الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

أبواب جهنم بين داعش وأخواتها

مصرى100 - 10 يوليو 2016 - 3 أبيب 1732

    فى شهر رمضان ، هناك أحاديث أحبائى مفاد ماجاء بها ، أن الشياطين تصفد (تقيد وتغل) فى هذا الشهر الكريم ، بمثال تلك التى تقول :
*   الحديث الأول : عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( أتاكم شهر رمضان ، شهر مبارك ، فرض الله عليكم صيامه ، تفتح فيه أبواب الجنة ، وتغلق فيه أبواب الجحيم ، وتغل فيه مردة الشياطين ، وفيه ليلة هي خير من ألف شهر ، من حرم خيرها فقد حرم ) ( صحيح الجامع 55 ) 0
 
*   الحديث الثاني : عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إذا جاء رمضان فتحت أبواب الجنة ، وغلقت أبواب النار ، وصفدت الشياطين ) ( صحيح الجامع 470 ) 0
 
*   الحديث الثالث : عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إذا دخل شهر رمضان فتحت أبواب الجنة ، وغلقت أبواب جهنم ، وسلسلت الشياطين ) ( متفق عليه ) 0
 
*   الحديث الرابع : عن أنس - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( هذا شهر رمضان قد جاءكم تفتح به أبواب الجنة ، وتغلق فيه أبواب النار ، وتسلسل فيه الشياطين ) ( صحيح الجامع - 6995 ) 0
 
    وفى ذلك قال شيخ الإسلام ابن تيمية – رحمه الله - : ( وما ذاك إلا أنه في شهر رمضان ، تنبعث القلوب إلى الخير والأعمال الصالحة التي بها وبسببها ، تفتح أبواب الجنة ، ويمتنع من الشرور التي بها تفتح أبواب النار ، وتصفد الشياطين ، فلا يتمكنون أن يعملوا ما يعملونه في الإفطار ؛ فإن المصفد : هو المقيد ؛ إنما يتمكنون من بني آدم بسبب الشهوات ، فإذا كفوا عن الشهوات ؛ صفدت الشياطين ) ( التفسير الكبير – 3 / 132 ) 0
 
    فيما قال فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين : ( ومن بركات هذا الشهر وهي لم تزل مستمرة ، أنه تصفد فيه الشياطين . أي تغل وذلك ، لأن الشياطين هم أعدى عدو للإنسان ( إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا ) ( سورة فاطر – جزء من الآية 6 ) 0
    ولهذا تجد المؤمن في رمضان يزداد حبا ورغبة في الطاعة ، وتجد عنده من الإنابة إلى الله عز وجل والتوبة إليه والخشوع مالا يكون في غير رمضان ، كل هذا من آثار غل الشياطين ، لا يخلصون إلى ما كانوا يخلصون إليه من قبل ) (دروس وفتاوى في الحرم المكي – ص 128 )  0انتهت
 
    بشهر رمضان المنصرم لهذا العام أحبائى ، وعلى أرض الواقع ، وجدنا مايتناقض تماماً مع ماجاء بتلك الأحاديث ، حيث قيام داعش وأخواتها ، ومن كان على شاكلتها ، بفتح أبواب جهنم ، حيث سفك دماء الأبرياء ، والقتل بكافة أنواعه البشعة ، فضلاً عن السبى والنكاح وإرتكاب كل الموبقات ، ليس بالشهر الفضيل فقط ، وانما إمتد الى مقدم عيد الفطر المبارك ، حتى وصل الى الحرم النبوى ، أقدس الأماكن المقدسة لدى المسلمين .  لذلك لم يكن غريباً ، أن أتوقف طويلاً أمام خبر مفاده : "اليابان تقر قانونا ، يسمح بالتجسس على مسلميها" .
 
    ليس من شك ، أن لذلك من دلالة مؤكدة ، على أن هناك بذهن غير المسلم ، إرتباط وثيق ، لاينفصم ، فيما بين الإسلام والإرهاب ، لن تجدى معه ثمة أى جهود أو كلمات ، لنفى ذلك والتأكيد على أن "الإسلام دين محبة وسلام" ، حيث التصدى لذلك بالرد المقابل بمقولة ومثال "أسمع كلامك أصدقك ، أشوف أمورك وأفعالك أستعجب"
 
    ولاشك أحبائى أن أكثر المضارين فى ذلك ، هم قطاع عريض من المسلمين الأفاضل المعتدلين ، لكن من أسف ، وهم لاناقة لهم ولاجمل ، فهم أيضاً لاقدرة لديهم أو تأثير على المردة ، للحيلولة دون إرتكابهم ، لتلك الجرائم والإرهاب .
 
    نعالوا بنا أحبائى لنطالع ماتم إرتكابه بالشهر الفضيل :
●●    بالأرقام .. هكذا ضرب الإرهاب في رمضان
    شهد شهر رمضان سلسلة من الهجمات الإرهابية ، تبنتها تنظيمات متطرفة ، أسفرت عن حصيلة كبيرة ، من القتلى والمصابين ، ما تسبب في حالة من الهلع والفزع ، في صفوف المدنيين في مدن عدة .
 
    نورد فيما يلي سجلا لأبرز العمليات الإرهابية مرتبة زمنيا ..
*–*    الاثنين 6 يونيو (أول رمضان في أغلب الدول العربية) : هاجم مسلح مركزا للمخابرات الأردنية ، قرب مخيم البقعة شمال عمان ، مخلفا 5 قتلى .
*– *   الأربعاء 8 يونيو : استهدف هجوم دموي ، تبناه حزب العمال الكردستاني ، مركزا للشرطة جنوب شرقي تركيا ، أسفر عن مقتل 6 أشخاص .
*–*    الخميس 9 يونيو : فجر انتحاري مركبته الملغومة ، عند بوابات القاعدة العسكرية الإثيوبية ، ما أدى إلى مقتل 43 جنديا إثيوبيا .
*– *   الأحد 12 يونيو : قتل 49 شخصا وأصيب أكثر من 50 آخرين ، في ملهى ليلي للمثليين ، في مدينة أورلاندو الأميركية ، على يد مسلح أعلن مبايعته لداعش .
    وفي نفس اليوم ، أصيب 4 أشخاص في انفجار بمنطقة التفتيش ، في ثاني أكثر المطارات ازدحاما ، في الصين بشنغهاي ، بعد أن قام المنفذ ، باستخدام ألعاب نارية محشوة داخل زجاجات بيرة فارغة .
*–*    الخميس 16 يونيو : قتل اثنان من رجال الشرطة المصرية ، بعد هجوم مسلح لملثمين على منزلهما ، في مدينة العريش بمحافظة شمال سيناء.
*–*    الجمعة 17 يونيو : قتل المسؤول الأمني لمنطقة حي البكر ، في قضاء هيت في محافظة الأنبار غربي العراق و7 من معاونيه ، أثناء صدهم لهجوم ، نفذه تنظيم داعش .
*– *   الثلاثاء 21 يونيو : استهدف هجوم ، بواسطة سيارة مفخخة ، موقعا عسكريا قرب الحدود الأردنية السورية ، أدى إلى مقتل 6 من قوات الأمن الأردني وإصابة 14 آخرين .
*–*    الاثنين 27 يونيو : استهدفت سلسلة تفجيرات انتحارية في وقت الإفطار ، مواقع عسكرية للجيش اليمني في المكلا ، خلفت 48 قتلى و37 مصابا ، فيما أعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن الهجمات .
*–*    الثلاثاء 28 يونيو : شهد مطار أتاتورك بمدينة إسطنبول ، هجوما راح ضحيته 43 شخصا ، فيما جرح 150   آخرون .
    وفي اليوم ذاته ، أصاب هجوم بقنبلة يدوية ، على حانة في عاصمة ماليزيا 8 أشخاص بينهم مواطن صيني .
*–*    الأربعاء 29 يونيو : فجر انتحاري ينتمي لجماعة بوكو حرام المتشددة ، نفسه بالقرب من مسجد في الكاميرون قرب الحدود النيجيرية ، مما أسفر عن مقتل 11 شخصا على الأقل .
*–*    الخميس 30 يونيو : قتلت امرأة وأصيب 3 أطفال بجروح بسيطة في هجوم إرهابي ، وقع في قرية العكر الشرقي جنوب العاصمة البحرينية المنامة .
    وفي نفس اليوم ، قتل 18 مدنيا على الأقل إثر انفجار قنبلة مزروعة على جانب الطريق في حافلة ركاب صغيرة ، ببلدة لفولي جنوب غرب العاصمة الصومالية مقديشو .
*– *   الجمعة 1 يوليو : قتل 6 أشخاص على الأقل ، من جراء إطلاق مسلحين ، يشتبه في انتمائهم لحركة الشباب الصومالية المتطرفة  النار ، على حافلتين في مقاطعة كينية قريبة من الصومال .
*–*    السبت 2 يوليو : قتل 20 شخصا أغلبهم من اليابانيين والإيطاليين ، بعد هجوم شنه مسلحون متشددون ، على مقهى في دكا ، عاصمة بنغلادش .
*–*    الأحد 3 يوليو : وقع تفجير دامي في منطقة الكرادة وسط بغداد ، خلف 213 قتيلا و200 جريح ، وتبناه تنظيم داعش ، وصف التفجير ، الذي نفذ بواسطة سيارة مفخخة ، بأنه الأعنف في بغداد منذ سنوات .
 
    كما أعلنت السلطات الكويتية ، إحباط مخططات إرهابية ، لاستهداف منشآت في البلاد ، وذلك عبر توجيه “3 ضربات استباقية داخل البلاد وخارجها” ، أسفرت عن اعتقال عناصر ، تنتمي لتنظيم داعش المتشدد .
 
    وفي السعودية فجر انتحاري نفسه ، في محيط مستشفى سليمان فقيه بجدة ، بعد أن حاولت القوات الأمنية اعتراضه ، إثر الاشتباه بـ”تحركاته المريبة” ، ونجم عن ذلك مقتل المهاجم وإصابة رجلي أمن بإصابات طفيفة . (www.liban.com .. 4/7/2016)
 
●●    هجمات السعودية : تفجير انتحاري قرب المسجد النبوي وإدانات من إيران ودول عربية
    قتل أربعة من رجال الأمن وجرح خمسة آخرون ، عندما فجر انتحاري نفسه ، بالقرب من المسجد النبوي في المدينة المنورة بالسعودية ، حسب وزراة الداخلية السعودية . جاء ذلك في يوم شهد هجومين انتحاريين في مدينتين سعوديتين .
    صرح المتحدث الأمني لوزارة الداخلية السعودية بأنه "مع حلول صلاة مغرب يوم الاثنين بالمدينة المنورة ، اشتبه رجال الأمن في أحد الأشخاص ، أثناء توجهه إلى المسجد النبوي عبر أرض فضاء تستخدم كمواقف لسيارات الزوار" . "وعند مبادرتهم في اعتراضه ، قام بتفجير نفسه بحزام ناسف ، مما نتج عنه مقتله ، ومقتل (4) من رجال الأمن وإصابة (5) آخرين من رجال الأمن" .
    "كما وقع عند مغرب اليوم نفسه وبالقرب من أحد المساجد المجاورة لسوق مياس في محافظة القطيف ، تفجير انتحاري ، وتم العثور على أشلاء بشرية لثلاثة أشخاص ، يجري التحقق منها" . كان المسجد مكتظا بالمصلين الذين جاءوا للاحتفال بالأيام الأخيرة من شهر رمضان.
 
    وفي وقت سابق الاثنين ، فجر انتحاري نفسه ، في مرآب للسيارات في إحدى المستشفيات ، قبالة القنصلية الأمريكية في مدينة جدة غربي البلاد ، كما وقع تفجيران في القطيف شرقي البلاد ، التي تسكنها اغلبية شيعية .
 
    وفي وقت سابق من اليوم نفسه ، نقلت وكالة أسوشيتد برس ، عن أحد سكان مدينة القطيف ، شرقي البلاد والتي تسكنها غالبية شيعية ، إن تفجيرا انتحاريا وآخر ناتج عن سيارة مفخخة ، قد وقعا في المنطقة ، دون وقوع اصابات .
    
    يذكر أن القنصلية الأمريكية في جدة ، تعرضت لهجوم في عام 2004 ، أدى إلى مقتل تسعة أشخاص ، بينهم خمسة من العاملين المحليين في القنصلية ، فضلا عن أربعة مسلحين.
    وفي حزيران/يونيو أفادت وزارة الداخلية السعودية ، أن 26 هجوما إرهابيا ، وقع في المملكة خلال عامين . (bbc.com/arabic  5/7/2016)
 
●●   أكثر من 150 شخص قتلوا خلال العام 2016 في أوروبا بـ “هجمات إرهابية”
    أفاد مدير مركز مكافحة الإرهاب التابع لليوروبول مانويل بانياغوا ، اليوم الثلاثاء ، بأن أكثر من 150 شخصا قتلوا ، وأصيب أكثر من 360 آخرين في هجمات إرهابية وقعت في دول الاتحاد الأوروبي ، في عام 2015 الماضي .
 
    وقال بانياغوا في اجتماع مع أعضاء لجنة البرلمان الأوروبي لشؤون الحريات المدنية ، إن العدد الإجمالي للهجمات الإرهابية الفاشلة والمنفذة التي دبرها الإرهابيون في دول الاتحاد الأوروبي في العام الماضي ، بلغ 211 هجمة .
 
    وأوضح أن من يسمون بـ”الجهاديين” ، قاموا بتنفيذ الهجمات الإرهابية الأكثر دموية ، وكان عددها 17 ، مشيرا إلى أنه تم القبض على 667 شخصا ، للاشتباه بتورطهم في تدبير وتنفيذ هذه الهجمات .
 
    قال بانياغوا إن الخلايا الإرهابية في الاتحاد الأوروبي ، بدائية على الأغلب ، إلا أن لها علاقات مع تنظيم “داعش” الإرهابي .
 
    وبحسب قوله ، فإن الخطر ، ينبع ليس فقط من مواطني الاتحاد الأوروبي ، الذين حاربوا في صفوف الإرهابيين ، في وسوريا أو العراق أو ليبيا ، بل وكذلك من غيرهم ، الذين تلقوا تدريبا في دول ومناطق أخرى من العالم ، كالبلقان على سبيل المثال . (باريس 24-5-2016 موطني)
 
كلمـــــــة أخيرة :
   التصور أن السعودية ، قد أدركت أخيراً ، أن الإرهاب لادين له ، ولا أمان ، وأنه مهدد لأركان المملكة وممالك الخليج ، ولم ينج منه أو تكن له حرمة أقدس الأماكن الدينية لديها ، وأعنى به .. الحرم النبوى ، فياليت ، أن تتوقف عن دعمه وتأييده ، بل ودعم أمراؤها له ، فتريح من ثم .. وتستريح .
 
الرب يحفظ مصرنا الغالية من كل شر وشبه شر .

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

تَذْكَارُ أطْفَالِ بَيْتَ لحْمٍ
وُلِد المسيح.. هللويا
أخي الناخب .. صوتك أمانة تحاسب عليه
العلمانية الصريحة او فأقرأوا الفاتحة على دين الذين امنوا قريبا
عزيزتنا أمريكا: "تايم اوت" من فضلك

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

لجنة تحقيق الطائرة المنكوبة تقترب من إصلاح ذاكرة الصندوقين الأسودين
سخرية من داعش: تحدي "الدم المثلج" نسخة داعشية لتحدي دلو الثلج
إبراهيم عيسى: الاسلام بلا مذاهب
كمال زاخر : ضرورة اعادة الدور العلماني إلي الكنيسه
أسرار التحضير لحرب 1973 واعتراف السادات بأهدافها الحقيقة

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان