الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

«تحطيم الجماجم.. تآكل الأعضاء.. الصلب».. طرق داعش في إعدام السجناء

- 22 مايو 2016 - 14 بشنس 1732

بطرق بشعة تتمتع بقدر كبير من الوحشية اعتاد تنظيم الدولة بالعراق والشام "داعش" الإرهابي على تنفيذ الإعدام بحق ضحاياه بأشكال مختلفة وإذاعتها عبر الشبكة العنكبوتية بأحدث التقنيات، والوسائل التكنولوجية المستخدمة.

كان آخرها ما نشره تنظيم داعش من فيديو صادم بعنوان "اسحق أعداءك" لطريقة تنفيذ عملية إعدام بحق 3 جنود يمنيين ألبسهم بدلات زرقاء، واقتادهم إلى الصحراء، على خلفية اتهامهم بأنهم أعضاء في الجيش الحكومي اليمني ضد الجماعة الجهادية، وفقا لما نشرته "ديلي ميل" البريطانية أمس السبت.

"تحطيم الجماجم"
ويظهر الفيديو العديد من مقاتلي "داعش" يرتدون زيًا عسكريًا، وصدرية، وينفذون الإعدام في حق ثلاثة سجناء بدم بارد، حيث تم سحق أحدهم بصخرة كبيرة، وتظهر اللقطات أيضاً آخر جالسًا على كرسي يطلب الرحمة، ويتم ضربه بالرصاص حتى الموت.

"الذبح بالبلدوزر"
وظهر "بلدوزر داعش" الوحشي مع عدد من عناصر التنظيم في مشاهد بشعة وهو يمسك بالسكين ويقطع بها رأس أحدهم، قبل وضع رأسه على ظهره والدماء تسيل منها على الرمال التي اصطبغت باللون الأحمر.

وظهر "البلدوزر" في يونيو 2014، لأول مرة كأحد أدوات التنظيم لتنفيذ حكم الإعدام بحق مسجونين، وكان يحمل مدفعا رشاشا يزن 52 كيلوغراما مزودا برصاصات خارقة للدروع الواقية، وهو السلاح الذي يتم تثبيته عادة على الطائرات والأبراج والدبابات، كما ظهرت له صور أثناء قطعه رؤوس اثنين أمام المئات من الرجال والأطفال في محافظة الأنبار العراقية باستخدام سيفه الكبير.

"سلسلة المتفجرات"
وقبل أشهر قليلة أذاع التنظيم مقطع فيديو صادم يظهر ربط الضحايا بحبل من المتفجرات حول رقابهم لتمزق أجسادهم فور أعطاء شارة تنفيذ الأمر بالإعدام في إحدى مدن العراق التي يسيطر عليها التنظيم الإرهابي.

"تحلل الأجساد"
وبعد أن أصبح الحرق "علامة مسجلة" في الإعدامات "الداعشية"، أقدم التنظيم على إعدام 25 سجيناً عراقياً في مدينة الموصل، بعد ربط عناصر التنظيم الإرهابي كل شخص على حدة بحبل وأنزلوهم داخل حوض من الحمض النيتريك إلى أن ذابت أعضاؤهم.

"قذائف آر بي جي"
قذائف "آر بي جي" نوع آخر من وسائل الإعدام التي لجأ إليها التنظيم مؤخرا، حينما أعدم رجلا بربطه في عمود و إطلاق القذيفة عليه في سوريا، كما لجأ إلى وضع بعض الذين نفذ بحقهم الإعدام في سيارة وأطلق عليهم قذيفة "آر بي جي"، في ثاني إعدام بهذه الطريقة.

"الرجم و السقوط من المرتفعات"
لم يترك داعش وسيلة قتل إلا واستعملها، وفي آخر ابتكاراته الإجرامية، حيث قيام تنظيم "داعش" في العراق بقتل 3 مواطنين في الموصل وذلك بإلقائهم بعد عصب أعينهم و تقييد أيديهم من مبنى شاهق ارتفاعه 100 متر بحجة أنهم كانوا يمارسون الشذوذ الجنسي.

في حال بقاء أحدهم على قيد الحياة بعد سقوطه من أعلى المبنى المرتفع، يتم الإجهاز عليه بالحجارة حتى الموت.

"الصلب و الرمي بالرصاص"
ونشر تنظيم "داعش" الإرهابي صورًا تُظهر إعدام شخصين اتهما بالتجسس في محافظة الرقّة، عاصمة الخلافة في سوريا، حسبما أفادت صحيفة الـ" ديلي ميل" البريطانية، تحت عنوان "حصاد الجواسيس".
وتُظهر هذه الصور رجلين نُفّذ فيهما حُكم القتل بالرصاص ثُم الصّلب وسط حضور حشود كبيرة من المارّة بينهم أطفال ونساء.

المصدر: الدستور

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

سلام للوكسة المربعة
لماذا لا تغزو جيوش المسلمين داعش ؟؟؟
الإرهاب الحلال
سطح الفساد ارتفع وحيتانه زادوا كتير
لأنها مصرُ، احتشد العالم

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

التنكيل بالمسيحيين مخطط مبرمج في دول الشرق والغرب
القمص زكريا بطرس: عظات روحية (7) الدهن المهراق
إحتفال أشقائنا الكاثوليك بأحد الشعانين
حاملة الطائرات "ميسترال" من أهم الصفقات العسكرية
البابا تواضروس معلقاً علي حبس الاطفال الاقباط بأزدراء الاديان حاجة تكسف

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان