الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

تركيا وأحد السيناريوهات

رفعت يونان عزيز - 21 يوليو 2016 - 14 أبيب 1732

ما يدور في كوكب الأرض حالة حرب يشنها الشيطان لتدمير الكون لحصد أكبر عدد من البشر بالجحيم حالة محاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا ضد الرئيس / رجب طيب أردوغان تعني مازال مفعول المخطط العدائي ساري من النظام الأمريكي والإسرائيلي وقطر والدول التي تخفي نفسها ضد منطقة الشرق الأوسط بتقسيمها واحتلال أجزاء منها وهدم الهوية وجغرافية المنطقة ولعل ما حدث بتركيا أحد السيناريوهات المخطط لها فنري من حرك الانقلاب هم من أفشلوه بعد أن بلع الأنقلابيون الطعم وإن القوي التي دفعتهم ساندتهم وقدمت لهم حبكة المشهد وما يحصلون عليه لتحقيق مصالح تركيا والعمل بالعدالة وحقوق وكرامة الإنسان دولة مدنية تكون بديل لبريطانيا في الاتحاد الأوربي وبالمقابل كان التحرك والتخطيط من نفس تلك القوي مع أردوغان ومن معه بأنهم يقومون بإنهاء الانقلاب سريع علي أن يطيع أوامر تلك القوي وتكون لها قواعد متعددة لإسقاط مصر التي هي محور الارتكاز لتفكيك المنطقة كذلك خروج اوباما بمكسب أن زرع بذرة التخطيط العدائي وسقيه لينبت ويكون قد أفاد أمريكا وأقنعهم بأن مخططه ناجح يقنع المجتمع الأمريكي والأحزاب أن جماعة الأخوان المزمع أن يصوتوا عليها بأمريكا بأنها جماعة إرهابية كداعش إنها جماعة تريد الديمقراطية وحقوق الإنسان والعدالة والتنمية علي هوي أمريكا ودول العداء وعلي سلفه يكمل المشوار (هيلاري كلينتون ) وهذا لرفع أسهم فوزها واختفاء مساوئه ويفلت من أي محاكمات أو تداعيات له بعد خروجه ليكون آمن ومستقر بحياته ومكسب الرئيس / رجب طيب أردوغان في اللعبة الخليفة المنتظر للإسلام وجعل منطقة الشرق الأوسط مقر الخلافة ويسعي ليكون إمبراطورية تحكم العالم كله فما يفعله الرئيس من اعتقالات فاقت الوصف والحدود وأشبه بإبادة جماعية لكنها لقيادات وجنود ومخالفين له في الرأي ويسعي الآن لإقامة جيش جماعة الإخوان الإسلامية وأعوانهم وداعش وكل الحركات المناهضة لحياة الاستقرار والسلام والمحبة يحكمه ويكون الولاء الكامل للرئيس والرئيس والجيش والشرطة الخلافية ضد الشعب المخالف لطاعة الآمر للحاكم بأمره بهذا يكون شبه نفسه بإله الأرض وعلي كل ما بالأرض طاعته وتنفيذ أوامره ومع هذا كله تخشي علي الشعب التركي الطيب البسيط لئلا يسقط في دوامات بحور شقاء وتعب ديكتاتورية حاكم وأعوانه ويعانون الهموم ويتجرعون كئؤس المرارة حمي الله شعب تركيا وكل المخلصين فيها وحمي الله مصرنا من عداء دوائر محور الشر

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

إماره المنيا الداعشيه
توقف الأعمال بمحطة قطار قلوصنا لماذا ؟
عَوْنُ الكَنَائِسِ المُتَأَلِّمَةِ
القرعة الهيكلية وعمل الرب
عنتر ولبلب

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

داعش يبيع أطفال سوريا والعراق لاسرائيل عن طريق تركيا
شرم الشيخ تستضيف اجتماع وزراء دفاع دول الساحل والصحراء
"عظيمة يا بلدي" مبادرة تطلقها الكنيسة القبطية الأرثوذكسية
خطط الإخوان لافساد العلاقة بين الشرطة والشعب المصري
تعرف على نتائج الأحزاب في المرحلة الأولى من الانتخابات

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان