الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

السريان يستنكرون صمت المجتمع الدولي

- 13 يونيو 2016 - 6 بؤونة 1732

في الذكرى الثانية لاقتلاع المسيحيين من الموصل وسهل نينوى وجرح التهجير القصري النازف، صدر عن بطريركتي انطاكية للسريان الكاثوليك والسريان الأرثوذكس بيان جاء فيه أنه قد مر عامان على اقتلاع أبناء شعبنا السرياني من أرض الآباء في الموصل وسهل نينوى بعمل اجرامي شنيع يبلغ درجة الابادة العرقية الدينية والعرقية ارتكتبه داعش.
واليوم وبعد سنتين فإننا نلمس تقاعس الدول صاحبة القرار وخنوع المجتمع الدولي الذي يبقى صامتا امام مشهد ابادة شعب عريق وأصيل.


إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

دستور مصر السلفي
خدعوك فقالوا سلام .. لا سلام فهذه هى حقيقة الإسلام
بركات الإستشهاد والثبات على الإيمان
ملاهي العالم
خِدْمَتُنَا لِضَحَايَا الاِضْطِهَادِ المُعَاصِرِ

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

سؤال جريء 447 هل كان نبي الإسلام مختونا؟
اسرار بداية إعتصام رابعة مع عبدالرحيم على
إبراهيم عيسى: أكثر مادة تزدري الأديان هي مادة ازدراء الأديان نفسها
للمرة الثالثة منذ عزل مرسي وفد جماعة الاخوان الارهابية يتوجة لأمريكا
كلام : على مسئوليتى مع احمد موسى

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان