الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

لاياسيادة الرئيس لن تنجح فى الوقيعة بين الاقباط وقيادتهم الدينية

الاب يوتا - 29 يوليو 2016 - 22 أبيب 1732

لاياسيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي لن تنجح فى الوقيعة بين الاقباط وقيادتهم الدينية 

بقلم : الاب يوتا
لقاء الرئيس عبدالفتاح السيسي بقداسة البابا تواضروس الثانى واعضاء من المجمع المقدس تبدو امام الاقباط البسطاء بأنها شيئ جيد !!!!؟؟؟؟ لكن الحقيقة المرة وكما تعودت ان اقول الحقيقة حتى لو اعترض عليها كل الاقباط بسبب انها حقيقة اغرب من الخيال هى عكس ذلك ؟؟؟ لقد اجتمع انور السادات ايضآ مع قداسة المتنيح الانبا شنودة الثالث والمجمع المقدس واشتكى اعضاء المجمع المقدس من كل الحوادث التى كانت تقع وقال انور السادات ( كلام حلو ) !!!؟؟؟ مثل ( كلام السيسي الحلو ايضآ ) ولكن السادات كان صريحآ وغبيآ فقال كاذبآ انا لم اكن اعلم بكل هذه الامور ؟؟؟

السادات استخدم صراحته فى الكذب والتقية حسب تعاليم دينه .....الخ لكن السيسي ليس غبيآ ولا صريحآ رجل المخابرات الذى استطاع أن يلعب بكل رموز الدولة والرجل الذى ضحك على مرسي وضحك على كل المصريين مسيحيين ومسلمين ليس غبيآ مثل السادات ولاصريحآ صحيح انه يستخدم الكذب لكن بطريقة ذكية جدآ لايمكن كشفها بسهولة ويلهب مشاعر الناس وعواطفهم وهذا سر شعبية الرجل وهو يستخدم هذا الاسلوب ليحقق مايريد وفعلا بهذا الاسلوب يصل الى مايريد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ وهناك سؤال مهم جدآ وهذا السؤال سيجيب عنه ( الله نفسه ) لان احدآ من البشر لن يستطيع أن يخدع الله كما أن الله يمهل ولا يهمل وهذا السؤال الذى قد يفاجآ به جميع الاقباط ( هل اللواء عبد الفتاح السيسي رئيس المخابرات الحربية كان له دور فى المذبحة البشعة التى قام بها الجيش ضد الاقباط فى ماسبيرو )؟؟؟؟؟ وماهو سر الدفاع المميت من اللواء حجازى رئيس الاركان حاليا والذى عينه السيسي قبل ترشحه للرئاسة وهوعلى علاقة نسب ومصاهرة معه عن الجيش الذى سحق جماجم الاقباط فى ماسبيرو ؟؟؟؟ وما سر العهود والوعود التى قطعها الرئيس السيسي مع التيار الاسلامى الارهابي من سلفيين واخريين !!!!؟؟؟

ايها الاقباط انا كرجل دين مسيحى علمتنى المسيحية الا اكذب ودينى المسيحية الدين المسيحى العظيم الدين الالهى الذى لم يصنعه البشر لم يعطينى اى حجة لا كذب حتى مع الاعداء ( بعكس ديانة المسلمين ) لذلك ليس لدى اجابة عن هذا السؤال لكن لدى شكوك كثيرة لذلك لا استطيع اتهام الرجل اتهامآ صريحآ ابدآ لكننى متأكد مليون % أن الله نفسه سيجيب عن هذا السؤال وأن طريقة موت السيسي ستجيب عن هذا السؤال هل يده تلوثت بدماء الاقباط فى ماسبيرو ام لا وأحب أن اطمئن كل اسر واقارب شهداء ومصابي مجزرة ماسبيرو أن الله القدوس سمع صراخ دماء هؤلاء الشهداء وغيرهم من شهداء الاقباط ولكنه هو الذى يحدد ساعة ويوم الانتقام فدماء هؤلاء الشهداء لم ولن تذهب هدرآ مهما كان ظلم البشر وظلم القضاء المصرى وظلم القضاة المصريين فالله القدوس علمنا بقوله ( لى النقمة وانا اجازى ) واعود لصلب المقال واقول أن الرئيس السيسي اشاد بجهود بيت العائلة داعيآ الى اهمية تفعيل مزيد من التعاون بين الازهر الشريف والكنيسة المصرية من خلال طرح مزيد من مبادرات ومقترحات التعاون بينهما لترسيخ قيم الوحدة الوطنية واعلاء قيمة المواطنة ...........الخ كما صرح بذلك السفير علاء يوسف ؟؟؟؟؟؟؟

ايها الاقباط امامى مليون علامة استفهام اطرحها امامكم ...... كل الاقباط ونيافة الانبا مكاريوس وكثير من الاساقفة صرحوا أن مايقوم به بيت العائلة سبب تزايد الاعتداءات على الاقباط وضياع حقوقهم ومع ذلك الرئيس السيسي يشيد بجهود بيت العائلة !!!!! معنى ذلك ايها الاقباط أن سيادة الرئيس السيسي الذى تهللون له فى زيارة الكاتدرائية يشيد بضياع حقوقكم وهو نفسه الذى ضحك عليكم بتصريحاته عن تطبيق القانون وهو نفسه الذى قام بزيارة سيدة مسلمة مصرية تعرضت للتحرش والاعتداء ولم يكلف نفسه بزيارة او حتى استقبال اوحتى ارسال مندوب عنه لسيدة قبطية تم اذلالها وتعريتها واهانتها امام العالم كله انها سيدة قرية العار فى محافظة العار الاسلامية المنيا ( هل تعلمون السبب ايها الاقباط لان السيد الرئيس المسلم عبدالفتاح السيسي الذى يخدعكم لاتهمه كرامة امرآة قبطية ولا حتى حياة اى قبطى ) فهل ما زلتم تصدقون الرئيس ......

سيادة الرئيس الاقباط لن يقبلوا ذلك تذكر ان اول من هتف باسقاط حسنى مبارك بعد مذبحة القديسين المتورطة فيها اجهزة الدولة هم الاقباط وشباب الاقباط احذر غضبهم وانصحك وبأقصى سرعة أن تغيراسلوبك هذا معهم ولا تسمع لمستشارى السوء الذين حولك الذين تسببوا من كانوا على شاكلتهم فى مصرع السادات قبلك ؟؟؟؟ سيادة الرئيس انت تعلم أن الازهر وشيخه احمد الخبيث وكثير من شيوخه وطلابه ومناهجه هم سبب رئيسي للارهاب والعنف ليس فى مصر بل فى العالم كله وانت متفق تمامآ مع شيخه أن تتحدث كذبا عن تغيير الخطاب الدينى والازهر لاينفذ شيئ !!!!

ايها الرئيس هل تخدع الاقباط ام تخدع نفسك ام تخدع المسلمين ام تخدع الجميع ؟؟؟ سيادة الرئيس الاقباط بعد مقابلة قداسة البابا واعضاء المجمع المقدس ...... وبعد هذه التصريحات تأكدوا تمامآ انك تخدعهم بالتصريحات وتحاول الضغط بجانب شيخ الازهر والمسئولين على الكنيسة لتقبل بالامر الواقع وعندك امل اوفكرة اونظرية ان الكنيسة سوف تضغط على اولادها واولادها يغضبون من الكنيسة وتحدث بينهما وقيعة ويستمر هذا الوضع من سيئ الى اسؤا ؟؟؟؟ ثق ايها الرئيس أن الاقباط الذين يحبون كنيستهم ويخضعون لها لن يقبلوا هذا الضغط من الكنيسة بل سيتصرفون من تلقاء انفسهم ضد الاضطهاد البشع الذى يواجهونه وهذا ليس معناه انهم ضد كنيستهم ابدآ لانك ياسيادة الرئيس جعلت قيادتهم الروحية وبطريركهم واساقفتهم كأنهم العوبة فى يديك وفى ايدى المسئولين وحتى صغارهم وبكل بجاحة تشيد بدور بيت العائلة وتطالبهم بالتعاون مع الازهر الذى يقوده شيخ متعصب وخبيث اهان الاقباط علنآ فى دينهم وعقيدتهم وكفرهم وعندما طلب بعض المسلمين من هذا الشيخ الخبيث تكفير داعش الذى ينفذ تعاليم الاسلام ( قال بالحرف الواحد أن تكفير مسلم ليس امرآ سهلآ لان ذلك يستتبعه استباحة دماءه ..... الخ ) اذآ يافضيلة شيخ الازهر أنت كفرت الاقباط لانك فى داخلك ايمان وعقيدة أن دمهم مباح ونفس الفكر والمنهج الذى تدرسه فى الازهر ونفس المنهج الذى يؤمن به الشيوخ المسلمين اعضاء بيت العائلة لذلك فى كل الحوادث الارهابية ضد الاقباط يتدخل بيت العائلة حتى يمنع الاقباط من الحصول على حقوقهم !!!؟؟؟

نعم ياسيادة الرئيس انت ايضآ تشيد بيت العائلة لانك تؤمن بهذه الافكار ......وعندما يحتج الاقباط يقول المسلمين أن هناك الكنيسة مشتركة فى بيت العائلة ويضم الاخوة المسيحيين ( والكنيسة ايها الاقباط مغلوبة على امرها لاتستطيع الانسحاب من بيت العائلة حتى لا تتهم بأنها ضد الوحدة الوطنية ولا تريد تهدئة الامور )؟؟؟؟ لذلك اناشد الاقباط فى كل مكان فى مصر وبعد أن شرحت لهم هذه الامور افشال اى خطة يقوم بها بيت العائلة اذا كان هناك ظلم للاقباط قاموا هذا المخطط الخبيث لضياع حقوقكم ولاتسمعوا لاحد حتى لو كان رجال الدين من المسيحيين اعضاء بيت العائلة هل نسئ الاقباط لشيخ الازهر انه دافع عن الارهابيين المسلمين الذين اعترضوا على تعين محافظ قبطى لقنا وهدد بالاستقالة ايام المجلس العسكرى ........ الخ أن اسلوب السيسي اصبح الاشتراك مع الازهر لاذلال وقهر الاقباط حتى وأن كان بطريقة خبيثه وملتوية تخفى عن البسطاء الاقباط .....

وياسيادة الرئيس السيسي انت تغيظ الاقباط عندما تدافع عن المعتدين عليهم وتقول انها حوادث فردية هل تنتظروا ايها الاقباط حتى يأتى يوم يقوم فيه المسلمين بأبادة جماعية لكم كما حدث مع الارمن ليعلن بعد ذلك سيادة الرئيس اعتذاره بأنها كانت حوادث زوجية وليست فردية افيقوا ايها الاقباط لان الرئيس السيسي يخدعكم ويطالب بتفويت الفرصة على الذين يبثون الفرقة والانقسام بين ابناء الوطن!!!؟؟؟

سيادة الرئيس سكوتك على ما يحدث من اعتداءات على الاقباط وانت على رأس السلطة يجعلك المسئول الاول عن هذه الفرقة عدم مساوتك لسيدة مسلمة مع سيدة قبطية يجعلك المسئول الاول عن هذه الفرقة عدم محاسبة المسئولين المسلمين المتورطين فى هذه الحوادث وانت الوحيد الذى تملك محاسبتهم يجعلك المسئول الاول عن هذه الفرقة ........ الخ

سيادة الرئيس أنت تكذب وتدعى ان هذه الحوادث لا تمت للدين بصلة ..... سيادة الرئيس سبق ان كتبت مقالآ على النت عن الرؤساء والحكام الذين اضطهدوا الاقباط كانت نهايتهم شنيعة لان الله لم يسكت على ظلمهم للاقباط سيادة الرئيس اتمنى ويتمنى جميع الاقباط الخير والسلامة لك وهذا لن يحدث الا اذا راجعت اسلوبك وتصريحاتك وسياستك مع الاقباط سيادة الرئيس احذر ان يوضع اسمك مع الرؤساء والحكام الذين اضطهدوا وظلموا الاقباط فكانت نهايتهم شنيعه ومهما استخدمت اساليب التمويه والخداع والتقية والكذب الذى يحلله الاسلام فهذا حتى مع الاقباط بدآ ينكشف وبالطبع ( الله الحقيقى الهنا هويعرف كل شيئ لانه فاحص القلوب والكلى )سيادة الرئيس اطمئنك انك لن تستطيع أن تحدث وقيعة بين الاقباط وقيادتهم الدينية فأعقد اجتماعات مع قداسة البابا كما تشاء واذهب الى الكاتدرائية كما تشاء وحاول التظاهر بأنك تحب البابا والاقباط ( وفى نفس الوقت تسكت على ذبحهم وعلى تعريتهم وعلى سجن اطفالهم بتهمة ازدراء الاديان ) وشيوخك المسلمين يسبون عقائدنا ليل نهار ولم يحاسبوا ثم تريد أن تخدعنا وتتحدث عن المتربصين بالوطن !!! تأكد ايها الرئيس أن هذا الاجتماع افقدك كثيرآ من المصداقية ونطمئنك ونقول ( ليس امام الاقباط من مفر الا التمسك بحقوقهم اكثر والتصميم على تطبيق القانون والمساواة ) ولن يسكت الاقباط حتى يحصلواعلى حقوقهم فى ظل اى رئيس ولنا تساؤل اخير اذا كنت تحب الاقباط وكل ماتقوله لهم هو صدق لماذا سكت على عدم تعين الا وزيرة قبطية بلا وزارة فى حكومة شريف اسماعيل هل عجزت ان تقول له عيب لماذا لم تعين محافظ واحد اومدير امن قبطى .......... الخ وكل هذه الامور فى يدك انت ايها الرئيس انت اخر شخص يصدقك الاقباط عندما تتكلم عن المساواة والمواطنة فاصمت ايها الرئيس .......!!!!؟؟؟؟؟

ايها الرئيس انت الذى ستضطر الاقباط للثورة عليك وعلى الظلم ولن يخيفهم شيئ  ولن يضاروا اكثرفماذا ستفعلون بهم اكثر من ذلك قتل وحرق ونهب وتعريه وظلم وبعد كل ذلك سيادتكم ايها الرئيس تشيد بدور بيت العائلة وتكذب وتريد أن تقهر الكنيسة والاقباط وتوقع بينهم وكلمة اخيرة للاقباط اعلم ان كثيرين صدموا من مقالى هذا وكأن لسان حالهم يقول الراجل اللى فرحنا بيه وشفنا فيه الامل ( صدمتنا فيه ) اقول لكم ايها الاقباط صدقوا المسيح الذى قال فى العالم سيكون لكم ضيق ومنذ بدأت المسيحية وقف الحكام ضدها حتى بعض الحكام المسيحيين وقفوا مع الهراطقة فلا تضعوا املكم فى انسان ليكن املكم فى الله ولا يكون اتكالكم على الرؤساء وبنى البشروتمسكوا بالله هو ملجئكم وحصنكم الحصين ... 
هذا المقال موجه الى جميع المواقع القبطية لمن يريد نشره ...
هذا المقال يعبر عن رأيي الشخصى فقط ....
الاب يوتا ..... 

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

انتخاب السيسى المعدل وقضايا الاقباط
النيل الأحمر
ليلة القبض على البرلمان المصرى- نجاح هائل لغزوة البرلمان المباركة
ابو سيفين.....
حُلَّ المَأْسُورِينَ

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

النجمة رغدة: الرئيس بشار الأسد لم يظلم الشعب السوري
مكافحة الإرهاب فى أوروبا بشكل منفرد غير ممكنة
اشتباكات أقباط نزلة النصاري و مسلمي كوم والي بالمنيا
أ. عبد الله بشري: فتاة بني سويف المخطوفة بخير وأجبرونا علي جلسة الصلح
قوات الجيش تسيطر على مداخل ومخارج مدينة ميونيخ الألمانية

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان