الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

شهوة السلام - ابونا داود لمعى

- 16 يونيو 2016 - 9 بؤونة 1732

إن كنا سنعيش بشهوات الجسد فستكون انسان عادي خلق من التراب والى التراب يعود.
كما يشتهي الجسد فإن الروح تشتهي. الجسد يشتهي ضد الروح والروح ضد الجسد.
الشهوات الروحية هي أن نشتهي الحياة الأبدية في السماء.
ما نشتهيه روحيا هو ما سنصل اليه في السماء.


إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

هل‏ ‏قرأتم‏ ‏قانون‏ ‏الانتخابات‏ ‏الرئاسية؟
بعد تكوين البرلمان .. يُكْرم القبطى أو يهان
ماما أمريكا
المسيحيون ليسوا نصاري
أفهمني تعرفني فتقبلني فتطفأ نار الفتنة

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

عناصر الإخوان الارهابية يحرقون أحد المحلات التجارية بالمطرية
ليبيا : من سيقرر مصير سرت؟
مواقع التواصل الإجتماعي وتأثيرها على الحكومة وقراراتها
ابراهيم عيسى :انا طول الوقت مهدد بالقتل ومتهم بالعلمانية والشيعة
لماذا لم يعنف الآب الإبن وما هى عطايا المحبه الأبويه؟

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان