الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

تى شيرت الأفراح

مصرى100 - 27 مايو 2016 - 19 بشنس 1732

ببيتك تليق القداســـــــــــة يارب الى طـــــــــــول الايــــــــــــــــــــــام  ( مز5:93)
 
**  حلقة الإبراشى حول فستان العرائس تثير غضب الكنيسة .
    أثارت حلقة وائل الأبراشى ، التى قام بتقديمها ، حول منع الزفاف في الكنائس ، حال عدم التزام العروس بالحشمة ، أزمة كبيرة فى الوسط القبطى ، وأعرب الكثير عن استيائة ورفضة الشديد ، عن ماتم فى هذة الحلقة .
 
    أوضح القس بولس حليم ، المتحدث الإعلامى للكنيسة القبطية الأرثوذكسية : أن ضيوف الحلقة ، لا يمثلون الكنيسة ولا يتحدثون باسمها ولا يعبرون عن رأيها ، وما دار في الحلقة بكاملها ، لا يعبر عن راي الكنيسة وما طرح من اراء ، فهي تخص اصحابها فقط .
    وأضاف المتحدث الرسمى للكنيسة فى تصريح خاص لـ«صوت الأمة» : أن الكنيسة تعبر عن استياءها مما ورد بالحلقة من حديث به مساس ببنات الكنيسة ، اللواتي نثق بهن ونحترمهن ونقدرهن .
 
    جدير بالذكر أن بعض صفحات موقع التواصل الاجتماعى ، نشرت تحذيرا لمطرانية قنا بقيادة الأنبا شاروبيم أسقف قنا وقفط ، لأبناء الكنيسة ، بضرورة الالتزام بالحشمة والوقار ، حال دخول الكنيسة ، ابتداء من عيد القيامة 2016 ، وأيضا حال صلاة "الإكليل" ، وإلا سيمنع الكاهن من مراسم الصلاة .
    وقال التحذير المتداول : « ببيتك يارب تليق القداسة أَنَّ النِّسَاءَ يُزَيِّنَّ ذَوَاتِهِنَّ بِلِبَاسِ الْحِشْمَةِ ، مَعَ وَرَعٍ وَتَعَقُّل ، لاَ بِضَفَائِرَ أَوْ ذَهَبٍ أَوْ لآلِئَ أَوْ مَلاَبِسَ كَثِيرَةِ الثَّمَنِ" .
    وأضاف " أن صلاة الإكليل هو سر مقدس ، يحل فيه الروح القدس على العروسين ويباركهم ويقدسهم ، ويوحدهم ، لذلك يجب ، أن يكونا في وقار وحشمة واستعداد روحي ، وتحذر الكنيسة أنه في حالة عدم الالتزام بالحشمة في فستان الفرح ، سوف يمتنع الكاهن عن صلاة الإكليل ، ولذا نرجو الالتزام تماما" . وأكد التحذير عدم السماح لأى من المدعوين للأفراح ، الدخول للكنيسة بلباش خليع ، لا يليق ببيت الله .
 
    جدير بالإشارة أن تلك الواقعة ليست الأولى ، سبق وأعلن الأنبا بمو أسقف السويس للأقباط الأرثوذكس ، منشور ، وزع على الكنائس التابعة للإيبارشية ، ينص على إلغاء زينة الكنائس في الأفراح "الإكليل" ، وأن يدفع كل حاجز إكليل ، غرامة تأخير ضمن رسوم الإكليل ، ويستردها عند الالتزام بالموعد المحدد .
    وطالب خلاله السيدات بالاحتشام في الملبس ، خلال حضور المناسبات المختلفة بالكنيسة ، وخاصة حضور الأفراح ، وهذا يسرى على "العروس والمدعوات" ، مشيرًا إلى أن الكنيسة ، مقدسة ومجيدة وبلا عيب ، ولذا يجب الالتزام بالاحتشام . (مونيكا جرجس – صوت الأمة 4/5/2016)
 
    يذكر بأنه قد تم ، إحالة القس شنودة منصور ، للتحقيق ، وإيقافه عن أعمال الكهنوت ، بعد ظهوره فى برنامج وائل الإبراشى
**   متصلة تغسل الابراشى لدفاعه عن العرى فى الكنيسة : المسيحيات لحمهم مش رخيص يا وائل
https://www.youtube.com/watch?v=Si54PY_MX84
 
    وبموقع (http://www.mobtada.com) – مينا أشرف 5/5/2016 :
*1*  القس جوناثان رفعت ، الكاهن ببنى مزار : أرفض بشدة أى حد يطلع على قناة تليفزيونية ويفضل يطلع صورة شباب وشابات كنيستنا ، كأنهم ناس وحشين بالشكل ده ، أنا أقفل عليهم باب كنيستى وأقول اللى أنا عاوزه ليهم ، لكن أطلع أتكلم عنهم وحش بالشكل ده ، ونرجع نقول شبابنا بيسيبونا ليه أو مش محترمين كنيستهم ليه ، نفسى يطلع قرار بمنع أى مسؤول كنسى يطلع فى برامج تليفزيونية ، خصوصا برنامج ‫وائل الإبراشى قبل ما ياخد إذن من المسؤول الإعلامى اللى حطه سيدنا البابا ، هو أنا علشان أظهر فى القنوات ، أدوس على عيالى ، وأبيّن للناس إن كنيستنا وشبابنا وبناتنا عريانين ووحشين ، الشباب دى هى اللى بتموت وبتستشهد وإحنا بس قاعدين ننقد فيهم .
https://www.youtube.com/watch?v=ZXuuk_HuDIQ
 
*2*   الحقوقى صفوت سمعان : كل تاريح الأديان يصب لعناته على الأنثى باعتبارها محور الشر ، والآن أصحاب النزعة الذكورية ، يصبّون لعناتهم على لبس الأنثى ، ويثيرون لغطا فى مجتمع محتقن تجاهها ولبسها ، وأكثرهم تحرشا حتى مع الأنثى المغطاة تماما ، المسيح عاش وسط أصعب وأقل الطبقات فقرا وأصعبهم فى التعامل الأخلاقى ، وعمره ما أدان أحدا ، حتى المرأة الزانية لم يطلب رجمها مثل الشريعة اليهودية ، بل قال من كان منكم بلا خطيئة فليرمها أولا بحجر .
 
*3*   الشماس ياسر صموئيل : نحن أولاد الكنيسة والكنيسة القبطية الأرثوذكسية أمّنا ، نحبها ونفديها بحياتنا ، ونعترف بأن أمّنا دخلها بعض الضعف ، فأتلف صورتها وجمالها بعض التلف ، ولكن جوهرها منير وصلد وتليد .
    نحن لسنا بصدد فضح أمنا ولا إشهار عوراتها ، بل نتكلم للتجديد ولغسل وجهها وتبييضه ، وفيما نفعل هذا بالتقوى الأرثوذكسية ، نخاف على إخوتنا الصغار من العثرة ، فنعمل بمحبة كثيرة ولغة لا تحمل البغض ولا العنف ولا الاتهام ولا الشخصنة ، وكل ما نكتبه نكتبه للبنيان ، وإن تكلمنا عن ضعف نعطى معه الدواء لأننا نؤمن بأننا راحلون وأمنا باقية ثابتة إلى قيام الساعة وأبواب الجحيم لن تقوى عليها .
 
*4*    سارة جرجس : الحلقة كانت سيئة للغاية ووجود كاهن ومصور أفراح ، للتدليل على وجود عاريات فى الأفراح ،  أساء إلى صورة كل فتاة قبطية ، فهل يقبل البابا تواضروس هذه المهزلة ؟ وهل الفتاة القبطية سيئة بهذا الشكل ؟
 
    على جانب آخر أحبائى ، وإذا ماأتيح الى ضعفى ، بأن أدل بدلوى فى الموضوع ، فانى أشير بداية ، بأن مايختص بأمور البيت ، يتعين أن يتم الحوار بشأنه بالداخل ، وليس بخارجه .. ومادام الأمر قد خرج الى العلانية ، فليتم تناوله ، فى تأن وموضوعية ، بغية الوصول الى الحد الأدنى ، الذى يلقى القبول لدى أطرافه ، وتصورى أن أطرافه ، ينحصرون فيما بين الكنيسة وأبناؤها :
 
**  من حيث جانب الكنيسة :
    لاخلاف أحبائى على أن الكنيسة ، هى بيت الرب ، ولايليق به ، إلا كل مهابة وقداسة وإحترام .
ببيتك تليق القداســـــــــــة يارب الى طـــــــــــول الايــــــــــــــــــــــام  ( مز5:93)
 
    فى مجال عرض الفنون نلاحظ انه ، كلما ارتقى الفن ، فإنه فضلاً عن إرتداء المرء لأفضل ملابسه الرسمية عند حضوره ، كلما ارتقى أيضاً اسلوب وطريقة عرضه ، باداء هادئ وقور ، يضفى به على المكان مهابة ووقار . نرى ذلك بفنون الاوبرا – الباليه -  حفلات الموسيقى العالمية كالسيمفونيات ، اذ متى بدا العرض ، ران على المكان سكون مطبق حتى انه لو سقطت ابرة ، لسمع صداها ويخال للمرء ، وكأن على رءوس المشاهدين الطير ، فلا يتنبه الى ان ما يجرى امامه ليس سوى عرضا فنيا ، الا مع انتهائه .
   فان كان الوقار والهدوء وإرتداء الملابس التى تتسم بالحشمة والوقار ، قد صارا عادة لها احترامها ، بمكان عرض الفنون الراقية ، فلا أقل من أن يتبع هذا النهج ، بل ويتعين أن يزيد عليه ، واين …؟ فى بيت الرب الذى هو أهل لكل مهابة ووقار وقداسة وتقدير .
 
   اذا حدث وتذكر الانسان وضعه عندما يكون فى محضر رئيسه ، ثم تواصل تصوره متصاعدا صوب رؤسائه الاعلون كل بدرجته الى ان يصل الى قمة هرم السلطة ، عندئذ لن تكون هناك ثمة اى دهشة او استغراب ، ان تلعثم اللسان وتخلعت الركب . يحدث هذا مع تراب ورماد ،  فكيف يكون الحال اذا ونحن ، فى محضر ملك الملوك ورب الارباب ؟ !!!
 
   فى مثال عملى رائع وجلى بالعهد القديم وفى سفر الخروج (خر34 من 35:29) نجد انه عندما تكلم الرب مع موسى النبى وجها لوجه ان جلد موسى صار يلمع ولايقدر احد ان ينظر اليه او يحدق فيه ، مما دفعه ، لان يضع برقعا عليه .
   اما من يقترب من الجبل ، فان ما يؤول اليه حاله ، قد اوضحه ذات السفر (خر19 من 13:12) حيث جاء به : احترزوا من ان تصعدوا الى الجبل او تمسوا طرقه . كل من يمس الجبل يقتل قتلا . لا تمسه يد بل يرجم رجما او يرمى رميا . بهيمة كان او انسانا لايعيش .
 
وعلى ذلك
    لايليق أحبائى بكل رجل أو سيدة .. شاب أو فتاة ، أن يدخل بيت الرب ، إلا بكل مهابة وخضوع ووقار ، متحلياً/متحلية بلباس الحشمة والوقار ، لأنه :
 ببيتك تليق القداسة يارب الى طول الايام
 
    فان جاء الأب الكاهن/ الأسقف ، وأصدر من القرارات ، مايكفل الحفاظ على تلك الهيبة والوقار ، فأعتقد أنه لالوم على قدسه فى ذلك ، لكنى وبروح البنوة ، أهمس فى أذنه : حنانيك ياأبى ورفقاً بأبناؤك ، ولاداع لإصدار قرار ، بمنع صلاة الإكليل ، لأنه سوف يعدو ويصير بمثابة الكارثة التى لها تداعياتها السلبية ، بما يحيق  بالضرر البالغ على العروسين أولاً ثم ذويهم ، ولنبحث عن سبيل آخر ، يتوافق ويوصل الى ماهو مطلوب ، ولنتذكر حنو ورأفة الرب يسوع بالمرأة الزانية ، عندما طالبه البعض وتساءل فى خبث ، عن مدى تطبيق الشريعة مع المرأة الزانية ، فكان أن دعا كل منهم .. من كان بلا خطية ، فليرمها بأول حجر ، لينصرف الجميع من بعدها ،  ويلتفت الرب اليها بالقول : أما دانك أحد ؟ ثم يطالبها لكى تذهب هى أيضاً ، ولاتخطئ مرة أخرى .
 
من حيث العروسين وذويهم :
    ان جاءت العروس ، وكشفت من الجسد مايتعين ستره ، حتى لاتتهم بالرجعية والتخلف ، حيث ماأتت به وارتديت ، قد جاء تماشياً وإقتداءاً بفلانة ، والتى ترى (أى العروس) ، بأنها ليست بأقل منها .. عندئذ يمكن القول بأن على العروسين ، التحلى بالشجاعة وتحمل تبعات هذا الفعل غير السوى .
 
    وان كان هناك إلتزام من جانب العروس ، وجاء الفعل الشاذ غير السوى ، من جانب إحدى المدعوات أو بعض منهن ، فالتساؤل الطبيعى : ماذنب العروس فى عدم إتمام صلاة إكليلها ؟
 
    الحقيقة والواقع وكما سلفت وأشرت من قبل ، أن المنع فى حد ذاته ، يمثل الكارثة والوبال على العروسين خاصة ، وذويهم عامة ، حيث هى ليلة العمر كما يقولون ، والتى سترتبط بأذهان أصحابها وذويهم ، بحلوها ومرها ، طيلة حياتهم على الأرض ، بل والوارد أن تنتقل آثارها الى الأبناء والأحفاد ، ناهيك عن ثقل وتبعات التكاليف الباهظة ، خاصة مع الأسر المتوسطة والفقيرة ، لذا يكون من الحكمة ، البحث عن وسيلة أخرى يتحقق معها ماهو مطلوب ، دون تطرق أو حديث بحرمان أو منع إقامة صلاة الأكليل ، وليكن ذلك بمثابة الخط الأحمر والذى يتعين عدم الإقتراب منه . وتصورى أن تحقيق ذلك ليس بالصعوبة بمكان ، وانما هو سهل وميسور .. وتصورى فى ذلك :
 
    قيام الكنيسة بالتعاقد مع أحد بيوت الأزياء أو محلات بيعها بالمنطقة ، على توريد تى شيرتات بلون أبيض بمقاسات مختلفة ، تودعها مكتبة الكنيسة ، تلتزم العروس ، وكل فتاة وسيدة ، فى حالة الخروج بملابسها عن السياق العام ، بإرتداء إحداها ، قبالة المحاسبة عليها سواء بالإيجار أو الشراء ، ومع سريان ذلك ، فالتوقع هو فى قيام كل منهن ، بجلب التى شيرت المناسب لها وإرتداؤه بالكنيسة متى لزم الأمر ، نظراً لأن المتواجد بالمكتبة بنظرهن .. ياى مترهل ولن يتجسم عليها ، أو أن موديله قديم ولم يعد يساير الموضة ، أو قماشته ليست على مايرام ، ... الخ
 
    وبهذه الفكرة البسيطة ، نكون قد حققنا ماهو مطلوب ، مع قطع خط الرجعة ، على كل من هو مغرم ، بالتغريد خارج السرب ، فلا يجد عندها مجالاً ، للمضى قدما صوب الأبراشى (وائل الأبراشى) ، ولاغيره .
 
أخرستوس أنيستى ... أليثوس أنيستى
المسيح قام ... بالحقيقة قام

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

بوتين مصر .. !! ؟؟
رفض الطعن فى رئاسة المعزول (1-2) ..
قوانين الطبيعة تصدر أوامرها لتوقظنا
ابونا بيشوي كامل.....ذكري عيد ميلاده ( ١٩٣١ / ١٩٧٩ )
لو يعملوني مَلِـك.. الأخلاق قبل الدين

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

إبراهيم عيسى: عن أى إسلام يتحدث شيخ الأزهر
التقرير البريطاني بشأن جماعة الإخوان تم صياغته بلغة دبلوماسية
ياسر برهامي يستعد للانتخابات بتصريحات تبين أنه كاذب كبير
المخابرات الإنجليزية هي التي أسست الاخوان الارهابية
تاريخ قناة السويس .. ج 16

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان