الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

حالة الشعب والحكومة الآن

رفعت يونان عزيز - 15 يونيو 2016 - 8 بؤونة 1732

المرآة  لا تكذب ويري كل واحد  شكله وعبوس الوجه أو البشاشة فهي تعكس واقع دون أضافه ولا نقصان يترجمه البوح بما يكمن بداخل الصدور من مشاكل ومتاعب ولكن يتطلب ذلك لمن يسمع ويترجم ويحيل بسرعة المشاكل ويحلها  بأرض الواقع مادامت هناك خطط مدروسة ولها زمن لتحقيقها

خرجت علينا تصريحات من الحكومة خاصة التموين بأنه لا زيادة في أسعار السلع وزيادة في المعروض وتوفير كميات من الأرز بسعر 4,50 أربع جنيهات وخمسون قرشاً  للكيلوجرام وتوفير اللحوم السودانية الطازجة بسعر 55 جنيه وهكذا انخفاض بباقي السلع إلا أن التجار كانوا للحكومة بالمرصاد ويكسب التجار زيادة الأسعار وتخسر الحكومة كل التصريحات وتبقي الفهلوة والشطارة والمفهومية أقوي من دفتر الحساب والميزانية وتصريحات المتخصصين وأري في مرآة الحال ضيق شديد لما يحدث كأننا نعيش في بحر ملئ بالحيتان حيتان رجال المال والبز نيس هم أقوي وبعض وزراء الحكومة هم بمثابة اسماك واخشي يكون منهم حيتان بس صغيره ترمي كل ما عندها للكبار والباقي يروح للأحبة والجيران  وده الحال   نبدأ بعرض التسعيرة الجبرية علي المواطنين مع أسباب وضعها الليمونة 1,25 جنية وربع وكيلو اللحم من 80 إلي 85 جنيه وك الأرز من 7,50 حتي 9 جنيه وزيادة في كل الخضروات  والسبب يعود إلي  أن الرقابة والضبطية القضائية لمراقبة الأسعار مجرد شعار مرفوع خلف الستارة السوداء  كما لا يوجد منافذ بالقرى والنجوع  لبيع تلك المنتجات وهذا لحالة الثبات في المكان لدور المجالس مدينة أو القرية  وتسأل فيش سلع كان فيه وخلص وللأسف دخلنا  موقوف عن الزيادة ومحكوم عليه بالغرامة برفع أسعار خدمات الأحوال المدنية والخدمات أرجوكم يا حكومتنا فيه شارع فيه مواطنين وناس غلابة كثيرة وكرتونه رمضان محتاجه زيادة وتكون طول العام   راقبوا الأسواق جودة السلع وأسعار ومستشفيات  من حيث الصلاحية  والله تعبنا ولا أحد  سامعنا والمياه بتقطع بكثرة ورؤساء الشركات قوي فوق الدستور والقانون والشعب صابر والصبر لو نفذ يشعل بركان من الغضب  وحرائق القطارات وتسريب الامتحانات والغش وما من مشاكل تعليمية كلها علي المواطن الفقير والحل الآن حقن منوم طويلة المفعول يمكن بكره يتغير الحال محتاجين حكومة تأتي وكل وزير عند أداء قسم الولاء تضاف عبارة وأنا اعمل لدي الشعب , وده حال الشعب الآن مطروح أمام المسئولين ونترك الحكم للرئيس بعد الإطلاع علي مجريات الحياة المعيشية والمعاشة للمصريين الطيبين    ونثق في الله سوف يتحقق الحل علي يد سيادته  قريب وأخيراً حمي الله مصر وشعبها .

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

سطح الفساد ارتفع وحيتانه زادوا كتير
إنتصارهم وَصمَة في جبين الشرق
الصندوق الاسود.....
الدين وَحدُه مش مِقياس
جيل الاستنارة وجيل الحجارة!

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

دماء مصابى الشرطة جراء انفجار قنبلتين بكوبرى الجيزة
قراءة حول الأمن الإقليمي في المنطقة
حزب النور يقدم رشاوي انتخابية بتوزيع دواء سوفالدي بالمجان
نحن نضلل أنفسنا بالادعاء أن السياح يتوافدون على مصر
وجدى غنيم يغادر قطر ووائل الإبراشى يهزأ منه

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان