الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

البرازيل تنفي علمها بوجود أي خطة لمهاجمة البعثة الفرنسية في الأوليمبياد

- 14 يوليو 2016 - 7 أبيب 1732

قالت الحكومة البرازيلية اليوم بأنها لم تتلق أي معلومة من السلطات الفرنسية بشأن وجود مخطط لشن هجمات ضد بعثة البلد الأوروبي المشاركة في دورة الألعاب الأوليمبية (ريو 2016) بمدينة ريو دي جانير خلال شهر أغسطس المقبل.

وخلال مؤتمر صحفي اليوم، أكد كل من سرجيو إتشيجوين، وزير الشؤون الأمنية في البرازيل، وويسلون تريزا، مدير وكالة الاستخبارات في البلد اللاتيني، بأن السلطات ليس لديها أي علم بوجود هجمات إرهابية محتملة، في الوقت الذي لم تتلق فيه أي معلومة حول هذا الصدد من السلطات الفرنسية.

وكان جريدة «ليبراسيون» الفرنسية في نسختها الإلكترونية قد نشرت شهادة مسؤول بأجهزة الاستخبارات الفرنسية والتي تؤكد وجود مخطط لأحد أعضاء تنظيم الدولة الإسلامية المتطرف (داعش)، وهو برازيلي الجنسية، لشن هجمات ضد أعضاء البعثة الفرنسية المشاركة في دور الألعاب الأوليمبية (ريو 2016) بمدينة ريو دي جانيرو البرازيلية.

وكشف الجنرال كريستوف جومارت ، المسؤول في أجهزة المخابرات العسكرية، النقاب عن هذه الخطة خلال جلسة له مع أعضاء اللجنة البرلمانية حول شن هجمات على فرنسا.

واكتفى جومارت بالإشارة إلى أنهم كانوا على دراية بأن هذا البرازيلي «كان يستعد لارتكاب هجمات ضد البعثة الفرنسية المشاركة في دورة الألعاب الأوليمبية».

وأشار الجنرال، الذي لم يدل بتفاصيل أخرى، بأنه تمكن من الحصول على هذه المعلومة بفضل بعض الدول الصديقة التي يتعاونون معها من أجل محاربة الإرهاب، في الوقت الذي لم يتم الكشف فيه عما إذا كان هذا العضو في تنظيم داعش قد اعتقل أو حتى مكان تواجده.

وأكد تريزا في تصريحاته خلال المؤتمر الصحفي «لم نتلق أي معلومة حتى الآن بخصوص هذا الأمر، ولكننا بالتأكيد سنستلمها لأننا على تواصل دائم».

ومن جانبه، علق إتشيجوين على هذا الأمر قائلا بأن جميع البعثات التي ستخوض دورة الألعاب الأوليمبية سيتم معاملتهم بنفس الطريقة من ناحية الأمن، ولا توجد أيا منها تحت المراقبة الخاصة، حتى الآن.

وقال في هذا الصدد «إذا ما صنفنا أحد البعثات على أنها تواجه خطورة كبيرة، من الممكن، بطريقة ما، أن يؤدي هذا الأمر إلى عدم الاهتمام بالبعثات الأخرى».

وقال وزير العدل البرازيلي، ألكسندر دي مورايش، بأن بلاده تتبادل المعلومات مع 90 دولة أخرى في إطار الجهود المتواصلة لتوقع أي هجمات إرهابية محتملة خلال الحدث الرياضي الكبير.

يذكر أن وكالة الاستخبارات البرازيلية قد أكدت في شهر أبريل الماضي صحة رسالة تم إرسالها من قبل أحد أعضاء تنظيم الدولة الإسلامية المتطرف (داعش) عبر مواقع التواصل الاجتماعي وتحتوي على تهديدات إرهابية.

وتم إرسال التهديد عبر موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» من قبل أحد أعضاء التنظيم المتطرف الذي يحمل الجنسية الفرنسية ويدعى، ماكسيم هاوشارد.

وكتب هاوشارد في رسالته التي نشرها عبر تويتر في شهر نوفمبر/تشرين ثان الماضي عقب وقوع الهجمات الإرهابية التي ضربت العاصمة الفرنسية باريس وأسفرت عن مقتل 129 فضلا عن مئات الجرحى «إلى الجميع في البرازيل، أنتم هدفنا المقبل».

المصدر: المصري اليوم

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

اطردوا القرضاوى من الخليج
الفتنة الطائفية فى مصر سهام موجهة للرئيس السيسى
كي لا ننسىّ
الجيش المصري
عِطْر التَّجَسُّدِ الخَلاصِي

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

مزار شجرة مريم يحتضر وسط إهمال المسؤلين
سخرية من داعش: تحدي "الدم المثلج" نسخة داعشية لتحدي دلو الثلج
فنان لبناني يغني "يلعن ابوكي يا داعش ويلعن ابو الداعشية"
إستشهاد 8 من الشرطة في حلوان في هجوم بسيارة تحمل علم داعش
تعليقا على خطاب السيسي: لماذ يعتمد السيسى الأرتجال؟

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان