الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

تجوع الحرة ولا تأكل بتيرانها وصنافيرها

جاك عطالله - 23 يونيو 2016 - 16 بؤونة 1732

ساتحدث من الاخر كعادتى واقول ان توقيع معاهدة مع السعودية تتنازل فيها الحكومة والنظام المصرى عن اهم جزيرتين استراتيجيتين كان عارا وخيانة وسوء تقدير وعمالة من النظام المصرى للسعودية العدو الاصلى للمصريين بثياب حملان

وكلنا يعلم اننا لا نعتبرهم اعداء ولكن هم يعتبرونا اعداء للانتقام من تدمير ابراهيم باشا للدولة السعودية الاولى لعائلة عبد العزيز

لكن للحق نحن نعتبرهم ولا اعمم هنا لان لدى اصدقاء سعوديين متخلفين فكريا وادرايا وعقليا وزمنيا وجغرافا

ونعتبرهم انتقلوا من الابل بكسر الباء الى الاوبل عصر السيارات السريعه والتكنولوجيا بدون اى اعداد فكرى وحضارى لتقبل التغيير الضخم فى حياتهم عن الاجيال التى سبقتهم بقليل وهذا سبب مأساتهم الحالية وانتاجهم السريع للارهابيين والقتلة والشواذ ونشر فكرهم وممارساتهم وقيحهم الشاذ لانحاء العالم

الان ندخل بصلب الموضوع وهو حكم القضاء الادارى ببطلان معاهدة الحكومة المصرية لترسيم الحدود البحرية بدون استشارة الشعب او مجلس النواب -

المحكمة قطعت الطريق على الحكومة واعتبرت المعاهدة قرارا اداريا معيبا شكلا وموضوعا لعدم سلوكه الطريق القانونى ولتفريطه باراضى مصرية ممنوع التفريط بها لانها ملك الاجيال القادمة

واظن باى بلد بالعهالم يجب على الحكومة والنظام الاستقاله لعدم احترامها الدستور وارتكابها مخالفة صريحة شكلا وموضوعا ادت الى الغاء المعاهدة

الحكومة المصرية والنظام وضعوا انفسهم فى مأزق حقيقى مع شعبنا المصرى بالطعن فى القرار -

حكم المحكمة ينسف ويلغى الاتفاقية من اساسها والدستور يمنع تنازلنا عن الارض لانها تخص الاجيال القادمة والسيسى ليس لديه اى خيار سوى الانصياع لحكم المحكمة و منع الاستئناف

البعض ينادى بخيار التحكيم الدولى وهو عار وخيانة اصلا

لا التحكيم الدولى لان المعاهدة اصبحت باطلة ومنعدمة والاراضى مصرية

نحن كمصريين غير اعضاء فى حزب البدو الذى يحكم مصر باموال سعودية لن نقبل مطلقا اللجوء للتحكيم الدولى فى قضية مثلث دولية حلايب وشلاتين وبالتالى القبول بالتحكيم الدولى لتيران وصنافير خيانة وتسليم لاراضى مصرية بالكامل ترتهن وسوف تعطى للسعودية بالنهاية لامكانات السعودية المالية وايضا لان الحكومة والنظام تخون شعبها باعترافها انها اراضى سعودية -

نحن لا نثق لا بالحكومة السعودية ولا بالحكومة المصرية التى تفرط بحقوقنا وحقوق الاجيال القادمة و تجوع الحرة ولا تأكل بتيرانها وصنافيرها

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

أخاف المصالحه القطرية وعسل الأمريكان
شجرة الميلاد "الكريسماس"
عدم العدالة الناجزة .. أول الطريق للقياده الفاسدة والعاجزة
الصلاه الربانيه.....
الفكر الكنسي المنفتح

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

إعتقال الارهابي أحمد منصور في المانيا
تحليل الحركات الإرهابية المقنعة مع اللواء مختار قنديل
مراسل قناة الجزيرة الارهابية يهتف ( الله أكبر) أثناء تفجير مديرية الأمن
المؤتمر الصحفي الكامل للبابا تواضروس الثاني وبطريرك إثيوبيا أبونا متياس الأول
أردوغان يواصل التدخل في شئون مصر ودعم الإخوان الارهابية

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان