الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

الأسد: حلب سوف تكون مقبرة أحلام إردوغان

- 8 يونيو 2016 - 1 بؤونة 1732

شدد الرئيس السوري بشار الأسد على مواصلة حكومته الحرب ضد "الإرهاب المدعوم من قوى الشر".

وقال الأسد في خطاب أمام مجلس الشعب إن "الجيش سيحرر كل شبر من الأراضي السورية مثلما فعل في (مدينة) تدمر".

وأضاف قائلا "لا خيار أمامنا سوى الانتصار، وإلا فلن تبقى سوريا".

ووجه الرئيس السوري سهام النقد إلى الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، كاشفا حقيقة إرسال تركيا آلاف الارهابيين المسلحين المتشددين إلى مدينة حلب، بشمال البلاد.

لكن الأسد قال إن حلب ستكون بمثابة "المقبرة التي تدفن فيها أحلام إردوغان".

وتطرق الأسد في خطابه إلى العلاقات بين بلاده وحلفائها خاصة إيران وروسيا.

وقال إنه يجب عدم الاستماع إلى الحديث عن وجود خلافات أو فرقة، وهو ما يعتبر بمثابة نفي لتقارير تحدثت عن خلافات بين دمشق وطهران وموسكو.

يذكر أن العصابات الارهابية المسلحة التي تقتل المدنيين في سوريا هي جماعات ارهابية مدعومة من قطر والسعودية وتركيا والعجيب أن أمريكا تسمي بعض هذه العصابات الارهابية "معارضة معتدلة" وهذه جزء من الأكاذيب الأمريكية التي لا تنتهي.

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

غزوة معهد القلب
جُمْعَةُ خِتَامِ الصَّوْمِ (نهاية يعقُبها بداية)
.....رحيل الخال.....
نهاية سايكس بيكو
الحاجة لخروج القوانين وتطبيقها

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

تعرف على المكان المرجح للعبوة الناسفة داخل الطائرة الروسية
الاخوان الارهابية سيطرت علي منظمة العفو الدولية
الأنكار هو موقف الدولة حول اعتداء الداخلية على الأطباء
تأملات حول أحداث استشهاد 21 قبطي في ليبيا
بدء احتفالات العام الجديد في نيوزيلندا وأستراليا

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان