الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

ازدراء الدستور وازدراء الشعب المصرى

جاك عطالله - 27 يناير 2016 - 18 طوبة 1732

معلش خلونى ادلى بدلوى وخصوصا بعد احكام قانون التظاهر واحكام إسلام بحيرى و فاطمة ناعوت وقانون ازدراء الأديان واحتلال الازهر والفكر الداعشى لمصر احتلالا فاحشا و قميئا
 
سأحاول ارجع ورا واشرح اللى حاصل لدراويش السيسى والعسكريين عموما لكى نصل لقناعة مشتركة
...
- طنطاوى وتلتين المجلس العسكرى اللى مسك مكان مبارك اخوانجية أصلا بالضبط زى مجلس الثورة 1952 اللى هو انقلاب عسكرى وسرقة للشرعية وخيانة للدستور المصرى
في 1952 عقلية العسكريين الاخوان بالذات هية هية طول عمرها وللان عقلية الخيانة والسرقات والعقلية الغبية والتخريب المتعمد للاقتصاد و الغوغائية واستخدام الدراع و انعدام الكفاءة السياسية والدروشة الدينية
1- عبد الناصر انقلب على الاخوان مع انه اخوانجى اصيل لانهم حاولوا يقتلوه وياخدوا السلطة صريحة فخاف على نفسه وبهدلهم-

2- طنطاوى عمل العكس -سلم مكتب الارشاد مصر بمفاتيحها مقابل يسيبوه يسرق الاحتياطى الدولارى والمساعدات الخليجية و لو تاخدو بالكم
 
3- السيسى عمل زى عبد الناصر موش زى طنطاوى برضه لنفس الأسباب حاولوا يقتلوه -فانقلب عليهم وهو اخوانجى متلون خدعهم لكى يعينوه وزير دفاع ثم رفض تسليم السلطة لهم لينفرد بها هو والجيش ولكنه يبقى شعرة معاوية فلا يعدمهم رغم صدور احكام واجبة النفاذ وهذا اخلال بالدستور يستوجب محاكمته شخصيا ومعها تهم إعطاء قبلة حياة للسلفيين رغم هدمهم لمصر وتاريخهم الارهابى-لانه يريد الصلح بشروطه هو وكسر طمعهم بالسلطة وليبقيها بيد حلفائه العسكريين للابد وهذه مقامرة بمستقبل مصر

-4-اعظم أخطاء السيسى انه فقد الشباب للابد وهذا سيكون سبب انهيار حكمه رغم شعبيته المعتمده على الاعلام الفاسد والإنجازات الوهمية وخصوصا ان الإرهاب مازال يضرب بمصر بقوة بسيناء وبكل المحافظات وقد نصحناه ان يشكل حكومة حرب ويطهر مصر بقوة مرة ولعشرين سنة قادمة فرفض بعناد مبارك -

5-اجهزة السيسى المكشوفة لا تعرف الخجل وخاصة سامح سيف اليزل - زورت الانتخابات بتدخل فاضح ومعلن ومكشوف وافرزت اشكال مريضة عقليا ونفسيا وتحتاج علاج عميق وليس عضوية لمجلس النواب ؟؟؟

الخلاصة استقرار النظام يعتمد على كسب الشباب وهو سبعين بالمائة من المصريين وهم حاليا مصدومين ويقرأون الفاتحة على مصر وثوراتها ويعتبروا ان بعزقتهم و سجنهم وتشريدهم بتهم خيالية إعادة لنظام مبارك الذى تحالف فيه مع الاخوان بلعبة القط والفار
هى طريقة خايبة جدا يطبق فيها السيسى لعبة القط والاخوان الفار لحين ان يعيدوا الاتفاق الذى استقر من 1952 الاتنين يتفقوا على الشعب من تحت الترابيزة ضد الشعب المصرى و السرقة مشتركة و يحكم الحاكم أيا كان بفزاعة انا او الفوضى -
مصر لن تفوق الا بديموقراطية علمانية محمية من المجتمع الدولى ضد تغول الجيش والاخوان او التيار الاسلامى عموما
محاكمة اسلام بحيرى وفاطمة ناعوت وسجنهماعرض لمرض عويص متأصل من 1952 استخدام القوة الغاشمة ضد التحديث والعلمنة
هو ازدراء صريح بالشعب المصرى وبالدستور المصرى أيضا
وعلى الشعب المصرى التصرف بدل من ان نتلقى نكسة قومية جديدة نشهد بوادرها قوية وواضحة مثل نكسة 1967 لايشترط ان تكون عسكرية بل ستكون بالتأكيد حضارية و اقتصادية ومائية و تعليمية وجغرافية وتاريخية
لماذا لا نفوق قبل انتظار الوفاة السريرية ؟؟؟

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

.....عيد الام.....
حزب النور، حاوي الحواة
شجرة الميلاد
احتفالات دير العذراء بسمالوط
على رأى المثل : صفر مريم شال الوزير

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

الأمم المتحدة مجرد ديكور ودول كبرى حمقاء تتحكم بها
أمين شرطة: تظاهرات زملائي هدفها تشويه الداخلية
لقاء للبابا تواضروس مع برنامج صباح الخير يا مصر
من وراء تحرك الاخوان الارهابية ضد مصر
مصر تحتج على العلاقة المشبوهة لأمريكا مع جماعة الاخوان الارهابية

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان