الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

لبنان حائر بين عمالة جعجع للسعودية وعمالة عون لايران

بي نشتي الكاتب - 24 فبراير 2016 - 16 أمشير 1732

حول أزمة الاستحقاق الرئاسي في لبنان يمكن القول باختصار أن العماد ميشال عون هو مرشح دولة ايران الارهابية، والدكتور سمير جعجع هو المرشح دولة السعودية الارهابية.

الكارثة في لبنان هي في تشرذم المسيحيين وراء قيادات حمقاء "القوات والتيار" ترتمي تارة في أحضان الارهاب السني "السعودي" وتارة أخرى في أحضان الارهاب الشيعي "الايراني".

ربما يكون الموقف الأكثر إتزانا واحتراما هو موقف حزب الكتائب فقد حذر النائب سامي الجميل من الانهيار في البلد، معتبراً ان تشريع الضرورة هو بداية انقلاب، معترفاً ان حزب الكتائب لم يوافق مطلقا على إتفاق الطائف المشئوم، ولم يعترف به، حتى ان الدكتور جورج سعاده رئيس حزب الكتائب يومها الذي شارك بالطائف لم يكن يمثل حزب الكتائب.

وكشف الجميل عن حرص الكتائب على التواصل مع الجميع والتواصل قائم لكنه رفض اي تواصل مع الحزب السوري القومي الاجتماعي الارهابي الذين اعلنوا وبكل وضوح انهم مسؤولون عن قتل الرئيس الشهيد بشيرالجميل ويفاخرون بذلك.

ودعا النائب سامي الجميل العماد ميشال عون الى ان يسمي اسما وسطياً الى رئاسة الجمهورية. وتابع الجميل قائلاً أن الرئيس الراحل بيار الجميل كان الزعيم الاقوى عند المسيحيين عام 76، وشعبيته كانت تفوق شعبية العماد عون حالياً باشواط رغم ذلك لم يترشح لرئاسة الجمهورية ودعم الرئيس الراحل الياس سركيس الوسطي، وذهب مع الرئيس الراحل كميل شمعون والعميد ريمون اده، لانتخاب الياس سركيس واعطائه الحيثية الشعبية المسيحية القوية، واكد الجميل ان الخلاف مع القوات اللبنانية استراتيجي، لكنه امر طبيعي، وهناك تواصل مع ميشال عون ولكن يجب ان يقتنعا ان لا حظوظ رئاسية لهما مطلقاً.

واكد الجميل ان الاولوية الاساسية الدستورية عند حزب الكتائب هو انتخاب رئيس الجمهورية اولاً، واذا حصل هذا الاستحقاق ينتظم عمل باقي المؤسسات بعدها. يؤكد ان الدستور واضح جداً «بمنع اي عمل آخر قبل انتخاب رئيس الجمهورية».

وأكد ان تشريع الضرورة بوابة انقلاب وليس له اي مصوغ قانوني، واشار مجدداً الى ان الخطر الاقتصادي على لبنان يفوق الخطر الذي تعرضت له اليونان، وكل البلدان التي تمر بحالات اقتصادية صعبة تمارس سياسة التقشف الا لبنان وكل ذلك من اجل الصفقات، وتساءل لماذا لم يتم الاعتماد على القطاع الخاص في بناء هذه المشاريع بدلا من توقيع «القروض».

وعن مرشح الكتائب لرئاسة الجمهورية اجاب كارلوس غصن، وهو رجل قادر على النهوض بالبلد، ولا يأخذ البلد الى هذا المحور او ذاك، مؤكداً ان رهانات 8 و14 آذار خاطئة في هذا المجال.

وختم بالقول: ليس عندي اي عقدة من تعديل الطائف والطائف اثبت فشله، ولكننا لا نؤيد الانقلاب بل نعمل للتغيير من ضمن المؤسسات ولسنا حالة انقلابية ابداً.

يذكر أن مشكلة مسيحي لبنان هي في تشرذمهم وتفككهم فقد حاربوا بعضهم بعضاً وقتلوا بعضهم بعضا بسبب حماقة قياداتهم ولو اتحدوا لانتصروا على أعدائهم ولكنها حماقة القيادات هي التي تؤدي بلبنان إلى الهلاك. فدائما كانت ولا تزال لبنان هي الأرض التي تتصارع عليها القوى المختلفة. فالسعودية تصارع ايران أما لبنان فهو حلبة الصراع حيث إرتضى بعض القادة المسيحيون "سمير جعجع وميشال عون" أن يتحولوا إلى ثيران بل إلى خرفان ونعاج أيضاً في حلبة الصراع بين السعودية وايران.

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

كونوا لي شهودا......
الفيوم...والمكرونة بالمشروم
الأُمَّهَاتُ الرُّوحِيَّاتُ وعِيدُ الأُمِّ
انقذوا آثار الحضارة البابلية من أعداء الإنسانية
وزير العدل قال الحق

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

امن المنيا يحرض المتشددين ضد الكنيسة
البابا تواضروس الثاني يكشف السبب وراء إلغاء عظته الإسبوعية
أوبرا " عايدة " في حفل افتتاح قناة السويس
مقابلة الرئيس بشار الأسد مع NBC الأميركية
وشهد شاهد من أهلها: فلسطيني يقول حركة حماس خونة وإنشاء الله يموتوا كلهم

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان