الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

المسيح يعمل مع الشجعان وليس الجبناء .. !! ؟؟

الناشط الحقوقي والسياسي د / فوزي هرمينا ابراهيم - 16 ديسمبر 2013

ينبغي شلح هذا الكاهن الذي اتي من اسيوط لكي يضيع حقوق المسيحيين في جلسات صلح عرفي ان الذين انتهكت منازلهم وارضهم وشرفهم وشردوا في نزله عبيد وغيرها من الاماكن في مصر ينبغي ان يطالب المسيحيين بحقوقهم المهدره وتقف الكنيسه وكل العالم معهم في الداخل والخارج من مسلمين شرفاء ومن رجال الاعلام الابطال.

 ادعوا الفريق اول عبد الفتاح السيسي والرئيس عدلي منصور رجال مصر الابطال والمسيحيين الشجعان ان يتدخلوا لمساعده اخوتهم المظلومين في مصر للاسف القضاء المتعصب دينيا الان في مصر يحكم احكاما ظالمه بالمؤبد علي المسيحيين المظلومين في الخصوص وغيرها من الاماكن وهم الذين قتلوا وحرقت بيوتهم وكنائسهم واحكاما مخففه جدا علي المسلمين الظالمين المعتدين القتله اين العدل يارجال العدل والقضاء يجب تطهير القضاء في مصر من المتاسلمين والاخوان المجرمين والمتعصبين الذين ينتقمون من المسيحيين الان لوقوفهم مع ثوره 30 يونيو ان يعيش الانسان بكرامه والا فالموت من اجل المسيح افضل ان عشنا فللرب نعيش وان متنا فللرب نموت.

 كفي جبنا ومجاملات وخوف كل الشعوب اخذت حقوقها وانتزعتها من يد غاصبيها بالشجاعه وتقديم التضحيات وليس بالتنازل عنها كما يحدث من مسيحي مصر والشرق . ان الانجيل لايعلم علي الجبن ان الرسل استشهدوا ورفضوا ان ينحنوا ويتنازلوا عن حق المسيح في توصيل رسالته للعالم ولذلك خضعت واستسلمت اشرس مملكه حربيه رومانيه لمطالبهم واعلنت المسيحيه ديانه للدوله الرومانيه لان المسيح يعمل مع الشجعان وليس مع الجبناء والمجاملين كما يحدث في مصر الان.

 اقرؤا الانجيل وستروا ان المسيح كان دائما عندما يقابل قاده اليهود يقول لهم ويل لكم لانهم كانوا متكبرين ويقاومون الحق ويظلمون ويكذبون ويزورون وصفهم المسيح في يوحنا 8 انهم اولاد ابليس ويقول المسيح عن هيرودس الملك قولوا لهذا الثعلب وعندما لطمه عبد رئيس الكهنه لم يعطه المسيح الخد الاخر بل قال له ان كنت قد فعلت رديا فاشهد علي الردي وان كنت لم افعل فلماذا تلطمني لم يجامل المسيح ابدا ولم يحابي بالوجوه ولا الرسل ايضا اما مايحدث من المسيحيين الان وقادتهم فهذا ليس من المسيحيه في شيء ارجوا من المسيحيين ان يعملوا اجتماعات صلاه وتوبه عن خطاياهم ورجوع للمسيح بالقلب وليس اللسان و ان يصلوا ضد ارواح الخوف والجبن ان تخرج منهم وان يمتلؤا بالروح القدس روح الشجاعه والمجاهره كما امتلا التلاميذ في يوم الحمسين وتحولوا من الجبن والخوف الذي كان يملؤهم كبطرس الذي انكر المسيح لحظه الصلب وسب ولعن امام جاريه الي شجاعه ومرقس الذي هرب وترك ردائه ان القديسه العذراء مريم والرسل جميعا امتلؤا بالروح القدس والشجاعه ولذلك الكنيسه بجميع طوائفها الان تحتاج لمعموديه الروح القدس والتكلم بلغه الملائكه لكي يبنوا انفسهم في الايمان الاقدس كما قال الرسول يعقوب في رسالته.

واطلب من المسيحيين ان يعملوا اجتماعات تسبيح وترنيم في البيوت والكنائس وصيام انقطاعي كما كان يصوم المسيح ويقرؤا الانجيل كل يوم ويدفعوا عشورهم للفقراء والمساكين وللخدام المتفرغين وان ينبذوا روح التعصب للطائفه او للكنيسه الحاجه الي واحد هو المسيح لاننا جميعا في سفينه واحده انا اصلي لمصر كل يوم لمسلميها ومسيحيها ان يشرق نور المسيح في قلوب الكل ويحمي مصر من الارهاب الاخواني والتعصب الاعمي وان تنعم مصر بالامان والاستقرار والرفاهيه الرب يبارككم جميع

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

تَذْكارُ العَذْرَاءِ حَالَّةِ الحَدِيدِ
بَرَامُونُ عِيدِ المِيلاَدِ العَجِيبِ
خِدْمَةُ البُنْيَانِ (دياكونيا)
حيره
سقطات الشيخ القرضاوى (8-8) .. قراءة صادقة فى أوراق ثورة الشباب الشعبية التلقائية (100)

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

رصد لـ أعمال عنف الإخوان فى الذكرى الرابعة لثورة يناير
خطف الطائرة المصرية بين الثغرات الأمنية وتشويه سمعة مصر
الحملة الشعبية لحل الأحزاب الدينية بغرض منع خلط الدين بالسياسة
ارهابي حاول تفجير نفسه بالقرب من معبد الكرنك
تاريخ قناة السويس .. ج 7

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان