الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

التعاطف يقتل أحياناً

رفعت يونان عزيز - 5 يناير 2016 - 26 كيهك 1732

الكثير من الشعب يتعامل مع المواقف المأسوية أو المؤثرة في الجانب النفسي بالشفقة علي صاحبها بالتعاطف الشديد  فالعاطفة هي غريزة في الإنسان فقد نبكي بكاء شديد وبحزن لفراق أحد أحبائنا أو استشهاده أو لحادث يذهب ضحيته أناس رغماً عنهم أو لمرض آخرين أو لأي مأساة مؤلمة ونشارك بقدر استطاعتنا في تخفيف الصدمة أو المشكلة وهذا جيد ومحمود ولا غريب علي شعبنا الطيب ولكن هناك تعاطف وعاطفة تقتل وتزهق أرواح أو تشتت ناس أو تهدر الوقت والمال والاقتصاد أو مقدرات الوطن وتؤدي للفساد المقنن قد تكون بقصد أو غير قصد  لأن العرف يسود وعدم تفهم القوانين المنظمة للحياة من خلال الدستور التي تخرج من بوتقته بعد أعدادها و صهرها وتنقيتها في البرلمان ومن المعروف أن أي دستور وقوانينه المنظمة لأجل الحياة المعاشة بداخل الدولة والدول المحيطة بنا والعالم كله تكون لصالح الإنسان والإنسانية ولكن من المؤسف قد يكون هناك ثغرات بها أو يغض الطرف عن الخطأ كنوع من المجاملة أو التعاطف مع المخطأ أو المؤسسة وخاصة لو كان له نفوذ وسلطة ومال فلنذهب سوياً إلي قارعة الطرق حيث الحوادث براً ونهراً وبحراً  فقد نجد هناك تراخيص تعط مجاملة لنفوذ أو مقابل مادي من خلف ستارة  التعاطف أصل صاحبها فقير وعنده كوم عيال أو فاتح بيوت لناس شغالين عنده وهكذا مع مستشفيات استثمارية أو اقتصادية ومصانع وعمارات سكنية وغيرها من المنشئات تعالوا نذهب للجرائم التي تصل للقتل ونجد الحلول بالعاطفة ويسود العرف ويختفي القانون بحجة نلم الدور ولا يكون هناك عداوة غير عالمين عند تعطيل  القانون عن التنفيذ يبلي وينهار ولا يعد له قيمة فيهدر الحق ويعم فساد تعالوا نروح المصالح الحكومية في بعض مؤسساتها فمن الطبيعي هناك قانون ينظم مواعيد ساعات العمل ( الحضور والانصراف) إلا أننا نجد تأخر الموظفين عن أعمالهم وقت كبير مما يعطل مصالح الناس أو يضيع دروس عن الطلبة في مدارسهم بالرغم من وجود إجازات وتأخيرات وضعها القانون حق للموظف  مدفوعة الأجر إلا أننا نجد صاحب العمل أو المدير وبعض الزملاء يتعاطفون مع ذلك الموظف أو الموظفة بأسباب تندرج تحت ( المواصلات – عنده ظروف اجتماعية – يعمل فترة مسائية – وغيرها من الأعذار التي يتلمسون منها كسب عاطفة المسئولين لكي يتساهل معهم ليست في وقت الحضور فحسب بل في الخروج المبكر أو الغياب دون أن يتغيب ويوقع له في الحضور  فأعدائنا وأعداء النجاح والتقدم يأخذون من موروثاتنا وعطفنا وتعاطفنا سلاح قوي يغير مسارهم من طريق البساطة وطيبة القلب والمشاعر المرهفة إلي طريق الهدم لمصرنا اقتصادياً واجتماعياً وثقافياً وغالبية جوانب الحياة وبوابة الدخول شعارها الأجور والرواتب غير كافية والأسعار في زيادة والرقابة خارج الخدمة والقوانين غير رادعة أو لا تطبق وغالباً ما تكون طاقة مكسب وتربح لموظف أو قيادي أو رئيس  ومدير عمل فإذا أردنا السير نحو التقدم فلنبدأ بإعادة الانضباط في حضور وانصراف العاملين بالدولة سواء حكومة أو القطاعات الخدمية طول فترة دوام العمل ووضع كل تخصص في مكانه دون إضافة تخصصات أخري للعامل أو الموظف  تكون عبء علي أداء مهامه الحد من النظام البر وقيراطي تطبيق القوانين والقرارات المقننة فغالبيتها لا تكون ضد التنفيذي ,  المتابعة الجادة والتوجيه لكل مؤسسات الدولة علي مدار ساعات العمل حسب كل مؤسسة  مبدأ الثواب والعقاب والتحفيز دون تحيز ومجاملة لأحد لا تعاطف إذ كان صاحبها يظنها حق مكتسب ومن ضمن العرف داخل المؤسسات , مصر بحاجة الآن لتغيير نظام الدفتر الورقي للحضور والانصراف وتركيب كاميرات متابعة وربط كل مكتب وإدارة ومؤسسة بشبكات الكترونية مع دواوين المديريات والوزارات تفريغ المؤسسات التي بها عمالة زيادة عن الحد المسموح به ووضع الزيادات في أماكن بها عجز مع مراعاة طبيعة وظروف من ينقل لكي  لا يضار بأي شكل من نقله  ويجب أن لا  تأخذنا الشفقة والتعاطف نحو أي مؤثر بل لأبد أن نفرز ونفهم ونتيقن لعل يكون هذا العطف هو لعبة يكسب من خلفها مريض هوس المناصب والمال أو خوف من صاحب نفوذ أو مسئول أخيراً احترسوا من التعاطف لأنه آفة مدمرة للصالح العام طالما هناك قنوات وقوانين تلبي حاجة من نتعاطف معه . 

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

بابا الفاتيكان ومقاومة سرطان شيخ الازهر وملك السعودية
عكاش وبرفيز .. المحبان كسيدهما
الجيش المصري لا يعرف غير الإنتصارات
حَسَنَه خَفيه
البطاركه الثلاث.....اجمل ثالوث

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

فاطمة ناعوت تتحدث بعد حكم حبسها
بريطانيا هل تعلن الحرب على رموز "داعش"
عبد الرحيم علي يكشف حرب الإخوان على الأقباط 22/4/2014
الخارجية السورية تتهم دولة تركيا الارهابية بدعم الارهاب
إبراهيم عيسى: لا تنازل عن سيادة ولا اشك فى وطنية السيسى

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان