الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

في ذكري ميلاد المسيح

رفعت يونان عزيز - 6 يناير 2016 - 27 كيهك 1732

المجد لله في الأعالي وعلي الأرض السلام وبالناس المسرة ( لو 2 - 14:10 )
تهنئه  قلبية خالصة لشعب مصر والعالم كله بمناسبة الاحتفال بذكري ميلاد السيد المسيح ولكل اسر وأهل شهدائنا رسالة سماويه تذكرنا أن الشهداء يعيدون بالفرح والتهليل فهم بمكان أفضل منا وها هم لنا سفراء يتشفعون لنا ويدعونا أن نسلك في مخافة الله ونسير في طريق الخير صانعين والحياة بالمحبة بالفرح فاعلين ورسالة سلام وأمان نكون علي الأرض ناشرين , فمع ذكري الاحتفال بميلاد السيد المسيح لعام 2016  يجب أن  نراجع أنفسنا ونعرف أهمية الميلاد بحياتنا   ولأبد هذا العام يكون عام إعلان التحدي للتخلص من  الإرهاب والدماء والحروب والفساد والظلم والظلمة التعصب والتمييز القتل والتدمير وكل شر  عام لتغيير مسار حياتنا المتعرجة وبناء جسور التواصل لنصل للحياة الأفضل , لم يكن ميلاد المسيح مقسماً للتاريخ ما قبل الميلاد وبعده إنما أيضاً معلناً فرح سلام وخلاص  للبشرية كلها   فحين بشر الملاك رعاة في سهر لحراسة راعيتهم فقال لهم " لا تخافوا فها أنا أبشركم بفرح عظيم يكون لجميع الشعب . أنه ولد لكم اليوم في مدينة داود مخلص هو المسيح الرب  (لو 2 : 10 . 11 ), فإذ كنا نتغنى مع الملائكة في أنشودة الميلاد " المجد لله في الأعالي وعلي الأرض السلام وبالناس المسرة " فلأبد أن يعيد كلٌ منا ترتيب بيت  نفسه من الداخل ويبحث عن خلاص نفسه قبل أن تمضي الفرصة وينتهي الزمان  فنزيل جدار التعصب والتفرقة ونتجمع معاً صانعين صخرة التحدي للمصاعب والفتن والإرهاب وكل ما يحاك لمصر وشعبها من أعدائنا بالخارج ومن يعاونهم بالداخل  ونمسح الأنا من قاموس المعايشة ونهدم ما بني من جدران الظلم والفساد ونلقي التراخي والإهمال بعيداً ونبحر في بحر العمل الجاد والنشاط  ونشمر عن سواعدنا ونفتح طاقات الأمل والوفاء ونخلص في ما نعمل به  هلم نسرع وننظر كالرعاة نجول نقدم هدايانا , فمصر مباركة من الله وفي قلبه فمسيحنا فوق الزمان ويحتاج منا أن نسير في طريق الحق لنرث الحياة الأبدية فدعونا نصلي بقلوب خاشعة ونمجد الله ونتذكر دائماً كل عطاياه فهي عظيمة وعجيبة  نصلي يا رب بارك وأحفظ وساند  رئيسنا وحكومتنا وجيشنا وبرلمانا وكل الشعب من أي سوء   حرر سورية وخلص العراق وكل دولة في حالة حرب أو يسيطر عليها  الإرهاب  ولشعب فلسطين تكون دوله وخلص مصر من كل المكائد والمؤامرات التي يدبرها الشيطان من خلال أعوانه ضدنا وحل مشكلة سد النهضة ولنا فيك الرجاء والثقة فالسلام والفرح هما رسالتك ,  دعونا بالحب والعمل الصالح ننشر السلام في داخلنا ولمن حولنا وللعالم فيري الجميع ذلك في فرحنا الذي يملآ الوطن . كل عام وانتم بخير

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

.....مدرسة الحياه.....
ماذا فعلت بمبارك سيدنا ؟
جَاذِبِيَّةُ الأُرْثُوذُكْسِيَّةِ
خطاب الى الحكومة المصرية ..
من الشر إلى الخير

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

خلايا إرهابية تدعي "الذئاب المنفردة" وراء إغتيالات الشرطة
ماركو يؤكد ضرب موظف أمن محطة المترو للراهب أباهور
اللواء رضا يعقوب : القاعدة الابن غير الشرعي للإخوان
الشرطة المصرية يعتدون على الأقباط بالضرب والسحل والشتائم البذيئة
أخبار الكنيسة ٢٦ - ٣ - ٢٠١٤ م

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان