الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

المُؤْتَمَنُ شَمْسُ الرِّئَاسَةِ أبُو البَرَكَاتِ (بنُ كَبَر)

القمص أثناسيوس چورچ - 10 مايو 2016 - 2 بشنس 1732

قصة كنيستنا القبطية غاية في العجب؛ أشبه بإنسياب النيل؛ فكما ينساب النهر هكذا تنساب قصة الكنيسة عبر الأجيال؛ من جيل وإلى جيل وإلى دهر الدهور كلها.. في وحدة الروح القدس الحال فيها المؤازر لها (الرب المحيي)؛ يُلهم ويقود ويقوي أعضاءها ليقوموا ويستنيروا بنور المسيح إلهنا.. نور العالم كله؛ لتمتد وتستمر بلا توقف منذ بداياتها إلى ما لا نهاية له.

وتجيء اليوم ذكرى مرور ٦٩٠ سنة على نياحة العالم الجليل والشيخ اللاهوتي القسشمس الرئاسة؛ الذي كان شعلة نور وتنوير في أيامه؛ وسط عصور قاحلة.. كان من رجال القرن الثالث عشر؛ وكان كاتبًا للسلطان بيبرس الدويدار؛ إلا أنه تحت وطأة الاضطهاد ترك خدمة السلطان؛ ثم سِيم كاهنًا لكنيسة السيدة العذراء الشهيرة بالمعلقة؛ والتي كانت مقرًا للكرسي البابوي في ذلك الزمان.

تلقى تعليمه الأول في الكتاتيب القبطية؛ وانخرط في سلك الدولة حتى وصل إلى منصب كاتب الأمير.. كذلك تخصص في دراسة الأدوية والعقاقير والعطور؛ وبرع في الفلسفة وفي دراسة كتب البيعة المقدسة بإستفاضة؛ لذلك كان مقربًا من الباباوات المعاصرين له؛ لا سيما البابا يؤنس الثامن البطريرك الثمانين.. وعندما تكاثفت الغيوم وضباب الاضطهاد والاستبعاد جاء أمر السلطان الملك الأشرف خليل بن الملك المنصور قلاوون بعدم إشراك المسيحيين في إدارة الدولة؛ عندها اعتزل أبو البركاتوتفرغ كلية لدراسة علوم البيعة اللاهوتية.

أُختير سنة ١٣٠٠م كاهنًا للكنيسة المعلقة مقر البطريركية آنذاك؛ وكان قمة في زمانه متفردًا بالبحث والتعمق الذي سد به نقص من سبقوه من معاصريه؛ والذي جعل مؤلفاته باقية وفاعلة ومشهورة إلى يومنا هذا، فقد ألف باللغات اليونانية والعبرية والسريانية؛ وكان صاحب ريادة وله السبق في وضع دراسات متخصصة صارت مراجع لا بد من الرجوع إليها حتى زماننا هذا.. فقدم كتبًا مرجعية ذات طابع موسوعي في الطقوس والعقيدة والتاريخ، وصار علمًا ومصلحًا ومحافظًا ومدافعًا عن تقليد الكنيسة وتراثها الثمين.

وبذلك امتدت رعايته لتشمل الأجيال الآتية من بعده؛ لما قدمه من مراجع أساسية للباحثين.. فهو أول من كتب عن (الميرون المقدس) وصفه ومواده وقيمته وكيفية طبخه. كذلك تعتبر موسوعته اللاهوتية (مصباح الظلمة في إيضاح الخدمة) سفرًا عظيمًا اشتمل على جملة من القوانين والمجامع وأخبار الرسل والتلاميذ والدروس الطقسية والتاريخية والروحية.. كذلك كتب عن (الخُطب) الخاصة بالأعياد والسير والمناسبات الكنسية.

فقد صارت مؤلفاته فكرًا لاهوتيًا تتغذى عليه الأجيال؛ ووضعته في قائمة علماء ومؤرخي الكنيسة اللاهوتيين الأفاضل..

وإجمالًا اشتهر بكتبه الستة:

١– الميرون. ٢- جلاء العقول في علم الأصول؛ الملقب بكشف الأسرار الخفية في أسباب المسيحية؛ ويتضمن ١٨ فصلاً في وحدانية الله والتثليث والتجسد الإلهي (توجد نسخة بمكتبة الفاتيكان وأخرى بدمشق). ٣- مصباح الظلمة في إيضاح الخدمة؛ وهو يمثل درة لاهوتية وموسوعة كنسية؛ توجد منه نسخة في كل من مكتبة الفاتيكان ومكتبة برلين والمكتبة الأهلية بباريس. ٤- البيان الأظهر في الرد على من يقول بالقضاء والقدر. ٥- الخطب حول الأعياد والمواسم الكنسية. ٦- السُلم الكبير قاموس في اللغة القبطية الذي طُبع في روما عام ١٦٤٣م؛ ونُشر بالقبطية واللاتينية والعربية؛ ويعتبر من أنفس الكتب في اللغة القبطية.

تنيح هذا العالم الجليل القس شمس الرئاسة في ١٥ بشنس ١٠٤٠ ش؛ ١٠ مايو ١٣٢٣م أي منذ ٦٩٠ سنة؛ لكن ذكره سيبقى إلى الأبد؛ وإن مات فهو لازال يتكلم بعد.

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

.....صياد..... ( خمسه فرفشه )
فساد بالكوم والمصريين قاعدين فى الزيطة بيسمعوا الزمبليطة
الكنائس أيضاً تتوب
دعوة لدعم استمرار جريدة صوت المهاجر
الاتِّصَالاَتُ وثَقَافَةُ المَعْلُومَاتِ

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

أخبار الكنيسة ٢٦ - ٣ - ٢٠١٤ م
الدولة الاسلامية الارهابية تعلن عن اختطاف 21 مصرياً في ليبيا
كاميرا سي بي سي أكسترا في موقع انفجار شارع 26 يوليو
أ. أسامة الدليل: قطر تنفذ سياسة أمريكا وتركيا ولا حول ولا قوة لها!
سيدة الشاشة العربية فاتن حمامة فى ذمة الله

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان