الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

مصر تبكي علي الأحداث

رفعت يونان عزيز - 8 مايو 2016 - 30 برمودة 1732

نبض الشارع       الأستاذة / سماح عبد العاطي

ننعى بمزيد من الحزن والأسى شهداء الشرطة بحلوان ونطلب من الله أن يعطي لأهلهم وذويهم  ولنا ولمصر كلها العزاء والصبر والسلوان
مصر تبكي علي الأحداث لأنها تعلم أن من بين الخونة قلة مصريين كانت تحسبهم تربوا وتهذبوا بحكمة أخواتهم المصريون .
جرائم الإرهاب والأنذال والخسة ومعدومي الضمير تسير نحو قتل الشرطة بسرعة  وإن دل فيدل أن الخناق قد ضاق حول هؤلاء الخونة الإرهابيين أي كان انتمائهم لجماعات أو داعش وغيرها فكلهم يتبارون ويسارعون مقدمين كل فئة ضالة منهم هي المسئولة عن الحادث الأليم في زهو وتباهي مخدرين ضمائرهم وموتها خاضعين للأوامر الشيطانية المزينة ببالونات ملونه تتخرق بفعل حرارة الحق الشجاع وليعلم أعدائنا وذيولهم أن الشرطة لم ولن تكسر أو تنثني أو تتعب بل كلما يسفك دم شهيد فيقوي جذور وجذع أشجار الشرطة ولعل العدو قد ظن أو يظن أن الشعب أو مؤسساته ونقاباته  سوف يعادون أو يهاجمون  الشرطة بسبب  قلة قليلة تخطئ من رجالها أو ترتكب جرم فمن المؤكد هولاء القلة المنفلتة هم مرضي وفيروسات مدفوعة من العدو لكن يعلموا المصري الأصيل واعي عند الأزمات تجده حصن منيع وانتمائه للوطن قوي ومساندته لجميع الأجهزة الأمنية  وكل مؤسسات الدولة في المقام الأول ولم ولن يهاب الخطر لأن من هذا الشعب الجيش والشرطة وكل الحكومة فكيف يحدث أن يتخلي الشعب عن الشرطة فهم أولادنا وأخواتنا وبكل تأكيد سوف نتغلب علي ما يحدث فلنا رجاء في الله . ولذا لابد من نتيقن أننا نعاين فجر جديد وشمس مشرقة وما علينا إلا فتح الشبابيك والأبواب ونهاجم الفساد والمفسدين ومراقبة كل المؤسسات لنطهرها  بالحق والعدالة وعدم التمييز وكذلك يجب أن نعي مهما ضيق أعدائنا الحصار حولنا وظل راصد وواقف من خارج أسوار مصر فلابد أن ينتابه الإعياء الشديد ويحترق بشمس الحرية وحقوق وكرامة الإنسان بعادات وتقاليد وقيم مصر الخير والنماء والأرض المباركة من الله  . إلي كل المصريين الشرفاء محبي الوطن بكل المؤسسات والقطاعات المختلفة  ساهموا بمساندة رجال الشرطة بمد العون بالمعلومات التي تعرفونها عن أي مخرب أو إرهابي وعلي الشرطة تزيد من التآلف والتكاتف مع المواطنين بكل مبادئ حقوق وكرامة الإنسان بلا تمييز أو تفرقة أو تعالي فالمواطن يحبكم وحريص أن يجدكم أقوياء للصمود أمام أعدائنا  ولشهدائنا جنات فسيحة    حمي الله مصر وشعبها من الطغيان وأعداء الإنسان .

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

طهروا سينا
الصقر و. الثعبان
فك شفرة تعداد الأقباط في مصر ..
.....فاتن حمامه.....
هل يمكن للشيخ على جمعة أن يصير شيخاً للأزهر؟

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

إبراهيم عيسى: رسالة إلى المستشار عدلى منصور
لقاء خاص مع السفير الروسي بالقاهرة | الجزء الثاني
أحمد موسى يطالب "النور"بالانسحاب من الحياة السياسية
رد فعل البرلمان المصري حول قرار البرلمان الإيطالي
كلمة الرئيس السيسي أمام قمة المناخ في الأمم المتحدة

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان