الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

الشعب يريد ... بناء مصر الحديثة

رفعت يونان عزيز - 27 مارس 2016 - 18 برمهات 1732

بعد التعديل والتغيير في بعض وزراء الحكومة  والقاء بيانها لبرنامج عملها أمام البرلمان يساور الكثير مننا هل هذا البرنامج موضوع بخطة محكمة ذات أبعاد مختلفة وحلول سريعة عندما يحدث خلل أو إضراب في مرحلة منها أم هي خطط تعتمد علي العبور من الأزمة ثم ندرس ونفحص ونتفحص لوضع خطط أخري كل وقت بوقته  فعلي الحكومة ترفع نظرتها لعناني الأوضاع ثم من قمتها لأبد أن تلبي المطالب والخدمات للشعب تسمع للمواطنين تستجيب للمطالب المشروعة بأقصى سرعة ولي علي الحكومة عتاب أرجوا أن تتخلص من معرقلي العمل و التقدم والمنتمين للأفكار الهدامة أو من يروجون للتكاسل والتباطؤ وتعب المواطنين بكل مؤسسات الدولة كما لأبد أن يكون هناك سقف زمني محدد لتنفيذ  لكل خطة لنسارع بالوصول لما يتمناه الشعب كما نريد فتح قنوات متعددة لوصول المواطن لكل مسئول ومن الحق المواطن يخاط اكبر مسئول دون خوف أو ضغط من مساعديه كي يدرك ويحس أن مصر تغيرت وارتدت ثوب الربيع الدائم ثوب الفخر والرفعة وأكثر شيء يتمناه الجميع تحقيق العدالة الاجتماعية لذا نقول لحكومتنا ونوابنا الشعب الآن أصبح يحتاج لجرعة قوية من الثقة والشفافية والوضوح  وتحقيق مطالبه والتعامل مع القضايا الجوهرية المختلفة وبالأخص التي تهتم بزراعة بذور المواطنة وعدم التمييز بقوة الردع والمحاسبة الجادة لكل من تسول له نفسه للإساءة لمصر وشعبها زراعة أشجار الأمل التي تثمر ثمار الحياة الأفضل والاستقرار والسلام والأمان وأخيراً يجب علي النواب لا تنقبوا عن ثروات تفيدكم ولا زواج المال منكم أو للحكومة حتي لا تهدر كرامة الإنسان فتضيع حقوقه ونعود لزمن البؤساء  وعلي الحكومة لا تبحثي عن رضا النواب بتنفيذ مطالب لا ترتقي للمصلحة العامة فالشعب سيد الموقف علي الجميع  وفي الأخير نقول للحكومة والبرلمان لا تبعدوا عن مطالب الشعب التي دفعته للقيام بثورتين وتحمله العناء والمشقة لا تجنحوا نحوا تحقيق مصالحكم بحسبة دورة أو فترة لأبد من تحقيق مصالحي فيها أجنحوا نحو بر الأمان 

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

حاجه تلخبط
.....صقر قريش.....
اسكندريه.....
الصوم الكبير.....
إستهداف مسيحيى باكستان يوم عيدهم

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

كيف نؤمن المطارات ونعيد الثقة فيها؟
داعش.. والانتخابات الاميركية
رأي آخر حول مشكلة أستقالة القمص بيشوي أندراوس
د. طارق فهمي: ما هي الحلول لمواجهة تمدد داعش؟
بالصوت.. والد الطفل السورى الغريق يروى تفاصيل رحلة الموت

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان