الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

كلمة بسرعة: القضاء غير عادل ام ارهابي :بقلم نبيل بسادة

نبيل بسادة - 28 فبراير 2016 - 20 أمشير 1732

فيلم الكرنك  الذي قام ببطولته الفنانين كمال الشناوي-سعاد حسني-نور الشريف و غيرهم كان يظهر فترة حكم المخابرات المصرية اثناء حكم الرئيس جمال عبدالناصر و اعتقالها للمصريين و تعذيبهم و الأعتداء الجنسي عليهم. و كانت الجرائم التي أرتكبت  ضد المصريين بسبب أنتمائتهم السياسية.. التي كانت تعتبر في نظر الحكم في ذلك الوقت  أنها معادية للدولة  و تخطط للأنقلاب علي نظام الدولة.

أنتهت هذه الفترة من مصر  و تصعد المصريين بعض من نسمات الحرية او هكذا أعتقدوا .. لكن دائما تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن ..و جاء حكم الرئيس السادات و فيه أبتدات مصر مرحلة جديدة من النظام الديكتاتوري الديني.. و قال الرئيس السادات مقولته الشهيرة التي لا تصدر من رئيس دولة محترم يؤمن أنه رئيس لكل المصريين و ليس لفئة واحدة منه..عنما قال :انه رئيس مسلم لدولة مسلمة ..حقيقي أنه مسلم و لكنه كذب و زور في التاريخ عندما قال لدولة مسلمة.. لأن مصرنا ليست مسلمة و انما فيها أغلبية مسلمة بنسبة 65% و 35% مسيحيين..و هذا حسب الأرقام الحقيقية و ليست الأرقام المزورة التي تصدر من الحكومة..

و عندما انتهت فترة السادات بحادث المنصة التي أغتيل فيها ..لم تنتهي فترة مقولته انه رئيس مسلم لدولة مسلمة و لم يتم أغتيالها معه.. لكنها عاشت و ترعرعت في أرض مصر التي أرتوت بدماء الملايين من الشهداء المسيحيين  منذ الحكم الروماني ثم وصلت الي قمة الأضطهاد الممنهج مثل الغزو الأسلامي لمصر يعني أكثر من 1430 سنة و حتي الآن ..

و قامت أنتفاضة 25 يناير 2011 و التي أنهت فيها حكم الرئيس مبارك بعد حادث كنيسة القديسين بعدة أيام .. و كالعادة بدا ألأقباط فترة جديدة من الأضطهاد..أثناء فترة حكم الأخوان المسلمين اللي أستمر حوالي سنة..كان الأقباط بعيشون فيها و هم مذعورين من تاريخ الأخوان الأسود و حرفيتهم في الأرهاب ضد المسيحيين..و بدأو الهجرة خارج البلاد..بلادهم و بلاد أجدادهم..

و عندما أشتد الأرهاب الأخواني المسلم..و بدأ المسيحيين في مصر و في العالم يصلون بحرارة الي الله  الواحد الحي الذي يؤمنون به ..أن ينهي هذه الفترة السوداء من حكم الأخوان.. واستجاب الله الواحد الحي لدعوات الأقباط  كما أستجاب و يستجيب دائما..في زمن هو الله الواحد الحي فقط اللي بيحدده..و رحل الأخوان المسلمون كما رحل قبلهم غيرهم من النظم الأرهابية..و بقي الأقباط..

و استجاب الله الواحد الحي لدعوات و صلوات الأقباط  و قامت ثورة 30 يونية 2013.. و التي أشترك فيها 99% من الشعب المصري سواء بالحضور و المسيرات أو بالتأييد الشفوي .. و أشترك فيها الجيش بقيادة المشير السيسي للحفاظ علي الهوية المصرية.. و  من المصريين.. أخذ المشير السيسي التفويض الذي طلبه في 3 يولية من نفس العام ..
و لكن عندما بدأت لجنة ال10 في وضع مسودة للدستور و أبقوا علي المادة الثانية من الدستور الخاصة بالشريع الأسلامية.. توقفت التبرعات اللي كان بيدفعها الشعب المصري و كانت بملايين الجنيهات..

و عندما تم تعيين لجنة ال50 لصياغة الدستور ..أخذوا دستور الأخوان المسلمين و عدلوه يعني عملوا له عملية ترميم....كانت لجنة ال50 علي علم مسبقا بالشعبية الخاصة بالمشير السيسي و انه سوف ينتخب رئيسا اذا قبل و رشح نفسه.... فوضعت قوانين تحد من حريته و و تصرفه.. كرئيس دولة..و اعطوا لرئيس الدولة اللي راح ينتخب أختصاصات وكيل وزارة..

و بدا المصريين يشعرون أنهم ليسوا أقل من اي شعب في العالم..و ظهر ذلك من التبرعات اللي أتبرع بها المصريين في اول أيام الثورة و فرحتهم بقيادة المشير السيسي و تم أنتخابه بنسبة تاريخية لم يحصل عليها رئيس قبله في تاريخ مصر و العالم حوالي 97%..
و للأسف بالرغم ان الرئيس السيسي رئيس محترم متدين لا يعرف التعصب..و انما المجموعة اللي حوله أخذت الذبيبة اللي عنده بسبب الصلاة في مواعيدها..و هذا ما أعلنه في خطابه الأخير بتاع مصر في2030 ..عندا قال أنا بجتمع بال8 و 9 ساعات..و لكن علشان يعني ماحدش يقول كنا نقوم نصلي و نرجع نكمل الأجتماع..يعني كان فيه فقط في هذه الأجتماعات مسلمين ..و هذا ما لا استطيع أن أفهمه من رئيس دولة أنه يعلن انه بيصلي في المواعيد..هو في حد بيحاسب الرئيس أذا لم يصلي في المواعيد..؟؟!!

و اصبحت الذبية اللي عند الرئيس موضة موجودة عند أغلب المسؤولين مش كده و بس.. ده مكان أصبحت موجودة عند معظم ضيوف برامج التوك شو..و طبعا في القضاة..

و بسبب هذه الذبيبة اللي المسؤولين شافوها عند الرئيس..و مش عارفين ايه معناها ..اصبح الأقباط و كالعادة و كالمثل" رجعة ريما لعادتها القديمة.. " يعيشون في زمن أسوأ من اللي قبله..ده حتي من خوف الأقباط ..اللي بغلطة غير مقصودة يحصل علي منصب في الدولة ..أول حاجة بيعملها اغلبهم هو أضطهاد القبطي بشدة.. خوفا و ظنا منهم أنه ممكن من أن يتهم بمحاباة المسيحيين..

الأرهاب اللي بيعيشه الأقباط الآن جاي من القضاء..بصراحة من القضاء..و من المسؤولين..اقباط ينطردوا من بيوتهم و يهجروا من أماكنهم بالقانون..أقباط بيخططفوا و يتم أسلمتهم  بالقانون..أقباط بيتم حبسهم بتهم يعرف القاضي انهم براء منها و يتم حبسهم بالقانون..أقباط بيعتدوا علي كنائسهم و يتم حرقها بالقانون..اقباط لا يستطيعون بناء كنيسة بالقانون..أقباط يتهموا بأزدراء الدين الأسلامي و ينحبسوا بالقانون..أقباط تلفق لهم التهم و ينحبسوا بالقانون..القائمة مليانة..بمئات و الوف من الأقباط.. و بعض من المفكرين و المبدعين من المسلمين..

أحكام القضاء دي هي قمة الأزدراء بالدين الأسلامي..انا كمسيحي..عارف و متأكد انه لو العالم كله اكثر من 6 بليون شخص.. بجيوشه و عتاده ..من كتب و أفلام و أعلام  بكل قنواته..قاموا علي المسيحية..فلن تهتز المسيحية..شعرة واحدة..لأني كمسيحي مؤمن أن المسيحية لها اله واحد حي..يستطيع أن يدافع عنها..و غير محتاج للبشر اللي خلقهم انهم يدافعوا عنه..ليه..هو البشر اقوي من الهي الواحد الحي..في حالة واحدة البشر راح يدافعوا عن دينهم لو أحسوا أن دينهم ضعيف ..و ان لهم أله لا حول و لا قوة له..مريض و في حالة يرثي لها..
القضاء لما يكون غير عادل بيفرج عن المتهم..سواء أن كان قاتل-سارق-مرتشي-كذاب-الخ..

القضاء لما يكون أرهابي بيحبس البريء و يلفق له التهم..و هذا ما يحدث مع الأقباط..يتعرضون لقضاء أرهابي مع السبق الأصرار و الترصد..

القضاء لما يكون أرهابي بيكون ألعن من أرهاب الأرهابيين أنفسهم ..الأرهاب العادي من "داعش-بوكوحرام-طالبان- الأخوان المسلمين- السلفيين- الشباب المسلم-حماس-الخ..بيكونوا أرحم ..بيقتل ضحيته..و العذاب مرة واحدة..أنما أرهاب القضاء بيعذب ضحيته لسنين في السجون..و خصوصا الطلبة..

مش كفاية ان الدولة عاملة جامعة الأزهر بفلوس المسيحيين و مانعاهم من دخولها لتتيح للمسلم فقط انه يدخل الكلية اللي مقدرش عليها بسبب مجموعه..يجي كمان القضاء الأرهابي بعد كده و يحرمهم من التعليم و يحبسهم و تنتهي حياته..هذا مخطط لتدمير المسيحيين..عن طريق القانون..

المطلوب الغاء الدستور الحالي و عمل دستور جديد ..يلبي مطالب الشعب المصري..اللي خرج بعشرات الملايين في 30 يونية و 3 يوليه رافضا الشريعة الأسلامية و الحكم الديني الأسلامي..
سيادة الرئيس السيسي.. أحنا المصريين متدينين بطبعنا..في بيوتنا و كنائسنا..احنا بنصلي كل يوم لو نقدر 24 ساعة حسب تعاليم السيد المسيح..و المسلم في بيته و الجامع بيصلي 5 مرات في اليوم..مش محتاجين في الدستور أنه يعلمنا الصلاة..احنا عايزين دستور يعطينا عيشة حرة فيها أمن و امان..دستور بتاع الدول اللي بيهرب اليها المسلمين هربا من الحكم و الدستور الأسلامي..دستور الدول المسيحية الغربية اللي تقدمت و أصبحت تسبقنا بالوف من السنين..

سيادة الرئيس :هو الشعب أنتخبك ليه بدل د.مرسي و حكمه الأسلامي؟؟!!
"فأنزعج يسوع أيضا في نفسه و جاء الي القبر. و كان مغارة و قد وضع عليها حجر. و قال يسوع أرفعوا الحجر. قالت له مرثا أخت الميت يا سيد قد انتن لأن له أربعة أيام. قال لها يسوع الم أقل لك أن آمنت ترين بمجد الله. فرفعوا الحجر حيث كان الميت موضوعا و رفع يسوع عينيه الي فوق و قال أيها الآب اشكرك لأنك سمعت لي. و انا علمت أنك في كل حين تسمع لي. و لكن لأجل هذا الجمع الواقف قلت. ليؤمنوا أنك ارسلتني. ولما قال هذا صرخ بصوت عظيم لعازر هلم خارجا فخرج الميت و يداه و رجلاه مربوطات بأقمطة و وجهه ملفوف بمنديل. فقال لهم يسوع حلوه و دعوه يذهب." (انجيل يوحنا إصحاح 11:عدد 38-44)
 
شكرا
نبيل بسادة

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

ماالرسائل التى تبعثها أحداث السعودية الأخيرة ؟
المسيح فصحنا العظيم -3-
قلب الأم
ذُكْصُولُوجِيَّةُ تَطْوِيبٍ لِأوْلاَدِ المُلُوكِ
حتى الأقوياء فى حاجة للضعفاء .

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

تحليل بيان ترشح المشير عبد الفتاح السيسي للرئاسة
نظرة تحليلية على ملامح البرلمان القادم
د. سمير غطاس يتحدث عن جزر تيران وصنافير والجسر
مؤامرة امريكية في المغرب لاعادة الاخوان الى الحكم في ليبيا
آراء نواب لجنة حقوق الإنسان في تعديل قانون التظاهر

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان