الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

بعد هجوم الكرادة.. وزير الداخلية العراقي يتقدم باستقالته

- 5 يوليو 2016 - 28 بؤونة 1732

أعلن وزير الداخلية العراقي، محمد سالم الغبان، استقالته من منصبه، بعد يومين من تفجير الكرادة الدموي، الذي أسفر عن مقتل نحو 200 شخص، وأوضح "الغبان" أن المتفجرات التي استخدمت في الهجوم جاءت من ديالي، وفق ما ذكرت مصادر "سكاي نيوز".

وقال الغبان في مؤتمر صحافي "قدمت استقالتي من منصبي إلى رئيس الوزراء بسبب تقاطع الصلاحيات الأمنية وعدم التنسيق الموحد للأجهزه الأمنية".

كانت سيارة مفخخة، انفجرت في حي الكرادة المكتظ بالمتسوقين في العاصمة العراقية بغداد، يوم الأحد، وأدت أيضًا إلى إصابة أكثر من 200 شخص بجروح.

وبعد هجوم الكرادة بوقت وجيز، انفجرت عبوة ناسفة قرب سوق شلال الشعبي في منطقة الشعب شمالي بغداد، ما أدى إلى سقوط 6 قتلى و12 جريحًا.

وعقب الهجوم دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إلى التعجيل في تنفيذ أحكام الإعدام بحق المدانين بتهم إرهابية.

المصدر: الوفد

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

اللحيه العنكبوتيه !
القِدِّيسُ غرِيغُورْيُوسُ النِّيصِيُّ أسْقُفُ نِيصَصَ
قيود.....الصوم المقدس
مثلث إحجام المواطنين عن التصويت
شموع تنير لك الطريق

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

إبراهيم عيسى: لقاء خاص فى ذكرى تحرير سيناء
السعيد إدريس: التصويت بـ«نعم» للدستور أول معركة للقضاء على الإرهاب
المال القطري هو اللي أسال الدم السوري والعراقي
لقطات لموقع الحادث الإرهابي أمام المدينة الجامعية للأزهر
ادق التفاصيل حول كيفية قتل الجنود المصريين فى سيناء

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان