الأخبار القبطية - بالكلمة ننتصر

هل يتم عمل ضبط واحضار للبابا تواضروس الثاني

عصام نسيم - 10 أبريل 2013

في ظل حكم فاشي نتوقع كل شئ في ظل رئيس لا يسمع ولا يرى الا مصالح جماعته وعشيرته نتوقع كل شئ في ظل رئيس لا يحترم القانون ويكسره هو وجماعته لا نتعجب ان يتحول المجني عليه الي جاني وفي ظل دولة اصبحت لا دوله لا نتسغرب شئ !!!
ففي يوم وليلة ونتيجة تصريحات بعض المسئولين الغير مسئولين في محاولات خبيثه تشعل الوضع اكثر مما هو مشتغل وتزيد الفتن الطائفيه اكثر واكثر خرج ومازال يخرج بعض المسئولين بعد احداث الخصوص والكاتدرائيه يحملون الاقباط المسئوليه ليحولون المجني عليه الي جاني والضحيه الي مجرم يبدء بالعنف ويخرب المنشأت وما ادراك بالمنشأت !

ففي الوقت الذي كانت في الشرطه العظيمة تلقي قنابل الغاز على الكاتدرائيه المرقسية اكبر كنيسة في مصر والمقر البابوي لبطريرك الكنيسة القبطيه في حادثه هي الاولى في التاريخ الحديث الكاتدرائيه التي وضع حجر اساسها وافتتحها الرئيس الراحل جمال عبد الناصر في عهد مرسي وتحت اشراف وزير داخلية الجماعه تم القاء القنابل عليها وتحت اشرافها القى البلطجية المجهولين ! الحجاره والخرطوش وكل ما ملكت ايديهم على الكنيسة وهم يسيرون جنبا الي جنب مع ضباط الشرطه وعساكرها وكأن ما حدث كان تحت مباركتهم واشرافهم بل ونقول بتحريض منهم !

في هذا الوقت العصيب بدلا من ان تخرج تصريحات المسئولين تتوعد بالخارجين على القانون الذين اعتدوا على جنازه كان اصاحبها يصرخون حزنا واحساسا بالظلم الي خرجت تصريحات هؤلاء تتهم الاقباط بان هم من بدء العنف وحطموا السيارات واشعلوا النيران مما اثار حفيظة !!!! اهالي العباسية ! او كما صرح وكيل مجلس الشورى ان حمل الاقباط للصليب استفز الاهالي ! او تصريحات صفوت عبد الغني والتي قال فيها :
 

إن شباب الأقباط متشدد، وإنه رفع شعارات متشددة أمام الكاتدرائية "بالطول والعرض هنجيب الإسلام الأرض".

فعضو الجماعة الاسلامية التي قتل علي يديها عشرات بل مئات الاقباط في حوادث ارهابيه يتهم شباب الاقباط بالتشدد وباقوال لم يسمعها احد او يرددها احد قبله ولكنها صناعة التطرف ليس اكثر .

ثم جاءت تصريحاتا الدكتور عصام الحداد، مساعد رئيس الجمهورية للعلاقات الخارجية والتعاون الدولى، يتهم الأقباط بالاعتداء على الممتلكات العامة وإثارة الشغب وانهم هم من بدءوا العنف !!!

وهكذا في يوم وليلة تحول الاقباط المجني عليه ومن تم حبس الالاف منهم ( ومن معهم من اخواتهم المسلمين الذي حضروا الجنازه ومنهم شخصيات عامه ) في الكاتدرائيه لا يستطيعوا ان يخرجوا نتيجة الاعتداءت علي الكاتدرائية الي جناة وتم تبرئة قوات الامن التي اعتدت على الكنيسة والقت القنابل عليها فهي كانت تدافع عن نفسها !

لا نتعجب ولا نندهش فنحن في زمن الاخوان وايضا لا نندهش عندما نرى غدا احد المحامين ( غاوي الشهره ) او محامي الجماعه ان يتقدم ببلاغ الي النائب الخاص يتهم فيه قداسة البابا توضروس بانه المحرض على اعمال العنف الاخيره وهو من مول شباب الاقباط بالاعتداء على الممتلكات العامه والاساءه الي الاسلام ثم نرى امر ضبط واحضار لقداسة البابا للتحقيق معه في هذا البلاغ ففي زمن مرسي وحكم الاخوان اصبح كل شئ ممكن .

وفي النهايه المحاولة الخبيثه من النظام الفاشي لالهاء المصريين بقضايا الفتنه الطائفيه ومحاولة تصدير المشهد الطائفي على الساحه بدلا من مشهد الفشل الزريع في كل شئ في مصر  لن تنجح والمصريين اقباط ومسلمين اذكى من ان ينزلقوا في هذا المستنقع مرة اخرى .

ورسالة اخيرة الي مرسي كانت نهاية حكم مبارك عندما  افترى هو ووزير داخليته علي الاقباط في كثير من الاحداث كانت اخرها العمرانية والقديسين وخرجت الصرخات من قلب الملكومين في كاتدرائية دير مارمينا تقول يا رب فاستجاب الرب وسقط الطاغية وفي احداث مشابهه خرجت مرة اخرى هذه الصرخات من الكاتدرائية المرقسية تقول يا رب ولكن الجديد ان اعقبها اعتداء على بيت الرب نفسه وهذا ما لم يحدث حتى في عصر مبارك  فنحن ننتظر عمل الله مرة اخرىوسيكون اقوى واعظم  .

إرسل الموضوع لأصدقائك على الفيس بوك و تويتر


تصفح أيضاً من أرشيف المقالات

الفريق السيسى ومنصب الرئاسة (1-2) .. قراءة صادقة فى أوراق ثورة الشباب الشعبية التلقائية (104)
لكل فعل رد فعل ...
أنبوبة العجب تتحدى حكوماتنا
سابوا ناعوت.....إختاروا منصور
شِهَادَةُ مَارمِينَا العَجَائِبيِّ

شاهد أيضاً من أرشيف الفيديو

مسيرة لدعم مدينة شرم الشيخ سياحيا
خالد تليمة: التعليم مش واخد أولوية عند الدولة
حركة حماس الارهابية ارتكبت جرائم حرب بحق مدنيين فلسطينيين
الغيطى يكشف حقيقة إستخدام الجيش الحر بسوريا السلاح الكيماوى وتهريبة إلى مصر
حركة جولن لا تسعى للوصول إلى السلطة في تركيا

قائمة العار للدول التي تضطهد الأقليات- أغلبها دول اسلامية وبعضها يدعم الارهاب

كوريا الشمالية
السعودية
العراق
ارتريا
افغانستان
باكستان
الصومال
السودان
إيران
ليبيا
اليمن
شمال ووسط نيجيريا
اوزباكستان
قطر
مصر
الأراضي الفلسطينية
بروناي
ماليزيا
أزربيجان
بنجلاديش
الجزائر
الكويت
اندونيسيا
تركيا
البحرين
عمان