الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

السريان يستنكرون صمت المجتمع الدولي

- 13 يونيو 2016 - 6 بؤونة 1732

في الذكرى الثانية لاقتلاع المسيحيين من الموصل وسهل نينوى وجرح التهجير القصري النازف، صدر عن بطريركتي انطاكية للسريان الكاثوليك والسريان الأرثوذكس بيان جاء فيه أنه قد مر عامان على اقتلاع أبناء شعبنا السرياني من أرض الآباء في الموصل وسهل نينوى بعمل اجرامي شنيع يبلغ درجة الابادة العرقية الدينية والعرقية ارتكتبه داعش.
واليوم وبعد سنتين فإننا نلمس تقاعس الدول صاحبة القرار وخنوع المجتمع الدولي الذي يبقى صامتا امام مشهد ابادة شعب عريق وأصيل.


إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

غلبان يا ابن ادم.....
من منهما هو الحى ؟
موسى كسر لوحى شريعه الهية صحيحة فماذا سنفعل باللوح المحفوظ ؟؟؟؟
صوم ام النور.....
حادث العريش...و...الانتخابات البرلمانيه

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

بني آدم شو: سوريا إقليمنا الشمالي "هنا سوريا" من القاهرة
خطة الإخوان كاملة لنشر الإرهاب في كل مصر في يوم 25 يناير
أدهم الشرقاوي حرامي وهجام وعمره ما كان بطل شعبي
داعش يستبيح أجساد أسراه
داعش يفقد السيطرة على أكثر من ثلثي مساحة الحدود السورية التركية

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان