الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

البقرة الحكيمة والقط الكذّاب

الأديب والشاعر فايز البهجورى - 21 فبراير 2016 - 13 أمشير 173

البقرة الحكيمة والقط الكذّاب
وكيف تتعامل مع الكذابين
( قصة تربوية طريفة )
للأديب والشاعرفايز البهجورى
 
       فى منزل أحد الفلاحين  كان يعيش كلب وحمار . و فى صباح كل يوم كان الكلب والحمار يرافقان الفلاح من بيته إلى حقله .
وفى المساء  يعودان  معا من الحقل إلى البيت.     
   ومع الوقت قامت صداقة قويّه بين الكلب والحمار.  وكان الكلب يحب الحمار . وكان الحمار يحب الكلب .
                       ***       
وفى أحد الأيام رآهما قط  لم تكن تربطه بالكلب أو بالحمار صداقة .
غاظه الحب الذى كان بينهما . وفكر فى أن يفسد صـداقتهما ويفرّق بينهما .
              ***
   وفى يوم من الأيام  قال القط للحمار فى غياب الكلب :
  ياعزيزى الحمار. إن الكلب يقول عنك كلاماً سخيفاً .
يقول إنك  حيوان غبى . وأن صوتك قبيح  .
دهش الحمار عندما سمع هذا الكلام  وغضب غضبا شديدا. ونهّق نهقة عالية . وضرب على الأرض برجله الأمامية اليمنى. وقــال : سوف أنتقم من هذا الكلب الوقح
                    ***
    ثم ذهب القط إلى الكلب  فى غياب الحمار وقــال له :
     ياعزيزى الكلب . لقد سمعت الحمار يقول عنك كلاماً  قبيحاً .
 يقول  أنك تعيش على العظام
 وتأكل لحوم الطيور الميتة  .     
  غضب الكلب من هذا الكلام غضباً شديدا وقرر أن ينتقم من الحمار إنتقاماً قاسياً
                     ***
  وفى منتصف الليل ذهب الكلب إلى زريبة الحمار . كان الحمار نائماً . هجم عليه الكلب  وأخذ يعضّه فى أذنيه  وفى رجليه  وفى أى مكان يصل إليه فمه .
                         ***
    قام الحمار من نومه مذعورا . وضرب الكلب برأسه  وقذفه بعيداً ، فإصطدم الكلب بحائط الزريبة .
ولما أراد أن يخرج من الباب   رفصه الحمار برجله الخلفية  رفصة قويّة كسرت فكه الأسفل ، فأخذ يتألم من ذلك ألماً شديداً . وذهب بعيدا عن زريبة الحمار.

***
أحست  " بقرة  "  فى الزريبة المجاورة بهذه المعركة  بين الحمار والكلب . قامت من نومها مفزوعة . وإتجهت إلى زريبة الحمار  لتعرف سبب ما حدث .
وسمعت الحكاية كلها . وفهمت سبب الخلاف بين الحمار والكلب .
                       ***                                                        
    وفى الصباح  ذهبت البقرة الى الكلب  وقالت له :  يا عزيزى الكلب . هل سمعت بأذنيك هذا الكلام من فم الحمار نفسه ؟
قال الكلب : لا . لم أسمعه بأذنىّ منه . لقد قال لى القط ذلك .
 قالت البقرة : إذن  أنت قد أخطأت خطأ كبيرا . كان يجب عليك أن تذهب أولاً إلى الحمار وتسأله . وتتأكد منه  . هل قال عنك هذا الكلام أم لا ؟
 فإذا كان قد قاله تعاتبه عليه .
 وإن لم يكن قد قاله تكتشف كذب القط عليك وتعاقبه .
 قال الكلب للبقرة : معك حق . لقد تسرعت فعلاً فيما فعلته .
                       ***
    ثم ذهبت البقرة بعد ذلك  الى الحمار وقالت له : وأنت يا صديقى الحمار.هل سمعت بأذنيك الطويلتين هذا الكلام الذى أغضبك من فم الكلب نفسه ؟
قال الحمار : لا . لم أسمعه منه هو . لقد حكاه لى القط .
قالت البقرة : أرى أنك قد أخطأت . كان يجب أن تذهب إلى الكلب وتعرف منه هل قال عنك هذا الكلام أم لا.
فإن كان قد قاله تعاتبه عليه وتلومه .
وإن لم يكن قد قاله تكتشف بنفسك كذب القط وتعاقبه .
                   ***
 خجل الحمار من هذا الكلام وقال لها : معك حق أيتها البقرة الحكيمة.
 كان يجب على أن أفعل ذلك أولاً .
   لقد أخطأت فعلاً فى تصديق القط قبل أن أتأكد من صحة ما قاله .                        
                          ***
سكتت البقرة الحكيمة  لحظة وقالت :
الإعتراف بالخطأ فضيلة . وحسناً فعلت - أنت والكلب - بإعتراف كل منكما بخطئه .
والأن دعونا نعرف الحقيقة .
سأذهب وأحضر الكلب الى هنا ليواجه كل منكما الآخر وتظهر الحقيقة
                   ***
     وذهبت البقرة الى الكلب وأحضرته    
   معها الى زريبة الحمار .
ثم نظرت البقرة للكلب وقالت له :
هل صحيح أيها الكلب العزيز أنك قلت عن الحمار فى غيابه
أنه " حيوان غبى  وأن صوته قبيح " ؟
 قال الكلب : أنا لم أقل هذا الكلام عن الحمار لا فى حضوره ولا فى غيابه.
                      ***
بعد ذلك سألت البقرة  الحمار وقالت له :
وأنت أيها الحمار الصديق . هل صحيح أنك قلت عن الكلب فى غيابه أنه " يأكل العظّام ولحوم الطيور الميتة " ؟.
قال الحمار : أنا لم أقل هذا الكلام لا فى حضور الكلب ولا فى غيابه .
                       ***
سكتت البقرة . وأخذت تنظر إلى الحمار مرة وإلى الكلب مرة أخرى ، ولم تعلّق على كلامهما بشىء .
ولكن الكلب كان يلهث من الغيظ والألم .
وكان الحمار أيضاً ينفر من الغيظ والألم
 
وقال الكلب للحمار.أنا آسف على ما  فعلت . لقد تسرعت فى ذلك
وتركهم وهو يتألم . ومضى وهو يقول : سوف أذهب الآن إلى القط ، وسوف أعاقبه على كذبه                           .                           
 وهز الحمار رأسه وقال للكلب :
وأنا أيضا آسف على ما فعلته لأنى صدّقت القط دون أن أتأكد من صحة كلامه.
ومضى وهو يعرج . وكان يقول :وأنا أيضاً سوف أذهب إلى القط الكذّاب .
وسأعلمه درساً فى الأخلاق لن ينساه .
 
ونظرت البقرة إليهما معاً وقالت :
هذا جزاء المتسرعين . جزاء من يصدّق كلاما دون أن يسمعه بنفسه من صاحبه . أو يتأكد من صحته .
    أما ما حدث للقط فقد كان درسا مفيدا له. أن لا يكذب مرة أخرى , وأن لا يتدخل فى شئون الآخرين .
وأضافت البقرة الحكيمة .
  فى يوم من الأيام عندما كنت " عجلة صغيرة " قامت مشاجرة بين أبى " العجل  أبيس "  وأمى " البقرة الحكيمة   برمهات " بسبب وشاية كاذبة من القرد " ميمون " قالها لأبى  ليفرق بينه وبين أمّى ،   بكلام من عنده لم يقله أى منهما .
وقتها سمعت أمى الحكيمة تقول لأبى:
ما تسمعه عنك منّى وعلى لسانى
أنا مسئولة عنه . وأتحمل تبعاته .
وما  يرويه لك الآ خرون عنك ..وعلى لسانى ،  وقد يكون لغرض فى نفوسهم ،
هم مسئولون عنه . وهم يتحملون تبعاته.
وليس من حقك أن تحاسبنى عليه ،
حتى لا أحاسبك على ما ينقله الىّ وعنّى أعداؤك  وعلى لسانك ، ولم تكن أنت قد فلته.
***
وبعد هذه الأحداث  ذهبت البقرة  إلى حظيرتها تستكمل نومها .

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

حكاية حنّا وعبدالسلام
الخامس والعشرون من شهر يناير 2011
دور الإعلام في حياة الشعوب
جُمْعَةُ خِتَامِ الصَّوْمِ (نهاية يعقُبها بداية)
الكنيسة والسياسة

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

هجمات باريس: ردود الفعل الفرنسية والأوروبية تجاه الجاليات الاسلامية
الأستاذ مجدي خليل يعلن عن وقفة يوم الثلاثاء 24 فبراير أمام البيت الأبيض في واشنطن!
مينا ثابت: هل فشل المجتمع الدولي في حماية أرواح الأقليات الدينية في الشرق الأوسط ؟
خلايا إرهابية تدعي "الذئاب المنفردة" وراء إغتيالات الشرطة
فجر الضمير 31 اكتوبر 2014

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان