الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

قطفة من حصاد مصر لعام 2015

رفعت يونان عزيز - 27 ديسمبر 2015 - 17 كيهك 1732

ينتهي عام ويأتي آخر ويكتب التاريخ الأحداث ويسجل كم من أحداث  جيدة للخير تتسابق سفكوا فيها شهدائنا  دمهم من أجل وطنهم وشعبهم  ويسجل التاريخ كم من خسة ونذالة لأناس هانت عليهم أوطانهم بالفساد والتدمير وكل سوء جاهدين  ضد البلاد والعباد وهم لإبليس خاضعين وغير عالمين أن الخير لأبد أن ينتصر مهما هاجت البحار واشتدت العواصف وتلبدت الحياة المعاشة بالغيوم فالله الواحد قادر علي  كل شيء  يحمينا من أعدائنا مهما كانت خططهم المدمرة  وشرورهم وقبح أفعالهم لإخافتنا   

انقضي عام2015 من عمر كل واحد موجود علي قيد الحياة وكل نفس تعيد شريط أحداث العام بحلاوته ومره وإن كانت الأحزان والمواجع الطابع الغالب علي غالبية الشعب لرحيل أحبائنا وأهلنا من الشهداء من رجال قواتنا المسلحة ورجال الشرطة والمدنيين وكل الموت وكذلك للظروف الصعبة التي مرت وتمر بها البلاد وليس هذا بغريب علي مصر  وشعبها الطيب المكافح الذي يتحدى الصعاب ويقهر الخطوط والحصون  العدائية التي تحيط به وتحاك له   أن يمر بهذه الأحداث لكونه شعب يحب أن يعيش في السلام والخير ولا يترك مجال لمعتدي يقترب من أرضه أو يخدع أحد من أبنائه فهي له بالمرصاد مها كانت قوة ونفوذ هذا العدو فمصر ولدت حضارات وتظل تلد حضارات يتعلم منها الجميع لا تخشي تهديد ولا وعيد هي شامخة محبة تعطي وتقدم يد العون للمحتاج لمعونتها دون تراخي أو تواني ولذا إذا كانت تلك الدول العدوانية التي هزمت في ثورات الربيع العربي تبحث وتخطط للقيام  بثورات شتوية وطرق حرب لضعف اقتصادنا وأخري تعد جرائم  عالمية فكم من ألاف البشر راحوا دون ذنب بسبب الإرهاب المصنع من كبريات حلفاء الشيطان الذي  يريد تدمير وسفك الدماء للمسالمين ومحبي حياة الاستقرار فداعش نموذج بشري مصنع ببرمجة التستر تحت عباءة الدين بالإفتاء المغلوط للتفاسير الدينية الصحيحة يفعل ما لا يقبله إنسان ولو كان مجنون وسد النهضة لعبة قذرة فتحت أبواب القضاء للحكم علي من يخالفون المعاهدات والمواثيق الدولية من يريدون وضع مصر بين خيارين أحدهما اختفائها من خريطة العالم وذلك بقتل الشعوب بالعطش وتدمير زراعتهم وصناعتهم والعيش في ظلام ببناء سد النهضة الممول من دويلة ومساندة من أخري وتخطيط من كبري الدول حقاً أنه تحالف شيطاني يحتاج لتدمير الناس ويبتعدوا عن الله  والثاني خضوع وخنوع مصر لأوامرهم والشروط علينا لزعزعة المنطقة وخضوع حكامها وشعوبها بما يملي عليهم من الطامعين ليستولي علي خيراتنا .ولكن بالرغم من كل ما مر علينا هناك طاقة الأمل مفتوحة بها  شموع مضاءة من المشروعات العملاقة حققنا الاستحقاق الثالث من خارطة المستقبل بانتخابات البرلمان والاحتفال بحفر قناة السويس الجديدة وبث روح المحبة والتسامح لنبذ التفرقة والتمييز حين زار الرئيس الكاتدرائية المرقسية في ليلة الاحتفال بعيد الميلاد المجيد والجيد لم يترك دم شهدائنا بليبيا بل حققت مصر نصر بتدمير خلايا داعشية بمقر اختفائهم  وهناك تباشير من شروق شمس تحقيق أحلامنا علي الوادي والصحراء وبسواعد وعقل المصريين ها نبني مصر المدنية الحديثة بقيم ومبادئ وأخلاق مصرية أصيلة ..

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

الإهمال اقوي من الإرهاب
الشعب المصري الأصيل ماذا يحتاج بتلك المرحلة؟
إرهاب واشنطن وصل طابا
الجدل حول برنامج الصندوق الأسود
من الذاكرة

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

بح صوتنا في مطالبة اوروبا وامريكا بالحذر من الجماعات الارهابية ومافيش فايدة
اشتباكات جماعة الاخوان الارهابية مع قوات الامن بالمطرية
شخص من جماعة الاخوان الارهابية يضرب أحمد موسى على قفاه في فرنسا
إبراهيم عيسى: عن أى إسلام يتحدث شيخ الأزهر
بعد اهدار دمه .. الشيخ محمد عبدالله نصر : الموت يخافني

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان