الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

يونان

جورج ميخائيل عازر - 25 فبراير 2016 - 17 أمشير 1732

قصة حياتي كل يوم.....هي قصة يونان
مش أنا وحدي.....كمان.....كل إنسان
من ربنا عايز أهرب.....يعني.....مُدمن زوغان
علي فهم مقاصد ربنا.....ع الدوام.....كسلان


بحارة السفينه كانوا.....في فوضي.....وهيجان
ألقوا يونان ف البحر.....خافوا.....م الغرقان
لكن إلهنا قدير.....أعظم.....من أي فنان
صحيح أنا ضعيف.....من ربنا.....محتاج حنان


جورج ميخائيل عازر
كاليفورنيا...أمريكا

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

بساطه
الاعتذار والتسامح
ماذا يعنى إعلان جماعة الاخوان جماعة إرهابية؟
مَعْمُودِيَّتُك يا سَيِّدَنا
القرضاوى.. المنبر والأمن والسياسة

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

الاعلام الايطالي يحذر من السفر لمصر
أ. مجدي خليل وتحليل لبنود بيان لقاء البابا فرانسيس والبابا كيريل
قانون أحوال شخصية جديد للمسيحين
تداعيات حادث الشيخ زويد وكيفية مواجهة الإرهاب بسيناء
قضية تزوير الأنتخابات الرئاسية وعلاقتها بعودة الفريق شفيق

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان