الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

هل مصر جزء من وطن

OLIVER - 19 ديسمبر 2013

هذه تأملات حول نص البند الأول في مشروع الدستور الجديد لكن الدستور إجمالاً فيه ما يشجعنا علي الإستفتاء عليه بنعم كبيرة.
البند الأول : جمهورية مصر العربية دولة ذات سيادة، موحدة لا تقبل التجزئة، ولا ينزل عن شىء منها، نظامها جمهورى ديمقراطى، يقوم على أساس المواطنة وسيادة القانون. الشعب المصرى جزء من الأمة العربية يعمل على تكاملها ووحدتها، ومصر جزء من العالم الإسلامى، تنتمى إلى القارة الإفريقية، وتعتز بامتدادها الآسيوى، وتسهم فى بناء الحضارة الإنسانية.

ماذا تعني ان تكون مصر جزء من الامة العربية والعالم الاسلامي ؟

بداية إعتبار مصر جزء من أمة وهمية أو حتي من امة حقيقية هو خطأ دستوري يتعارض مع بداية نص المادة أن مصر دولة غير قابلة للتجزئة فإعتبار مصر جزء من كل, هو نوع من التجزيء.فلم نسمع أن دولاً تجمعها لغة واحدة قالت عن نفسها أنها العالم الإنجليزي أو العالم الفرنسي أو العالم الألماني.اللغة لا تصنع عالم مستقل عن بقية العالم فاللغة وسيلة تواصل و ليست تميزاً .
كما أنه لا يوجد تعريف لهذا العالم العربي.فهل العرب هم المسلمون؟إذاً الأقباط ليسوا ضمن هذا العالم و لا ضمن هذا الوطن الجزء من العالم العربي.

هل العالم العربي هو من يتكلم لغة عربية؟ إذاً النوبيون في مصر ليسوا ضمن مصر التي هي جزء من عالم يتكلم اللغة العربية.كذلك يمكن أن نقول أن الأكراد ليسوا عرباً و أن دولة كردستان الآن ليست دولة عربية. و أيضاً يحق للنوبة أن تنفصل عن هذا العالم العربي حيث أنها لا تتكلم اللغة العربية.

و بالتالي لماذا تعارض أن يكون للأمازيغ  في سيوة بلدهم المنفصل حيث أنهم ليسوا عرباً.

هل العالم العربي هو إطار معنوي يجمع دولاً ذات ثقافة مشتركة.و هنا أقف متردداً أمام مصطلح الثقافة العربية.لأني أكاد أجزم بعدم وجود ما يسمي بالثقافة العربية و يسعدني أن يكذبني أحد بأدلة علمية و تاريخية .أنا أريد أحداً من جهابذة التصنيف العرقي ليشرح لنا مدلول العالم العربي و الثقافة العربية.

هذا العالم العربي الوهمي لا تجمعه سياسة فهناك دول تتحالف ضد دول و كلهم عرب.
و لا تجمعه مصالح فهناك من يتحالف ضد مصالح الآخر من هذا المسمي العالم العربي.
بعض العرب ليس لديهم وطن فكيف أصدق أنه لديهم عالم عربي.
ما هو القاسم المشترك لهذا الذي يسمونه العالم العربي؟

أنا لا أعرف أي تصنيف لهذا الخيال العربي بل أري أن اي تعريف لهذا العالم العربي  سيقودنا لإعتبار أن مصر ليست وطناً لكل مواطنيها.
هناك جامعة الدول العربية و أريد أن يدلني واحد علي أي إنجاز حققته هذه الجامعة أليس هذا دليل أن الجامعة العربية مكان يستعرض فيه العرب قدرتهم علي الخلاف و التفكك.

لا يمكن أن اوافق أن تكون مصر جزء من عالم غير موجود.لا وجود لعالم عربي و لا لعالم إسلامي سوي في عقول الواهمين.
هل كانت الدساتير السابقة تشير ان تحمل معني جزء؟

دستور 23 و 54 لم يذكروا اي شيء عن العالم العربي.فقط بعد إعلان الوحدة بين مصر و سوريا و إتجاه جمال عبد الناصر لفكرة العروبة تم ذكر أن مصر جزء من الأمة العربية في دستور 56 .

و و كرر السادات نفس النص في دستور 71 السادات قصد من وراء ذلك دعم الدول العربية و هو يعرف أنه مقبل علي حرب أكتوبر.لكن بعد أن تقطعت العلاقات مع العرب و صارت كل دولة لها إتجاهها الخاص يصبح التمسك بالوحدة بين الأقطار العربية سياسة عمياء لا تبصر تحت قدميها.

إذا كان النص يخدم أغراضاً في حينها أما الآن فبحسابات المصالح لا توجد مصلحة لمصر في إعتبار مصر جزء من العالم العربي.    
دستور 1923
المادة الأولى مصر دوله ذات سيادة وهى حرة مستقلة ملكها لا يجزأ ولا ينزل عن شئ منه وحكومتها ملكية وراثية وشكلها نيابى.
دستور1954
المادة الأولى: مصر دولة موحدة ذات سيادة، وهى حرة مستقلة، وحكومتها جمهورية نيابية برلمانية
دستور1971
المادة الأولى : جمهورية مصر العربية دولة نظامها ديمقراطي يقوم على أساس المواطنة والشعب المصري جزء من الأمة العربية يعمل على تحقيق وحدتها الشاملة
يعني تجزيء مصر بدأ مع دستور السادات سنة 71 لما كان ينوي الحرب و يحتاج دعم الدول العربية.
 
 
هل مصر تشترك مع البلاد العربية والاسلامية بنفس الحضارة واللغة والهوية؟
من المعروف أن الهوية الوطنية لابد أن تكون جامعة مانعة كما يقولون في علم المنطق.اي تعطي الموصفات التي تميز الشعب المصري عموماً بطريقة يمكن بها أن تميزه عن بقية شعوب الأرض.فالهوية الوطنية مثل الهوية الشخصية.غير قابلة للتكرار أو الإستنساخ.فلا يمكن أن نقول أن مصر جزء من عالم تتشابه فيه الصفات معاً.إذاً نكون كمن يقدم تفسر للهوية العربية عموماً و ليست المصرية بالذات بينما أن المادة الأولي كان يجب أن تميز الشعب المصري بسماته الخاصة بنص يمنع دخول بقية الشعوب تحت نفس التفسير.الهوية الوطنية هوية إختلاف مصر عن بقية الأوطان و ليست هوية مائعة  لا تميز فيها.

علماً بأن عبارة أن للبلاد العربية حضارة هي عبارة لا أصل لها و لا دليل عليها.فليقل لنا أحد اين هذه الحضارة؟ الحضارة علوم و فنون و آداب و أنظمة سياسية إجتماعية إقتصادية تتجه نحو تحقيق وطن حضاري أي متقدم.فالحضارة هي حركة تجتاز التاريخ و تتجاوز التاريخ .يتراكم فيها التراث الناتج عن محاولات تحقيق دولة حضارية.و بقدر هذه المحاولات بقدر ما تصبح هذه الدولة عريقة الحضارة.
من هذا التعريف نجد أنه لا توجد أي دولة عربية ذات حضارة.فالحضارة توقفت في مصر عند الحقبة القبطية.الحضارة الفينيقية و الأشورية و البابلية كلها توقفت فور بدء الفتوحات العربية.أما الدول القبلية التي لم توجد فيها حضارات سابقة فظلت كما هي قبائل حتي اليوم و بعد ظهور البترول أصبحت دول بترولية.لا حضارة لها كما كانت منذ بدياة قبائلها.لذا فكلمة حضارة عربية أو إسلامية هي عبارة خيالية ضمن خيالات العرب.فلا دليل علي حضارة عربية لا في الفن و لا الأدب و لا العلم و لا الفلسفة و لا إختراعات و لا تميز في شيء سوي في بذخ أموال البترول.فعن أي حضارة يتكلمون؟

مصر حضارتها فرعونية قبطية و فقط.لا يوجد ما يسمي حضارة إسلامية.و بالتالي إن تنسب مصر إلي حضارة إسلامية فهو نسب للمجهول.

أما عن اللغة فنص المادة كان يجب أن يتباهي بأن مصر مهد اللغة الفرعونية و القبطية و النوبية و معظم شعبها يتكلم اللغة العربية.كان النص يجب أن يكتب هكذا أما أن اللغة العربية و الدين الإسلامي هما الهوية فهذا لا يميز مصر في شيء بل هو نفس مواصفات الهوية الماليزية و الأندونيسية و الباكستانية فأين مصر؟

توافق البند الأول مع القانون الدولي
إعتبار مصر جزء من كل أي جزء من عالم عربي أو إسلامي  ينسف التعريف الدولي للوطن.و ينسف تعريف السيادة الوطنية.
من جهة التعريف لأي بلد هو مساحة جغرافية تبسط عليها الدولة سيادتها و تتميز بخصائص تخصها بذاتها.و عند هذه الحدود تنتهي سيادة الدولة و تبدأ سيادة دولة أخري بنظام سياسي و إقتصادي و قانوني خاص بها.لكن إعتبار مصر جزء من مجموعة دول تنتمي إليها و تتوه وسطها الحدود هو خلط بين مفهوم الدولة و مفهوم الخلافة.
أن تحكمنا الشريعة الإسلامية هذا تصور الدولة الخلافية و ليس الوطن الذي له قانونه الخاص الذي يتفق مع طبيعته الخاصة.
ا
أنا أسمع عن دول كثيرة تصارع لإسترداد حدودها بينما مع الإخوان أجد الدول تضيع حدودها.فكر الإخوان ضد المنطق و ضد التاريخ.
أجراس الحب
 
تدق أجراس الحب قبل أن تغلق باب العام المنقضي.تبدو أحضانك متسعة للعالم و هو يلهث خلف أوهامه.تنادي الجميع أن يبادلوك حباً بحب فهل من يستجيب.

هداياك جاهزة للجميع.رحمة و خلاصاً و سلاماً فكيف لا نلتفت إليك .
تكسو العرايا و تستر الخبايا و تتراءف علي المنسيين و خيراتك لا تنقطع فكيف لا ينسحق القلب حباً فيك.
تغفر الآثام و تتراءف علي من لا يستحق و تعطي بجودك بغير شح أو تباطئ فكيف لا نشتاق إلي رؤية وجهك.
أنت كل ما هو خير. كل ما هو فرح .كل ما هو سلام .كل المجد والعظمة.فكيف لا نفسح لك في القلب مكاناً و في البيت متكأً و في كل موضع لنراك في كل الأمكنة.

يا نبع الإبتسامة الرقيقة.الحنان المتدفق.اللمسة الدافئة.الصوت العذب.كيف لا تكون أروع صديق.
أيها الرب المثلث الأقانيم.الذي أشركنا فيه و ما نحن إلا أبعد الناس عنه.أيها القدوس الذي قبل صحبة الخطاة.يسمع للساقطين مثلما يسمع للملائكة.أليس هذا عجباً.

التأمل فيك حياة أبدية.محبتك ابدية و من يحبك يبقي في الأبدية.معرفتك تجعلنا أقرب من الملائكة. إشتياق القلوب إليك يشبع قلبك أنت غير المحتاج إلي شبع من أحد.فلنصبح جميعاً لك و فيك.

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

مصر عادت شمسك الذهب
الكِرَازَةُ التِكْنُولُوجِيَّةُ
داعش الغبراء
عيد العنصره
رحلة الصوم المقدس...الابن الضال

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

الإعلام الغربي ودوره في مصر .. د. ياسر أيوب
الارهاب الاسلامي يضرب اوروبا
إبراهيم عيسى: 10 حاجات تلاقيها فى مدارس بره
تعليق علي قضية تعذيب وضرب وأهانة لعائلة قبطية في ملوي
محمود مسلم : عند قرائتك الوثائق ستتفهم تفسير جنون حماس وتركيا لسقوط الإخوان ومصالحهم

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان