الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

الربيع السعودى و بيع الجزيرتين المصريتين لمفلس

جاك عطالله - 22 أبريل 2016 - 14 برمودة 1732

 طمعنجى بناله بيت ......فلسنجى سكن له فيه

ده الموضوع من الاخر بس خلينا نجيبه من اوله  احسن  
هناك تحركات امريكية وسعودية مريبة تتم جزء منها بالخفاء وجزء بالعلن

ساحاول هنا استجلاء بعض الحقائق المكشوفة والعلنية وربطها بما يحدث تحت الارض

1- مؤتمر دولى عقد بواشنطن برئاسة اوباما وحضور العديد من قادة الدول الغربية كتبت عنه مقالا من ثلاث اسابيع هنا بهذا الموقع الكريم وكان لبحث كيفية التنسيق لتفادى وقوع هجمات ارهابية نووية من داعش بعد ان ثبت امتلاكها لقنابل اشعاعية قذرة تنوى شن هجوم بها على اراضى دول الغرب الكافر ولم يتم تسليط الاعلام عليها نظرا لدقة الموضوع وخطورته ولعدم اثارة البلبة بين الغربيين الذين هم صفر فى الوعى السياسى خارج بلادهم وليسوا مقدرين بالضرورة خطورة العقيدة الجهادية الاسلامية التى تريد تدمير الحضارة الغربية برمتها واحتلال بنات الاصفر وغنم اراضيهم ونسائهم وغلمانهم وهنا يجب ان نظهر حقيقة ان من يمول داعش ويبقيها حية لليوم هى المملكة العربية السعودية وتركيا وقطر وباقى الخليج بمبالغ اقل كسلاح بيدهم يوجه ضد الشيعه وضد الغرب معا

2- زيارة لحسين اوباما للسعودية اجتمع فيها مع قادة مجلس التعاون الخليجى لتهدئة مخاوفهم بعد الاتفاق الامريكى الايرانى ورفع العقوبات العالمية عن ايران مما اثار جنون السعودية وتهديدها بسحب ارصدة احتياطيها التى تقدر ب 750 مليار دولار استثمارات فى امريكا فقط

3-الاحتياطى المالى السعودى من بيع خرافى باسعار خرافية لبراميل النفط عبارة عن 750 مليار دولار مربوط فى استثمارات بسندات الخزينة الامريكية يسعى الكونجرس لتجميدها تمهيدا لرفع الحظر عن مقاضاه السعودية كدولة بتهمة تمويل وتخطيط واستضافة مجرمى 11 سبتمبر بناء على تقرير اعلى هيئة امنية امريكية عن اسباب 11 سبتمبر ومتهم فيها علنا بندر بن سلطان سفير السعودية وزوجته واعضاء اخرين بالعائلة المالكة السعودية وتم حجب 28 صفحة منه ويسعى الكونجرس الجمهورى لنشرها بينما يقاوم حسين اوباما نشرها لان العيلة السعودية من مول دراسته بهارفارد وكان بندر بن سلطان متبنيه ماليا وسياسيا - هناك 200 مليار تم التعويض بها لقتلى المارين فى بيروت من متجمد استثمارات ايران و الكونجرس الامريكى مصمم على نشر التقرير الامنى ومصمم على محاكمة العائلة المالكة السعودية وحسين اوباما مزنوق بين من سدد مصاريف تعليمه وتبناه وموله حتى هزم هيلارى وفاز بالرئاسة وبين التقارير الامنية الدامغه لجرائم ال سعود

4- رفع الحظر الامريكى عن مقاضاة السعودية سيكون بمثابة رفع الحماية السياسية عن دولة السعودية وبالتالى ستنضم فورا للربيع العربى وستتفكك بموجب حرب اهلية بين السنة والشيعه وزيارة اوباما تهدف اصلا تنييم السعوديين قليلا حتى ينهى الكونجرس اجراءاته بعد انتهاء حكم اوباما بنهاية العام و بالعلم ان كلا من ترامب او هيلارى سيوافقان بالتاكيد على قرارات الكونجرس لان هيلارى لها تار بايت من السعودية عندما مولت حملة اوباما بالكامل وجعلته يشرشحها ويحرمها فرصة العمر وهو المغمور سياسيا وماليا

استغرب بالمناسبة ان يبيع السيسى جزيرتين مصريتين سقع بموقع لا يوجد مثله بالعالم وغارقتين ببحر غاز وبترول وينافسان دبى ويتفوقان عليها بسهوله لدولة افلست تقريبا من حروب اليمن وسوريا و ستتفكك لاجزاء مع ولاية الرئيس القادم ولن يضمن سداد المساعدات المتفق عليها

يعنى بيعه لتاجر مفلس وخراب ديار للمصريين

و هناك من يقول ان البيع سيتم لتوطين فلسطينيين غزاويين بمنطقة غنية اقتصاديا لتعويضهم عن اراضى غزة وحل مشكلتهم الديموجرافية وانه نال مباركة امريكا واسرائيل مسبقا بدلا من مشروع مرسى الذى قبض 8 مليار لتوطينهم بساحل رفح- العريش ..

السيسى غير مدرك ان تيران تقع على بعد 3 اميال من شرم الشيخ وان احتلته فلسطينيو حماس بموافقة اسرائيلية امريكية و غطاء اسلامى سعودى علشان المسلمين المصريين يقفلوا بقهم وما يعارضوش سيخلق لنا اكبر خازوق مغرى بالتاريخ لانهم جهه مقاتلة عدوة تاريخيا طامعه باراضينا و لن تتركنا بحالنا حتى تنال ايضا سيناء وليس تيران الارض المصرية فقط وهذه خيانة العن من خيانة مرسى بكثير

احذر المصريين من مخططات السيسى الحمقاء ومن تحالفه مع السعودية الدولة المفلسه والتى سينالها مانال سوريا والعراق قريبا بعد رفع الحصانة السياسية والاقتصادية عنها وانهيار دورها البترولى -

انت تتحالف مع الجهه الخطأ وتبيع للمصريين الوهم الاقتصادى ستنال السعوديين لعنة الربيع العربى الذى شاركوا بتمويله وسينالهم مانال سوريا واليمن والعراق سريعا وساعتها ها تودينا كلنا فى داهية بغباء منقطع النظير

ايها المصريين انها ساعة حسم وصراع بقاء انحازوا لوطنكم وارفضوا بيع الجزيرتين وارفضوا التحالف مع الدول الفاشلة والمنهارة اخلاقيا ودينيا واقتصاديا

اللهم ابلغت اللهم فاشهد

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

أخشى على السيسى من معجبيه!
الاقباط وطريق الجلجثة .. !! ؟؟؟
اعمال الرحمه.....
تعصب الاخوان ضد احد الاباء الكهنة
مجرد سؤال.. ماذا لو قيل: «الإسلام هو المشكلة»

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

الشرطة الأمريكية تفرض طوقاً أمنيا على سان بيرناردينو
إيطاليا تطالب بمعرفة الحقيقة بشان قضية ريجيني
لقاء مع مختار نوح والحديث حول كيفية تجديد الخطاب الدينى
إبراهيم عيسى: مصر تستطيع أن تتغلب على الأزمة
عبد الناصر شعر بحجم الكارثة بعد تغلغل الإخوان فى التعليم

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان