الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

العراق يعلن الحداد العام بعد تفجيرات دامية في بغداد

- 4 يوليو 2016 - 27 بؤونة 1732

 أعلنت الحكومة العراقية حالة الحداد في البلاد لمدة ثلاثة أيام بعد مقتل أكثر من 125 شخصا وأصيب 147 آخرين في تفجيرين في العاصمة العراقية بغداد.

ووقع التفجير الأعنف بشاحنة مفخخة في حي الكرادة المزدحم بالمتسوقين مع قرب نهاية شهر رمضان.

وقال المتحدث باسم الداخلية العراقية سعد معن إن "الانفجار ناجم عن سيارة مفخخة قرب أحد المطاعم".

وأفادت مصادر أمنية أن التفجير وقع أثناء تناول رواد السوق وجبة السحور.

وأضافت المصادر أن التفجير "أدى إلى احتراق عدد من الأسواق والمباني التجارية القريبة من موقع الانفجار".

وأعلن ما يعرف بتنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن تفجير انتحاري بسيارة ملغومة في منطقة الكرادة التجارية، وذلك في بيان تداوله على الانترنت أنصار التنظيم.

وسيطر تنظيم "الدولة الإسلامية" في عام 2014 على مساحات واسعة من العراق، إلا أن القوات العراقية أعادت فرض سيطرتها في بعض من تلك المناطق، كانت آخرها مدينة الفلوجة غرب بغداد.

وزار رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي منطقة الانفجار، لتفقد الآثار التي خلفها ومعاينة الضحايا من المدنيين، لكن مراسل بي بي سي في بغداد أحمد ماهر، قال إن مواطنين غاضبين هاجموا موكب العبادي في المكان عينه، مما اضطره للانسحاب.

وأصدر العبادي مجموعة من التوجيهات في سبيل تعزيز الأمن في بغداد والمحافظات من بينها سحب اجهزة كشف المتفجرات لدى الأجهزة الأمنية واعادة تنظيم الحواجز الأمنية وتزويد مداخل العاصمة والمحافظة بأنظمة "رابيسكان" المستخدمة في المطارات لفحص السيارات.

واخترق قراصنة الكترونيون موقع وزارة الداخلية العراقية، ووضعوا عليه صورة لطفل من ضحايا التفجيرات، وإلى جانبه جهاز مزيف للكشف عن المتفجرات.

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو لحادث مهاجمة موكب العبادي من قبل مواطنين في بغداد.

ولم يدل العبادي بأي تصريح عقب الانفجار، كما لم يصدر أي موقف رسمي من الحكومة بهذا الصدد حتى الآن.

وتشهد بغداد بين الحين والآخر تفجيرات بسيارات مفخخة، وعبوات ناسفة وهجمات انتحارية، على الرغم من الإجراءات الأمنية المشددة التي تفرضها القوات العراقية.

    09 يونيو/ حزيران 2016 تفجيران انتحاريان في بغداد يخلفان 30 قتيلا، تبناهما ما يعرف بتنظيم الدولة الإسلامية.
    17 أيار/ مايو2016 اربع قنابل موقوتة تنفجر في العاصمة بغداد، وتقتل 69 شخصا، حيث استهدفت مناطق ذات غالبية من الشيعة.
    11 أيار/مايو 2016 سيارة مفخخة تقتل 93 شخصا وتجرح 64 آخرين في سوق في مدينة الصدر التي يتقطنها غالبية من الشيعة.
    01 أيار/مايو 2016 سيارتان مفخختان تقتلان 33 شخصا جنوب مدينة سامراء شمال بغداد.
    26 آذار/ مارس 2016 هجوم انتحاري يستهدف ملبعا لكرة القدم في مدينة الإسكندرية في وسط العراق، ويسفر عن مقتل 32 شخصا.
    06 آذار/ مارس 2016 صهريج لنقل الوقود ينفجر بالقرب من مدينة الحلة جنوب العاصمة بغداد، ويخلف 47 قتيلا.
    28 فبراير/ شباط سيارتان مفخختان تنفجران في سوق بمدينة الصدر شمال شرق بغداد وتخلفان 70 قتيلا.

المصدر: بي بي سي

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

.....رحيل الخال.....
.....رساله الي كل ارهابي خسيس.....
من بزينس المشاركة إلى بزنيس المصالحة
خصوصية متوهمة ومصالحة ملتبسة
ربط الدين بالسياسة

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

حزب النور يواصل المتاجرة بالدين رغم الفضائح الجنسية
الريس حشمت مرشحًا للرئاسة.. أقوى برنامج.. حلول سحرية.. أحلامك أوامر يا مواطن
العراق | هؤلاء اليزيديون نجوا من بطش داعش
ملخص الرسالة المسيحية لكل من يريد أن يقبل
القضاءعلى خطر الإخوان الارهابية أهم انجاز للسيسي

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان