الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

الأسد: حلب سوف تكون مقبرة أحلام إردوغان

- 8 يونيو 2016 - 1 بؤونة 1732

شدد الرئيس السوري بشار الأسد على مواصلة حكومته الحرب ضد "الإرهاب المدعوم من قوى الشر".

وقال الأسد في خطاب أمام مجلس الشعب إن "الجيش سيحرر كل شبر من الأراضي السورية مثلما فعل في (مدينة) تدمر".

وأضاف قائلا "لا خيار أمامنا سوى الانتصار، وإلا فلن تبقى سوريا".

ووجه الرئيس السوري سهام النقد إلى الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، كاشفا حقيقة إرسال تركيا آلاف الارهابيين المسلحين المتشددين إلى مدينة حلب، بشمال البلاد.

لكن الأسد قال إن حلب ستكون بمثابة "المقبرة التي تدفن فيها أحلام إردوغان".

وتطرق الأسد في خطابه إلى العلاقات بين بلاده وحلفائها خاصة إيران وروسيا.

وقال إنه يجب عدم الاستماع إلى الحديث عن وجود خلافات أو فرقة، وهو ما يعتبر بمثابة نفي لتقارير تحدثت عن خلافات بين دمشق وطهران وموسكو.

يذكر أن العصابات الارهابية المسلحة التي تقتل المدنيين في سوريا هي جماعات ارهابية مدعومة من قطر والسعودية وتركيا والعجيب أن أمريكا تسمي بعض هذه العصابات الارهابية "معارضة معتدلة" وهذه جزء من الأكاذيب الأمريكية التي لا تنتهي.

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

البقرة الحكيمة والقط الكذّاب
كاترين وأبواها شهداء المجزرة الليبية
المدارس والدروس
على درب أوباما
قانون مخصوص علشان أضطهاد و ارهاب الأقباط

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

العالم والاعلام عبيد الدولار والريال خذلوا مسيحيو العراق ونصروا مجرمو حماس
روسيا مساندة للرؤية المصرية فيما يتعلق بالشأن الليبي
التيار السلفي يدعي كذبا محاربته الأفكار المتطرفة والإرهاب
استشهاد ابناءنا في ليبيا بأيدي دولة الشيطان
بريطانيا وآثار التحولات السياسية الجديدة

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان