الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

الإهمال سفاح قاتل

رفعت يونان عزيز - 3 فبراير 2016 - 25 طوبة 1732

الإهمال هو مرض لا يولد به الإنسان  إنما هو دخيل علي حياة بعض الناس يلازمهم عن جهل أو خلط بين أمور حياته الخاصة ومشاكلها  وطبيعة عمله الذي يؤديه فيحدث ارتباك فيكون السرحان أو النسيان أو مكان العمل راحة لذا لا يجتهد ولا يكون جاد في العمل ويؤجل عمل اليوم للغد فيكون الإهمال فيترتب عليه عدم  الأداء الجيد  وقد يكون لعدم قناعة بالعمل أو لتدني الآجر أو الراتب  لكن الحاجة للمال تدفعه يعمل بنوع من الهرجلة والتراخي ويكون التكاسل والكسل واللامبالاة   والتواكل المفرط  ومخالفة القوانين واللوائح المنظمة للعمل والإرشادات وقواعد الأمن والسلامة سمة تلازمه  دون إدراكه لما قد يترتب علي ذلك من أحداث له وللآخرين  تكون مؤلمة ومهلكة ينتج عنها فواجع وكوارث  تضره وتضر المجتمع وينتج عنها إزهاق في الأرواح   ومع هذا كله هناك إهمال عدم المتابعة والتوجيه الجيد والتدريب  والمكاشفة والصراحة لكن ولكن هناك إهمال خطير جسيم ويكون محسوب ومقدر له حجم الضرر ومدي المكسب والتربح منه وكيفية تجنب حساب القانون  سواء ( بتقنيات فنية يشركون فيها الطبيعة والعوامل الجوية المفترض توقع حدوثه دون علم الساعة فيجب أن يحتاط لذلك أو تحت بند التواكل " مقدر ومكتوب " وهذا النوع الخطير من الإهمال يستخدمه الفاسدين المفسدين والأيد الملوثة بالإثم والعقل الفارز للشر والكره والعداء لأخيه الإنسان  لتحقيق مطامع وممالك العالم هذه سمة  من سمات الشيطان يغرر بها أعوانه وهي موجودة في كل أنواع الإرهاب وأشكاله المختلفة أعداء الإنسانية خاصة من تحالفات الشر الكائن علي سطح الكرة الأرضية تحت زعم أنها تعمل بمعايير حقوق الإنسان وهي خارج هذه الحسبة بل تعمل علي أثارة القلاقل  وخاصة بالدول التي تريد أن تعيش  في هدوء وسلام 

ولذا نحتاج لتخطيط جيد ومدروس وضع العامل أو الموظف المناسب بالمكان المناسب وعدم تشعب طبيعة عمله لكي لا يتشتت أدائه ويحاسب علي التقصير دورات تدريبيه عملي  مع حل مشاكلهم ويقترب المسئول مهما علا منصبه لمن بعده و للموظف أو العامل الصغير ويسمع له كان رأي أو توضيح لقصور أو عيوب بالعمل أي نعمل بالشفافية والحوار وحل المشاكل وبكل تأكيد سوف نجد ثمار لذلك أن كثيرة هي الجهود التي تتضافر معاً للخروج من المشاكل والمأزق والأزمات .

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

إِعَادَةُ بِنَاءِ الفِكْرِ - رُؤيَةٌ مَسِيحِيَّةٌ
محطات ومطالب فى عمر الأوطان والشعوب
اسْتِعْدَادُ الصَّوْمِ أحد الأبانا والكنوز
حذاء ورداء
هجوم الغوغاء علي الاقباط

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

ناجون من الموصل يصفون حياتهم تحت حكم داعش بالجحيم
الإخوان والسلفيين وجهان لعملة واحدة
الجالس فوق الشاروبيم - أحد الشعانين
اللواء طارق المهدي بدون مكياج مع طوني خليفة
مظهر شاهين يفتح النار على وجدى غنيم ويصفة بالوغد

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان