الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

21 عامًا على رحيل مجدد الموسيقى محمد الموجي

- 1 يوليو 2016 - 24 بؤونة 1732

يمر اليوم 21 عامًا على رحيل أحد كبار الموسيقى والتلحين فى القرن العشرين محمد الموجى الذى قاد مع كمال الطويل وبليغ حمدى بعد ذلك عملية التجديد فى التلحين فى النصف الثانى من القرن العشرين.

ألحان الموجى تتحدث عن نفسها لا تخطئها الاذن، وهى بالطبع تعيش فى وجدان الملايين فى مصر والعالم العربى، لحن الموجى لكوكب الشرق العديد من الروائع منها «إسأل روحك، وللصبر حدود» واغنيات فيلم رابعة العدوية «أوقدوا الشموع»، و«عرفت الهوى».

وهناك عشرات الروائع التى لحنها لرفيق عمره العندليب الراحل عبد الحليم حافظ نذكر منها على سبيل المثال وليس الحصر «صافينى مرة، الليالى، حبك نار، جبار، كامل الأوصاف، أحضان الحبايب، لفى البلاد، يا مالكاً قلبى، رسالة من تحت الماء» وقصيدة «قارئة الفنجان» التى غناها العندليب فى ابريل 1976 وحققت نجاحاً هائلاً.

لحن الموجى لمعظم مطربى ومطربات زمن الفن الجميل نذكر منها «غاب القمر، ويوسف القمر» لشادية، «حبيبى لولا السهر» لنجاة، «اكدب عليك» لوردة، «ندم»، و«النبى لنكيد العزال» لمحرم فؤاد، و«أنا قلبى إليك ميال» لفايزة أحمد، و«يهديك يرضيك» لعفاف راضى، و«غالى علىَّ» لكمال حسنى، و«بلفوة» لماهر العطار.

ولا ننسى أن محمد الموجى قدم للمطرب هانى شاكر عام 1971 ولحن له أول أغانيه «حلوة يا دنيا» واكتشف ايضاً المطربة نادية مصطفى 1982 ولحن لها أول اغانيها «مسافات» ويبقى محمد الموجى عنواناً للموسيقى الشرقية الأصيلة وهو بالفعل أحد عمالقة التلحين فى القرن العشرين مع محمد عبد الوهاب ورياض السنباطى وكمال الطويل وبليغ حمدى، اخلافه عن الآخرين جعله صاحب مدرسة رحم الله محمد الموجى الذى رحل عن دنيانا يوم 1 يوليو 1995.

المصدر: الوفد

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

الجيش المصري لا يعرف غير الإنتصارات
الناخبين والمرشحين ببرلمان 2015
الحكومة الجديدة التي نريدها
وزارة التسريب
السلفيون والأجهزة الأمنية .. و مذبحة الأسرة المسيحية بالأسكندرية ..!!؟؟؟؟؟ الجزء الثانى

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

مشاهد اعتداء لفظي وجسدي من ضباط على مواطنين
إحتفال الكاثوليك بمعمودية المسيح في نهر الأردن
ساويرس: الإخوان عنصريين ضد المسلمين أكثر من عنصريتهم ضد المسيحيون
السلفيون ينتظرون دعم الإخوان في الانتخابات البرلمانية
لقطات لموقع الحادث الإرهابي أمام المدينة الجامعية للأزهر

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان