؤخرته 

الريس مشكورا تعطف باصدار قرار بناء كنيسة التجمع الاول اليوم 

شكرا يا ريس اتعطفت باصدار قرار بالسماح ببناء كنيسة فى التجمع الاول بالقاهرة 

بس امتى بقى حسب القرارات السابقة للكنايس والاتفاق بينك وبين السلفيين من تحت لتحت ها يخرجوا ويعترضوا على بناء كنائس بمناطقهم زى السين اللى بينك وبينهم ؟؟

انت تطلع قرار مضروب وهما يمنعوا تنفيذه على الارض وييجى الامن ويلغى القرار حرصا على الامن العام ؟؟ 

بيتهيألى انهم موش فاضيين دلوقت راحوا حسب تعليمات ملكهم المفدى ملك البدو راحوا يتقابلوا فى الحج ويتزودوا بالتعليمات السامية ,والاموال للانهاء على عدوتهم الاولى مصر القبطية الفرعونية وها ينفذوا الاتفاق بينك وبينهم بعد الحج 

نيجى بقى للحكاية من اولها لانها بقت مسخرة 

حكاية قرار بناء كنيسة التجمع الاول اليوم وحكاية قانون منع بناء الكنايس اللى عدى من مجلس القراطيس واسهال تصريحات الانباوات المرتبة من امن السيسى ان القانون تصحيح لممارسات بقالها 160 سنة ومعاها تصريح الانبا موسى على غزو عمرو بن العاص و تصريحات من الانبا بولا والانبا ارميا وباقى شلة الامنجية

اللعب المخابراتى الامنجى ده بيفكرنى بحكاية سودا بعيد عنكم 

واحد صعيدى مسيحى بيلعب لعبة صلح مع واحد مسلم 

ولعبة صلح علشان اللى ما يعرفهاش واحد بيقف قدام وفى ظهره بيقفوا اصحابه ويروحوا لاسعينه من الخلف قفا ولا اى ضربة وعليه يعرف مين اللى ضربه علشان يطلع واللى اتعرف ياخد مكانه 

و المهم الصعيدى المسيحى رضى يلعب اللعبة هو وواحد بس وراه هو المسلم 

الصعيدى ياخد كل قفا وقفا يورمه ويدوخه ومحدش واقف وراه غير المسلم اللى بيضربه وبس ويتلفت بعد ما ياخد القفا المتين ويقوله انت اللى ضربت--- المسلم يقول لأ --- ويحلف ستين يمين 

فالمسيحى يتدور ويقف ينضرب تانى وتالت وعاشر 

واللعبة السخيفة بتاعة صلح دى بقالها الف واربعماية وتلاتين سنة مستمرة بنفس الشخصين لا تطوير ولا تحديث لما الصعيدى استبدل قفاه اللى انقرض يمكن ميت مرة وواضح انه بقى مدمن ضرب قفا - 

ارجوكم ما تضحكوش ع الصعيدى ده لان دى تراجيديا سودا موش نكته سمجة دى حقيقة البلاوى اللى بناخدها مثنى وتلات ورباع اجوازا وافرادا والف بعد المائة الف من بلاوى شركاء الوطن وبيت العيلة الوسخة والنسيج الوطنى الداعر

و اللى بيضرب المسيحى الغلبان ده شيوخ المنصر الحكام والامن والازهر والسلفيين والسعودية 

والكنيسة على طول بتنضرب واحنا طبعا قبلها ---

ليه ما نبطلش لعبة صلح دى ؟؟ 

ياريت الكنيسة والشعب يجاوبونى ليه ادمان لعبة صلح ؟؟؟ 

خصوصا ان معاها بالضرورة ادمان شم صوابع رجلين بدوى حافى وجربوع --وصوابعه هية قوانين الشريعه الغراء يعنى اللى لازقة فينا زى الغرا 

مفيش اختشا ولا اعتراف بالمصايب و محاولة تغييرها وخصوصا ان الظروف حاليا مواتية ؟ 

انا رافض لعبة صلح ورافض اشم صوابع رجلين ناس بتشرب بول بعير هل انا غلطان ؟؟؟؟

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

صوم السيدة العذراء والاقباط
مَظَاهِرُ الكرِيسْمَاس فِي الغَرْبِ
حول زيارة قداسة البابا تواضروس للقدس
دعونى أعلمكم الحكمة
كمال زاخر والطعن المستمر في الكنيسة القبطية ! 1

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

ومن الجولان: الله محي الجيش العربي السوري - فين اعلام الشيخة موزة؟
قلوب تهتز امام بكاء وحسرة ام قبطية لحبس طفلها بالمنيا
هرباً من ظلم داعش..مسيحيو العراق بلا مأوى في لبنان!
تعليق على عزل الزند وبيان البرلمان الأوروبى حول مقتل ريجينى
تعقيب خالد تليمة على حبس إسلام البحيري

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان