الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

أمريكا ربما تطرد إرهابي مصري هدد بقتل دونالد ترامب

بي نشتي الكاتب - 4 مارس 2016 - 25 أمشير 1732

شاب مصري إسمه عماد الدين السيد ربما سيطرد من الولايات المتحدة وسيفقد التأشيرة في أعقاب منشوره في الفيس بوك هدد فيه بقتل المرشح دونالد ترامب، حيث كتب على صفحته في الفيس بوك : "أنا مستعد لقضاء عقوبة السجن مدى الحياة عقابا على قتل دونالد ترامب، وسيشكرني العالم بأسره".

سيؤدي هذا المنشور (البوست) في الفيس بوك، على ما يبدو، إلى طرد الطالب الجامعي المصري من الولايات المتحدة: عماد الدين علي محمد ناصر السيد، البالغ من العمر 23 عامًا، وهو على ما يبدو، ندم بشكل خاص لأنه كتب هذا المنشور في الفيس بوك.

في أعقاب المنشور اعتقلت الشرطة الفدرالية  عماد السيد الذي يدرس في كلية الطيران في ولاية كالفورنيا، للتحقيق معه. ووفق أقوال محامي الدفاع، هاني بشارة، فعماد السيد معتقل في سجن بأورانج في ولاية كالفورنيا. وأردف قائلاً إن الحديث يدور حول منشور أحمق على الفيس بوك".

وبعد التحقيق أبلغ المحققون الشاب أن تأشيرته التي حصل عليها بهدف دراسته موضوع الطيران ستُلغى، لأنه انتهك شروط البقاء في الولايات المتحدة، وعلى الرغم من إطلاق سراحه بعد التحقيق معه،  سُجن لعدة أيام.

ولقد ذكر المحققون المجزرة الجماعية التي نفذها في العام المنصرم زوج من المسلمين في سان بيرناردينو وهجمات 11 أيلول عام 2001، التي نفذها  أيضا مسلمون كانوا يتعلمون في حينه كيفية تطيير الطائرات في الولايات المتحدة.

وأوضح المحامي هاني بشرى أن سلطات الهجرة اعتقلت الطالب عماد السيد في شهر شباط (فبراير) الماضي، من مدرسة للطيران في لوس أنجلوس. ويواجه الترحيل في جلسة تعقد غدًا الجمعة.
 
السيد أعرب عن ندمه على كتابة التعليق، الذي اعتبرته السلطات الأميركية "عدائيًا"، ووصف في مقابلة مع وكالة "أسوشيتد برس" الأميركية عبر الهاتف من السجن، ما نشره على "فايسبوك" بأنه "شيء غبي".
 
وقالت سلطة الهجرة والجمارك إنها اعتقلت السيد، لأنه انتهك شروط تأشيرة دخوله البلاد. وقدمت السلطات الأميركية وثيقة إلى محكمة الهجرة، تشير إلى أن مدير أكاديمية الطيران أليكس خطيب، هو من أبلغ المباحث الفيدرالية "إف بي آي" عن تعليق السيد فى الثالث من شباط (فبراير). بدورها أبلغت المباحث الفيدرالية إدارة المعلومات في وزارة الخارجية الأميركية وجهاز الخدمة السرية بذلك.
 
وقال هاني بشرى، محامي الطالب المصري، إنه في الرابع من شباط (فبراير)، وبعد ثلاثة أيام من نشر السيد تعليقه، توجّه عميلان من جهاز الخدمة السرية إلى أكاديمية الطيران، وأخضعاه إلى استجواب لمدة ساعتين، مشيرًا إلى أن عملية الاستجواب شملت أسئلة عن علاقاته وقناعاته الشخصية بشأن "الجهاد"، ودرجة تدينه، وهل هو على علاقة بأية تنظيمات "إرهابية" أو إسلامية متشددة.
 
وتستغل الجماعات "الإرهابية"، ومنها "داعش" و"شباب المجاهدين" في الصومال، تصريحات ترامب للتدليل على عداء أميركا للإسلام، واستقطاب المزيد من الشباب إلى صفوفها وحثهم على القيام بعمليات ارهابية في أمريكا ودول الغرب عموماً.

ويذكر أن الأثرياء العرب ينفقون الاموال عن طريق الاعلام ووسائل التواصل الاجتماعي لنشر الكراهية ضد الغرب ومن أجل تحويل الشباب العربي والمسلم لقنابل موقوته تنفجر في المجتمعات الغربية.

المصدر: وكالات

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

لا أمن ولا آمان مع هؤلاء.. لماذا ؟؟
الكِرَازَةُ التِكْنُولُوجِيَّةُ
اسكندريه.....
متي يحب الناس الشرطة ولا يخافونها؟
الإساءة إلي أباء الكنيسة والكنيسة في كتاب المرأة والتناول

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

أغنية تسلم الايادي .. احتفالية القوات المسلحة بالذكرى الثالثة لثورة 25 يناير
لقاء مع وزير التربية والتعليم بشأن امتحانات الثانوية العامة
دور تركيا وقطر في نشر الإرهاب والجماعات المسلحة بسوريا
زيارة البابا تواضروس للملك سلمان كرم ضيافة
حماس الارهابية هي جناح عسكري لجماعة الإخوان الارهابية

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان